خليفة بن سلمان: المؤامرات ضد مجلس التعاون لن تنجح

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة خالد الشامسي, بتاريخ ‏8 أكتوبر 2013.

  1. خالد الشامسي

    خالد الشامسي :: فريق التغطيات التطويري ::

    أكد رئيس وزراء البحرين الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة أن المؤامرات التي تحاك ضد دول مجلس التعاون الخليجي «لن تجد طريق النجاح».
    وأكد خليفة بن سلمان على أن «دول مجلس التعاون بجهود قادتها نجحت في أن تكون كياناً ورقماً دولياً مهماً في المنظومة العالمية، وان المؤامرات التي تُحاك ضد هذا الكيان الراسخ لن تجد طريقها للنجاح بوعي الشعوب الخليجية، وان الاتحاد هو السبيل الأجدى لدرئها وحفظ المكتسبات الخليجية ومضاعفتها».
    وأشاد رئيس الوزراء البحريني، لدى لقائه وزراء الإسكان في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، بوتيرة النماء ومسار النهضة العمرانية والإسكانية في دول المجلس، و«الذي أصبح محل إعجاب دولي وشكل قصة نجاح تبعث على الفخر، منوها بالدعم الخليجي لتمويل المشاريع الإنمائية في البحرين باعتبارها بادرة تعكس التلاحم والترابط الخليجي في أبهى صوره».
    ونقلت وكالة أنباء البحرين عن رئيس وزراء البحرين القول: «إذا كان التكامل الخليجي بالأمس أولوية فهو اليوم أمر حتمي لما تقتضيه متطلبات المرحلة وتحدياتها الأمنية والاقتصادية». ودعا إلى «تعزيز التعاون الخليجي المشترك بتفعيل قنواته ليكون دائما على مستوى التحدي».
    وشدد على أهمية استمرار وتكثيف اللقاءات والاجتماعات بين دول مجلس التعاون من أجل «توحيد السياسات والاستراتيجيات بما يعود بالخير والنفع على شعوب دول المجلس، ويسهم في وضع الأرضية الصلبة التي يقوم عليها الاتحاد الخليجي».
    خدمات إسكانية
    في غضون ذلك، بحث الإجتماع الثاني عشر للوزراء المعنيين بشؤون الإسكان في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية خلال اجتماعهم في العاصمة البحرينية تطورات الشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال تنفيذ مشاريع السكن الإجتماعي.
    وأكد وزير الإسكان البحريني باسم بن يعقوب الحمر، أمام الاجتماع الذي مثّل دولة الإمارات فيه وفد برئاسة وزير الأشغال عبدالله بلحيف النعيمي، على أنّ الشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال قطاع الاسكان جزء لا يتجزأ من العمل الخليجي المشترك.
    وكشف الحمر عن مباركة الإجتماع الوزاري اعتماد استكمال الدليل الاسترشادي الخليجي لتوحيد تسجيل المكاتب الهندسية والمقاولات في دول المجلس.
     

مشاركة هذه الصفحة