إتهام برويز مشرف رسمياً باغتيال بناظير بوتو

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة خالد الشامسي, بتاريخ ‏21 أوت 2013.

  1. خالد الشامسي

    خالد الشامسي :: فريق التغطيات التطويري ::

    إتهام برويز مشرف رسمياً باغتيال بناظير بوتو

    المصدر:
    • إسلام آباد - أ.ف.ب
    التاريخ: 21 أغسطس 2013

    [​IMG]

    اتهم القضاء الباكستاني رسميا امس الرئيس السابق برويز مشرف بقتل منافسته رئيسة الوزراء السابقة بناظير بوتو في العام 2007 خلال تجمع سياسي، في أول سابقة لقائد سابق للجيش في باكستان.
    وقال المدعي شودري ازهر في ختام جلسة استماع عقدت في روالبندي المدينة المجاورة للعاصمة اسلام اباد ان مشرف «اتهم بالقتل والتواطؤ الاجرامي للقتل وبتسهيل عملية اغتيال بناظير بوتو». واضاف ان نص الاتهام تلي خلال الجلسة. ولقد نفى كل التهم الموجهة اليه موضحا ان الجلسة المقبلة في هذه القضية ستعقد في 27 اغسطس.
    في الاثناء قالت سيدة افشان عادل محامية برويز مشرف ان «الاتهامات لا اساس لها من الصحة. ونحن غير خائفين من هذه المحاكمة. سنحترم مسار القضاء».
    واضاف فريق الدفاع عن مشرف في بيان ان «هذا الاتهام الذي يرتدي طابعا سياسيا ليس خاطئا فقط بل مفبرك ووهمي لكنه محاولة دنيئة لتلطيخ سمعة وشرف الرئيس السابق على المستوى العالمي».
    وفيما قال مدير مركز الابحاث للقضايا العسكرية امتياز غول ان مشرف قد يختار اتباع «طريق طويل» ويحاول تبرئة نفسه من كل الاتهامات او قد يتم التوصل الى اتفاق بشكل بعيد عن الانظار يتيح له مغادرة البلاد. رأى المحلل السياسي حسن عسكري ان اتهام مشرف سيؤدي على الارجح الى توتر جديد بين العسكريين والسلطة المدنية.
    وبرويز مشرف الذي عاد الى باكستان في نهاية مارس بعد اربعة اعوام في المنفى، طالته سريعا عدة قضايا لا سيما اغتيال بوتو في 27 ديسمبر 2007 في روالبندي. والجنرال السابق الذي وضع قيد الاقامة الجبرية في فيلته بضواحي العاصمة اسلام اباد حضر صباح الثلاثاء هذه الجلسة المغلقة التي عقدت وسط حماية من الشرطة والقوات الخاصة.
    ويبقى مقتل زعيمة حزب الشعب الباكستاني في 27 ديسمبر 2007 في روالبندي امام آلاف من انصارها بسلاح خفيف وهجوم انتحاري واحد من اكثر الاغتيالات غموضا في تاريخ باكستان.
    وتوجيه التهم الى قائد سابق للجيش يعتبر خطوة غير مسبوقة في بلد حكمه الجيش لفترة طويلة جدا وحيث لا يزال اقوى مؤسسة.
    ولم تتم ادانة اي شخص في قضية اغتيال بناظير بوتو زعيمة حزب الشعب الباكستاني التي انتخبت مرتين رئيسة وزراء في باكستان.
     

مشاركة هذه الصفحة