"الأولمبياد الخاص" يقيم ثلاث دورات تدريبية لإعداد مدربي التنس الأرضي والبولينج والفرو

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة J ọ ε Ŀ Ŀ ε, بتاريخ ‏26 أبريل 2013.

  1. J ọ ε Ŀ Ŀ ε

    J ọ ε Ŀ Ŀ ε ¬°•| عضو مميز |•°¬


    متابعة: زاهر الإسماعيلي

    الهدابية: إننا من موقعنا هذا ندرك عظم المسؤولية التي تقع على كاهلنا تجاه هذه الفئة الخاصة في المجتمع

    أطلق الأولمبياد الخاص العماني ثلاث دورات تدريبية لإعداد مدربي الأولمبياد الخاص في التنس الأرضي والبولينج والفروسية بالتعاون مع قسم التربية الرياضية بجامعة السلطان قابوس التي تختتم يوم 25 أبريل الجاري، وذلك بمشاركة عدد من خريجي وطلاب تخصص التربية الرياضية بجامعة السلطان قابوس وعدد من المتطوعين،

    ويقدم المحاضرات عدد من الكفاءات منهم البطل الأولمبي اللبناني محمد ناصر ومدير رقابة المسابقات في لجنة الأولمبياد الخاص لشرق آسيا ودول شمال أفريقيا الذي قدم دورة تدريبة في إعداد مدربي الأولمبياد الخاص وتحدث خلالها عن تاريخ الأولمبياد الخاص ونشأتها وأبرز البطولات التي أقيمت على مدى مراحلها إلى أن وصل العدد الآن إلى 170 دولة تحت مظلة الأولمبياد الخاص، وقال محمد ناصر: إن هذه الدورات لها أهمية بالغة حيث يتم خلالها إعداد مدربي الأولمبياد الخاص من أجل أن يقوموا بدورهم المنوط بهم في تدريب المشاركين واللاعبين من عناصر الأولمبياد الخاص،

    كما يتم خلالها توسيع نطاق المعرفة لدى المجتمع حول الاهتمام بهذه الفئة، وقدم عماد محمد مدير الرياضة والتدريبب باللجنة الأولمبية الخاصة في لجنة الأولمبياد الخاص لشرق آسيا ودول شمال أفريقيا دورة تدريبية أيضا عن إعداد المدربين تطرق خلالها عن دور مدربي الأولمبياد الخاص وعن درجات وأنوع المدربين وتحدث أيضا عن الشروط المتبعة في اختيار المدربين للأولمبياد الخاص، وقال: إن هذه الدورة التدريبية التي تقيمها السلطنة هدفها هو إعداد مدربين ومنظمين من أجل الاستعداد للبطولة التي ستستضيفها السلطنة في شهر ديسمبر المقبل.

    وقدم د. أحمد هاني محاضر تربية رياضية في جامعة حلوان بجمهورية مصر العربية مساء أمس أيضا دورة تدريبية في لعبة التنس، ركز فيها على دور المدربين في إعداد لاعبي التنس الأرضي وتطرق إلى عدة نقاط تهتم بصقل لاعبي الأولمبياد الخاص.

    وأشرفت د. بدرية الهدابية أستاذ مساعد بقسم التربية الرياضية بجامعة السلطان قابوس على الدورة المقامة ومثلت القسم في جانب التواصل والشراكة مع اللجنة. وتقول في هذا السياق: «إننا من موقعنا هذا ندرك عظم المسؤولية التي تقع على كاهلنا تجاه هذه الفئة الخاصة في المجتمع لذلك نحرص كل الحرص إلى تقديم الأفضل لهم، وعلى زرع قيم العمل التطوعي في نفوس أبنائنا الطلاب والطالبات، آملين منهم وبعون من الله رد الجميل لهذا الوطن وخدمة كل من ينتمي إليه، والسعي قدما إلى الرقي بالرياضة العمانية بكل فئاتها في شتى ميادينها وكل وجوانبها صحية كانت أم تنافيسة على حدا سواء.

    وإنني هنا أقدم جزيل الشكر للجنة الأولمبياد الخاص لشرق آسيا ودول شمال أفريقيا وإلى لجنة الأولمبياد الخاص العماني وأخص بالشكر كافة العاملين المخلصين بها وعلى رأسهم صاحب السمو السيد فيصل بن تركي آل سعيد نائب رئيس اللجنة على تعاونهم البناء وتسهيلهم لكافة العقبات وتذليلهم الصعاب التي تعوق تقدم العمل في هذا القطاع الحيوي. وما هذه الدورة إلا راية بيضاء خفاقة، وفرصة حقيقية لتعريف المجتمع الخارجي بمخرجاتنا التعليمية ومستجداتها وعلى كفاءات الموارد البشرية التي يضمها القسم والتي ستعمل بإذن الله على نشر الوعي الرياضي وترجمتة إلى واقع رياضي واعد. كما أكدت أن لجنة الأولمبياد الخاص العماني تسهم وبشكل واضح في إثراء المخرجات التعليمية بقسم التربية الرياضية من خلال دورات التدريب والصقل وتعزز العمل التطوعي لديهم ليشكلوا رافدا حيويا لخدمة هذه الفئة الخاصة بالمجتمع.

    وسوف تقدم دروس تطبيقية في التدريب حيث سيتدرب المتدربون في صالة البولينج بنادي عمان وفي جامعة السلطان قابوس للعبة التنس الأرضي و في إسطبلات مدرعات عمان التابعة للجيش السلطاني العماني في معسكر المرتفعة.
    وسوف يرعى صاحب السمو السيد فيصل بن تركي آل سعيد نائب رئيس لجنة الأولمبياد الخاص حفل الختام وتوزيع الشهادات على المشاركين بالدورات الثلاث بعد غد الخميس بكلية التربية بجامعة السلطان قابوس.

    وسوف تقام مساء اليوم في الكلية الحديثة دورات تدريبية أخرى للمتطوعين في الأولمبياد الخاص، منها عن كيفية أن تكون ناشطاً على صعيد الإعلام الاجتماعي بغية نشر رسالة الأولمبياد الخاص، ومحاضرة أخرى في مجال بناء الشراكة وجمع التبرعات، وسوف تقدم عدد من الورش التي ستبدأ في الساعة الرابعة عصرا وحتى الساعة الثامنة مساء على مدى يومين متتاليين.
     

مشاركة هذه الصفحة