قضية وجاء الصيف يا بلدي

الموضوع في 'مركز أخبَار وقَضَايَا مُحـَافَظة البـُريمِي' بواسطة علي البراشدي, بتاريخ ‏4 جوان 2013.

  1. علي البراشدي

    علي البراشدي ٍٍ شــاعر المروّه ٍٍ

    وجاء الصيف يا بلدي



    فرحة العيد كما تعرفون فرحة لا تضاهيها فرحة، حتى وإن كانت في السنوات الأخيرة أقل مما هي عليه من سابقاتها ؛لدواعي كثيرة جميعكم يعرفها منها: الجيل الجديد وعدم اهتمامه كثيرا بالمناسبات وغيرها، ولكن تبقى الفرحة والسعادة موجودة عند شريحة كبيرة من المجتمع وخاصة المجتمع العماني بطبيعته المترابطة المنسجمة غير مترامية الأطراف .


    لكن الغريب في الأمر عندما يأتي العيد وتجد الآباء والأمهات في ضيق من أمرهم


    وأولياء الأمور والمربين وجوههم شاحبة جافة كأنها قربة لم يسري الماء في داخلها منذ سنين


    هنا نتعجب!


    هنا نستفهم؟



    يقول إيليا أبو ماضي :


    أقبل العيدُ ، ولكن ليسَ في الناسِ المسرّه


    لا أرى إلا وجُوهاً كالحاتٍ مكفهرَّة

    كالرّكايا لم تَدَع فيها يدُ الماتح قطرَه
    أو كمثلِ الرَوضِ لم تَترك بها النكباءُ زهرَة


    شكرا على تفاعلكم وقراءتكم لهذه المقدمة البسيطة والتي هي ليست الموضوع الأساسي الذي


    أريد طرحه في هذا المقال المتواضع .


    إجازة نهاية العام الدراسي


    إجازة نهاية العام الدراسي


    إجازة نهاية العام الدراسي


    أستطيع أن أقول عنها أنها عيد لطلابنا وأطفالنا ، وعذاب وأرق وسهر لأمهاتنا وأولياء أمورنا


    أكره التعميم ؛ ولكنني أجزم أنّ معظم دول العالم عندها استراتيجية واضحة ومحكمة في استغلال


    هذه الفترة المهمة من حياة الأبناء .


    ديننا دين يسر وتفائل ؛ ونحن دائما نقدم الخير على الشر ولكن ( السماء لا تمطر ذهبا )


    لا أدري من أين أبدء ، أو أنني أغلق الموضوع وأتركه مفتوحا في تفكيركم وعقولكم ...



    أندية بتراء


    مراكز اجتهادية ولكن لا تصل إلى حدّ الدواء


    لقلة الدعم ربما أو أنّ مالكها يملك مالا من الدهاء



    عبارات وجمل عامّية نسمعها من أمهاتنا، جميعها تتسم بالقلق والخوف من المستقبل


    القريب، سال دمعي لإحداهنّ وهي تقول: ودّعت ولدي الصيف الماضي بسبب


    حادث كان يقود فيه دراجة هوائية


    أخشى أن تكون إجازة العام هذا تخفي لنا شيئا جديدا



    ليس للقوم حديثٌ غير شكوى مستمرّ


    قد تساوى عندهم لليأس نفعٌ ومضرّة


    كلّهُم يبكي على الأمس ويخشى شرّ بكره


    فهمُ مثل عجوزٍ فقدت في البحرِ إبرة



    في الواقع أنني أرى أن هذه الفترة ليست إجازة رسميّة أيها المسؤولون


    ولكنها في دول العالم فصل دراسي مرنٌ يتعلّم فيه الطالب مجموعة من العلوم


    التي لا يستطيع تعلمها في مراحل تعليمه النظاميّ .


    وجهة نظر


    احترم من سيقوووووووول



    لا تكن مرّا ولا تجعل حياة الناس مرّة



    بن فطيس العماني
    علي بن محمد البراشدي
     
  2. حكآيةة غيم

    حكآيةة غيم ¬°•| مُشرفة الخَواطر |•°¬

    كل الشكر لك ع الموضوع الجميل
    جزاك الله خير
     
  3. علي البراشدي

    علي البراشدي ٍٍ شــاعر المروّه ٍٍ

    الشكر موصول لك أختي العزيزة على مرورك الجميل
     
  4. روح الخير

    روح الخير ¬°•|عضو مهم |•°¬

    ماشاء الله
    كلام جميل
    صحيح هذه فترة الصيف هي فترة تزويح للطالب من ناحية تجديد للعلوم والمعارف المتنوعة ومرحلة ترفيه ولكن في أماكن تشجع على ذلك وتدعمها كافة الجهات العامة والخاصة لتهدف ببناء جيل واعي يصب كل تفكيره لمصلحة وطن

    الشكر الجزيل على الطرح
     
  5. بن الريان @

    بن الريان @ ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    تحيه ملؤوها الحب والتقدير لك أستاذي الفاضل الكريم وشكرا لنقاوة روحك الطاهرة لما تحمل من عبق الكلمه الراقيه
    فعلا أننا محتاجين هذه كلمتي وأن لم تقلها ومحتاج من يلملم شتات أمورنا لأن لا يوجد بالأصح
    الأناء فاضي فمتى تأتينا بشعرك يا أبو ماضي
    الغالي الغيور المحب هل تزكي لنا بطلب وأسمحلي على التكليف أن كان ب المقدور أن تثري لنا بعض الأماكن التي يمكن قضاؤها هذا الطالب بيوم العيد ( عطلة الصيف )
    أخوك بو فارس ولك جزيل الشكر والأمتنان
     
  6. علي البراشدي

    علي البراشدي ٍٍ شــاعر المروّه ٍٍ

    شكرا على المرور الجميل والتفاعل مع الموضوع
     
  7. علي البراشدي

    علي البراشدي ٍٍ شــاعر المروّه ٍٍ

    تشكر يا أبا فارس على مرورك الجميل ، نعم أخي العزيز واجبنا تجاه هذا الوطن الغالي أن نطرح البدائل ولا نقف مكتوفي الأيدي أمام هذه المواقف ..
    كل الشكر لك
     
  8. علي البراشدي

    علي البراشدي ٍٍ شــاعر المروّه ٍٍ

    لا أشاهد تفاعلا في هذا الموضوع إلا القليل
    ربما لارتياحكم عن البرامج التي تقدّم لطلابنا في فترة الصيف
     
  9. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    السلام عليكم أخي الكريم ين فطيس العماني
    موضوع مهم وجدير بالمناقشة و طرح حلول واستراتيجيات و الخروج بتوصيات
    تسهم في تفعيل الأندية و المراكز الصيفية كما يجب ..
    الهدف الحقيقي من إيجاد هذه الأندية هو استغلال العطلة الصيفية في أنشطة مفيدة
    تعود بالنفع على الطلاب و المجتمع بصفة عامة ..
    و أشاطرك الرأي بأن بعضها ليست لديها منهجية واضحة سوى أنها لسد وقت فراغ هذه الشريحة المهمة في مجتمعنا .. بمعنى أن همها الربحية بالمقام الأول .
    المراكز الصيفية يجب أن تكون محضن ثقافي يؤهل الطلاب علميًا و سلوكيا
    ولابد من متابعة حثيثة من الجهات المعنية بالأمر ..
    و وعي من قبل الوالدين بنوعية البرامج و المناشط المقدمة في تلك المراكز والاندية
    و متابعة تقدم أبنائهم وقياس مدى الفائدة التي تم اكتسابها من خلال انخراطهم فيها


    و أعذرنا أخي على تقصيرنا

    بارك الله فيك و شكرًا على حرصك


     

مشاركة هذه الصفحة