“التعليم العالي” تواصل بحث نظامها الإحصائي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏2 جويليه 2013.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    التعليم العالي” تواصل بحث نظامها الإحصائي
    بتاريخ 2 يوليو, 2013 في 08:39 صباح |

    مسقط ــ الزمن: عقدت وزارة التعليم العالي ممثلة بمركز القبول الموحد أمس الاثنين حلقة العمل السادسة للنظام الإحصائي للتعليم العالي في السلطنة للعام الأكاديمي 2012/2013م بفندق سيتي سيزنز الخوير.
    حضر الحلقة عدد من المسؤولين من وزارة التعليم العالي ومركز القبول الموحد وممثلين من كافة مؤسسات التعليم العالي بالسلطنة وممثلين من المركز الوطني للإحصاء والمعلومات. افتتحت الدورة بكلمة ليحيى بن سلام المنذري القائم بأعمال مدير عام مركز القبول الموحد تحدث فيها عن الهدف من وراء إقامة هذه الحلقة والذي يتجلى في إطلاع مؤسسات التعليم العالي والجهات المستفيدة من النظام على المستجدات والتحديثات، ومناقشة التحديات والصعوبات التي يواجهها النظام وتواجهها المؤسسات، ومناقشة المقترحات والملاحظات التي ترد من المؤسسات والمستفيدين من النظام لإيمان المركز بأنها الداعم الرئيسي لعملية تطوير وتحديث النظام.
    كما تحدث في معرض كلمته عن الأدوار التي يقوم بها المركز من أجل ضمان جودة أداء النظام والحرص على استمرار شراكة وتعاون كل مؤسسة في النظام، ومن ضمن هذه الأدوار التواصل مع ممثلي المؤسسات وإعداد لقاءات وزيارات منفصلة لكل منها، كما أن المركز يقوم بإعداد استبانة الكترونية تستهدف ممثلي مؤسسات التعليم العالي من أجل تقييم أداء النظام والتعرف على المقترحات والملاحظات والصعوبات والمعوقات خلال مراحل إعداد وتحميل البيانات من قبل المؤسسات.
    بعد ذلك استعرض كل من موزة بنت سعيد المحبيسية وعلي بن ناصر الهنائي مستجدات النظام الإحصائي للعام الأكاديمي 212/2013 بالنسبة لحقول البيانات وآلية تحميلها والخدمات التي تسهل على مستخدمي النظام والمستفيدين من البيانات الإحصائية لقطاع التعليم العالي، وتتمثل في زيادة عدد حقول البيانات كل عام بناء على طلبات الجهات المستفيدة، وتوفير البيانات للمستفيدين من خلال عدة طرق وهي: نظام النشر الإلكتروني، وتقارير برنامج Oracle Business Intelligence، والتقارير الإحصائية الجاهزة على الموقع الإلكتروني لمركز القبول الموحد، وخدمة الرسائل النصية والتي تستخدم أيضا في متابعة المؤسسات التعليمية في مراحل تحميل واعتماد البيانات، والتذكير بمواعيدها، وتوفير البيانات إلى العديد من الجهات الحكومية والخاصة داخل السلطنة وخارجها وإصدار مطبوعات وملخصات إحصائية.
    وتحدثت ميثاء بنت داوود اللواتية عن مواعيد جمع وتحميل واعتماد البيانات للعام الأكاديمي 2012/2013، حيث أشارت إلى أنه بناء على مقترحات مؤسسات التعليم العالي وبهدف تسهيل عملية جمع وتوفير بيانات أكثر دقة فقد تمت مناقشة إمكانية تعديل الفترة المخصصة لتحميل البيانات إلى النظام، وبالتنسيق مع المركز الوطني للمعلومات والإحصاء تم تعديل الفترة لتكون من (01 أكتوبر) وحتى (31 ديسمبر القادمين لتمثل بيانات العام الأكاديمي 2012/2013.
    وفي نهاية الحلقة تحدثت سعاد بنت سعيد الازكية عن أهم التحديات التي يواجهها المركز سنويا، حيث كان التحدي الأبرز هو عدم وجود أنظمة الكترونية للتسجيل والقبول لدى بعض مؤسسات التعليم العالي داخل السلطنة، وهذا بطبيعة الحال يساعد في تأخير تحميل البيانات ويقلل من دقتها، ومنذ الحلقة التحضيرية الأولى للنظام والتي عقدت عام 2008 كان هناك حرص شديد من بعض المؤسسات في إنشاء أنظمة الكترونية لتواكب التقدم السريع في التكنولوجيا والذي يساعد على دقة المعلومات والبيانات وسرعة الوصول إليها، وبالفعل قامت بعض المؤسسات بإنجازات في هذا المجال، وأنشأت أنظمة الكترونية للتسجيل والقبول، والبعض الآخر حدّث وطوَر في الأنظمة الموجودة. ولكن ما تزال هناك بعض منها مع الأسف بدون أنظمة الكترونية. ومن ضمن التحديات الأخرى التي يواجهها النظام هو تأخير بعض المؤسسات في إعداد وتوفير البيانات المطلوبة على الرغم من امتداد هذه الفترة لمدة ثلاثة أشهر، وخلال العام الماضي كانت هناك ثلاث كليات حكومية لم تقم بتحميل بعض البيانات حتى الآن رغم التواصل المستمر معها، علما بأن آخر موعد لتحميل البيانات كان 31 مايو من عام 2012 ، وتم تمديد الفترة إلى مايو 2013 (فيما يقارب السنة). وها هو المركز يستعد الآن لطباعة التقرير الإحصائي السنوي للعام الأكاديمي 2011/2012 بدون بيانات هذه الكليات، كما أن المركز أعد تقارير إحصائية وزود بيانات لذلك العام لبعض الجهات المحلية والدولية بدون بيانات تلك الكليات الثلاث.
    في ختام الحلقة تم فتح باب النقاش بين المؤسسات والمركز حتى يتم الإلمام بكافة التحديات التي تواجهها كل مؤسسة أثناء مرحلة تجميع وادخال البيانات والنظر في كيفية حلها وتفاديها للحصول على نتائج أكثر دقة ولضمان صحة البيانات.
    وحول الحلقة والنظام الاحصائي للمركز تقول ياسمين اللواتية ممثلة الجامعة الألمانية للتكنولوجيا: أجد حقول النظام الاحصائي واضحة وبعد إضافة الحقول الجديدة نجدها صعبة نوعا ما ولكن نتفهم ضرورة اضافة هذه الحقول من أجل دقة أكثر في البيانات ونوعيتها.
    ويضيف بدر بن زهران السليماني من مركز انماء الموارد البشرية بجامعة نزوى قائلا: كون النظام الاحصائي حديث المنشأ فنحن نلحظ تطويرا مستمرا فيه سنويا من قبل القائمين عليه وذلك بناء على ملاحظات المهتمين والمستفيدين من هذا النظام من خلال مثل هذه الحلقات. وملاحظاتي على النظام هو عدم توفر نظام الكتروني مباشر بين مؤسسات التعليم العالي والقبول الموحد مما يسهم في سرعة تدفق البيانات بينها وتجنب الأخطاء والاشكاليات التي قد تحدث أثناء نقل البيانات من برنامج إلى آخر.
     
  2. اطياف راحله

    اطياف راحله ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    الطرح في قمة الروعة

    موضوع رائع
     

مشاركة هذه الصفحة