الخدمة المدنية تبدأ إجراء الاختبارات للمرشحين في الـ 2.317 وظيفة في المحافظات والوحدا

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏26 سبتمبر 2013.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    الخدمة المدنية تبدأ إجراء الاختبارات للمرشحين في الـ 2.317 وظيفة في المحافظات والوحدات الحكومية

    18790 مرشحا ومرشحة وأكثر من350 شاغرا وظيفيا لم يتم الترشيح لها -
    كتب– خالد بن راشد العدوي -
    تبدأ وزارة الخدمة المدنية غدا إجراءات اختبارات المرشحين للوظائف الإدارية للفترة الثانية من العام الجاري، التي صدر الإعلان عنها في الثامن عشر من الشهر الجاري، تنفيذا للأوامر السامية لاستيعاب الباحثين عن عمل بحسب الاحوال- للوظائف الصادرة في اعلان الشواغر رقم (2/2013) الصادر عن الوزارة بتاريخ 28 أغسطس الماضي المتضمن (2.317) وظيفة في محافظات السلطنة وبمختلف الوزارات والوحدات الحكومية الخاضعة لقانون الخدمة المدنية ولائحته التنفيذية.
    ومن المقرر أن تبدأ وزارة الخدمة المدنية أول إجراءاتها في الاختبارات التحريرية للمتقدمين من محافظتي شمال الباطنة والبريمي، بالكلية التقنية بشناص، حيث يبلغ عدد المرشحين من هاتين المحافظتين 462 مرشحا ومرشحة، وبعد غد يتقدم 154 مرشحا ومرشحة من محافظة الظاهرة لإجراء الاختبارات بالكلية التقنية بعبري، ومن المقرر أن تجري وزارة الخدمة المدنية بمقر الوزارة بالخوير خلال الفترة من 30/9 حتى 10/10 من هذا العام اختبارات لـ6926 مرشحا ومرشحة في وظائف إدارية وفنية بمختلف الوحدات الحكومية الخاضعة لقانون الخدمة المدنية ولائحته التنفيذية.
    ويبلغ عدد المرشحين للوظائف في محافظتي شمال وجنوب الشرقية 826 مرشحا ومرشحة، ومن المقرر أن تجرى لهم الاختبارات خلال الفترة من الرابع وحتى الخامس من الشهر المقبل بالكلية التقنية بإبراء، أما عن أبناء محافظة مسندم فقد وضعت وزارة الخدمة المدنية الثاني عشر من الشهر المقبل لإجراء الاختبارات لهم وذلك بمدرسة خولة بنت الأزور بولاية خصب، وبلغ عدد المرشحين منهم 75 مرشحا ومرشحة، وفي محافظة ظفار سيكون موعد إجراء الاختبارات في الخامس والعشرين والسادس والعشرين من الشهر المقبل، وفي فترة أخرى يومي الأول والثاني من شهر نوفمبر المقبل، وبلغ عدد المترشحين من أبناء المحافظة 1999 مرشحا ومرشحة.
    وفي محافظتي الداخلية والوسطى بلغ عدد المرشحين 1762 مرشحا ومرشحة ومن المقرر أن يبدأ موعد اختباراتهم في الثامن والتاسع من شهر نوفمبر المقبل، وأيضا في الخامس عشر والسادس عشر من الشهر نفسه، وذلك بالكلية التقنية بنزوى.
    وأكد الشيخ سعود بن حمد آل حمودة مدير عام التوظيف بوزارة الخدمة المدنية أن إجمالي المواطنين المرشحين لإجراء تلك الاختبارات والمقابلات الشخصية يبلغ (18790) ثمانية عشر ألفا وسبعمائة وتسعين مواطناً ومواطنة، الذين تم اختيارهم وفقاً لقاعدة الفرز التي تم تحديدها في إعلان الشواغر رقم (2/2013) المشار إليه، والتي حددت بالنسبة للوظائف الكتابية التي تشغل بمؤهل دبلوم التعليم العام فأعلى أن يكون التنافس على كل شاغر وظيفي لـ(30) مواطناً من بين المتقدمين ومن يتساوى معهم في أقدمية الحصول على المؤهل العلمي وفقا لبيانات الهيئة العامة لسجل القوى العاملة بحيث يكون (15) من الذين يتقاضون المنحة الشهرية و(15) من الذين لا يتقاضون المنحة الشهرية، أما بالنسبة للوظائف الحرفية والخدمات المعاونة فيكون التنافس على كل شاغر وظيفي لـ(10) مواطنين من بين المتقدمين ومن يتساوى معهم لدخول المقابلة الشخصية وفقا لمعيار الاكبر سناً بحيث يكون (5) من الذين يتقاضون المنحة الشهرية و(5) من الذين لا يتقاضون المنحة.
    وأشار الشيخ سعود آل حمودة إلى أنه يوجد اكثر من (350) ثلاثمائة وخمسين شاغرا وظيفيا لم يتم الترشيح للتنافس عليها إما بسبب عدم تقدم أحد لها أ و بسبب عدم انطباق شروط شغلها على المتقدمين لها.
    مؤكدا أن المترشحين يخضعون للتنافس على الوظائف الكتابية لنظام التوظيف المركزي الذي يستند على قاعدة أسئلة مكونة من قرابة (30.000) ثلاثين ألف سؤال، بحيث يقوم النظام تلقائيا باختيار عدد متساو من الأسئلة لكل متقدم حسب طبيعة الوظيفة والمؤهل أو التخصص المطلوب لها وبمستوى متقارب لكل متقدم للوظيفة نفسها، ويقوم المتقدم للوظيفة بإجراء الاختبار اَليا وفق مدة زمنية محددة، ويكون التصحيح اَليا دون أي تدخل من العنصر البشري، ويطلع المتقدم على نتيجته فور انتهائه من الاختبار وقبل مغادرته جهاز الحاسب الاَلي الذي أدى فيه الاختبار، وذلك قبل أن يتم الإعلان عن نتائج جميع المتقدمين للوظيفة نفسها عبر شاشة معدة لهذا الغرض يطلع عليها كافة المتقدمين، حيث يتم اختيار الحاصل على أعلى نتيجة لشغل الوظيفة، وفي حال التساوي يتم اللجوء لأحكام المادة (14) من اللائحة التنفيذية لقانون الخدمة المدنية من أجل اختيار المرشح للوظيفة، وأن هذا النظام تم توفيره في كافة الكليات وأماكن إجراء الاختبارات التحريرية.
    وقال: بالنسبة لبقية الاعداد والمرشحين على الوظائف الحرفية والخدمات المعاونة فسوف تكون الآلية المتبعة في تقييمهم من خلال اجراء المقابلات الشخصية لهم.
    وبهذا الصدد فقد قامت وزارة الخدمة المدنية كذلك بتوظيف تقنية المعلومات في اجرائها بهدف ضمان تحييد تدخل العنصر البشري فيها، حيث تم اعداد مجموعة من الخصائص والسمات التي ينبغي توافرها في المرشحين لشغل الوظائف، وقامت الوزارة بتحليلها وتصنيفها وترتيبها في مجموعة من عناصر التقييم التي تتضمنها المقابلات الشخصية. فضلا عن ان البرنامج الزمني المقرر لاجراء المقابلات الشخصية وضع ليتزامن مع نفس الفترات المحددة لمواعيد الاختبارات التحريرية.
     

مشاركة هذه الصفحة