حمد بن عيسى: لا تهاون مع المحرضين على الإرهاب وشق الصف

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة خالد الشامسي, بتاريخ ‏20 أوت 2013.

  1. خالد الشامسي

    خالد الشامسي :: فريق التغطيات التطويري ::

    حمد بن عيسى: لا تهاون مع المحرضين على الإرهاب وشق الصف

    المصدر:
    • المنامة - غازي الغريري
    التاريخ: 20 أغسطس 2013

    [​IMG]

    أكد العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة أنه لا تهاون مع من يحرض على الإرهاب، في وقت شدد رئيس وزراء البحرين الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رفضه التام السماح بتشويه «وجه البحرين بالإرهاب».
    وأكد عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة خلال استقباله وزير الداخلية الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة أنه لا تهاون مع من يحرض على الإرهاب ويسعى لشق الصف الواحد والعمل على ترويع المواطنين، وذلك وفق القانون وانطلاقاً من الإرادة الوطنية لشعب البحرين لنبذ الإرهاب ومن خلال التوصيات التي أقرها المجلس الوطني، مضيفا بأن البحرين ستبقى بإذن الله دائماً واحة الأمن والاستقرار والمحبة التي تجمع أبناءها كافة.
    وأشاد العاهل البحريني بالجهود المثمرة للوزير ولجميع رجال الوزارة وكافة منتسبيها في مختلف مواقع عملهم، وما يؤدونه من عمل وطني مشرف.
    لا للتشويه
    في الأثناء، شدد رئيس وزراء البحرين الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رفضه التام السماح بتشويه «وجه البحرين بالإرهاب». وقال إن المملكة لن تلتفت لأي موقف، و«دعمنا سنستمده من شعبنا وأشقائنا وأصدقائنا الذين يُدركون حجم التحدي الذي نواجهه».
    وقال رئيس الوزراء، لدى استقباله أمس جموعاً من المواطنين البحرينيين، «لن نقبل أبدا لمن خلع ثوب الوطنية أن يشوه بالإرهاب وجه البحرين المشرق، وستطوي البحرين بموقف شعبها قريباً صفحة من تاريخها لتبدأ مرحلة جديدة أساسها البناء والتطور والتنمية بعد أن رفض شعب البحرين بصوت عال وموقف ثابت ووعي مسؤول الدعوات المشبوهة للفتنة وزعزعة الاستقرار».
    وأضاف: إن «الفشل الذي مُني به من أراد بالبحرين سوءًا هو نجاح لشعب البحرين بكل مدنه وقراه وأطيافه عندما وقفوا ضد الدعوات الباطلة، وتحملوا المسؤولية وأصبح الجميع شركاء في حب الوطن»، ودعا إلى مواصلة هذا الدرب، والحرص على تعزيز الوحدة الوطنية، وألا ينساق أحد وراء من أراد الضغينة للوطن وأهله. وأشار رئيس الوزراء إلى أنه «من كان هناك يستحق الشكر لإفشال المخطط الخبيث الذي يستهدف البلاد، فهو شعب البحرين والحكومة لم تكن إلا سنداً لهذا الشعب ومنفذة لإرادته».
    وقال الأمير خليفة بن سلمان إن «إرادة مليون بحريني أبطلت مخططات كان يقف وراءها ملايين سخروا إمكانياتهم وآلتهم الإعلامية الخبيثة لاستهداف البحرين». وتوجه لهؤلاء بالقول: «ارجعوا لتاريخ البحرين واقرأوا كيف سطر هذا الشعب ملاحم بطولية في دحض المؤامرات لتدركوا مع من تتعاملون، فجيل اليوم هم امتداد لأولئك الرجال الأبطال». وقال إن «الحكومة تتعامل مع وضع تخلى بعض ذوي المسؤولية عن مسؤوليتهم، ومارسوا أدواراً مغايرة وبدلاً من النصح والإرشاد اتجهوا إلى التحريض والزج بالمواطنين في ميدان العنف».
    شكر

    استغرب رئيس وزراء مملكة البحرين، من الصمت الذي يخيم على بعض المنظمات من الزج بالأطفال في العنف ومن الإرهاب الممنهج الذي تشهده البحرين، و«هذا يجعل أمام عملها العديد من علامات الاستفهام، ولكننا في البحرين لن نلتفت لأي موقف، ودعمنا سنستمده من شعبنا وأشقائنا وأصدقائنا الذين يُدركون حجم التحدي الذي نواجهه، وشكراً من أعماق القلب لهذا الشعب الأبي الذي بوحدته حفظ بلاده وثبت أركان أمنها واستقرارها».
    وقال رئيس الوزراء «كان يُراد أن تكون البحرين العتبة التي يتم من خلالها الصعود بأعمال التخريب والإرهاب إلى ما هو أبعد من حدود البحرين، ولكن تمكنا بعون الله وبوعي الشعب من إيقاف معاول الهدم التي تعاونت مع بعض السياسات الخارجية».
     
  2. اطياف راحله

    اطياف راحله ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    تسلم على الموضوع الرائع
     

مشاركة هذه الصفحة