قريبا.. إنشاء مكتب للإشراف التربوي بشناص

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ◊ٌ κ ɪ α й, بتاريخ ‏16 أبريل 2013.

  1. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    قريبا.. إنشاء مكتب للإشراف التربوي بشناص

    الثلاثاء, 16 أبريل 2013​

    شناص – عبدالله بن محمد المعمري -
    نظمت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الباطنة امس اللقاء التربوي لبحث المنجزات التعليمية والتطلعات المستقبلية في ولاية شناص وذلك بحضور الشيخ مالك بن سليمان آل مالك الشحي مساعد والي شناص وصاحبي السعادة عضوي مجلس الشورى بولاية شناص واعضاء المجلس البلدي ورؤساء مجالس الآباء والأمهات بمدارس الولاية وعدد من المشايخ والرشداء وأولياء الأمور والتربويين حيث قدم حمد بن علي السرحان المدير العام للتربية والتعليم بشمال الباطنة ورقة عمل تناول من خلالها عدة محاور تعنى بالجانب التعليمي والتربوي ومنها بناء القدرات والمهارات «إبنِ إبنك.. ولا تبني لابنك» تطرق من خلالها لبناء الشخصية المتكاملة للفرد مهاريا ومعرفيا لمواجهة الحياة في الألفية القادمة مستعرضا في ذلك الأمثلة والقواعد التربوية والتعليمية التي تساهم في إنجاح ذلك، كما قدم السرحاني من خلال ورقة العمل التي ألقاها الجانب الحواري مع الأبناء «حوار الأبناء» وهو منطلق التصدي للعديد من الظواهر السلوكية مستشهدا على ذلك بعدد من السلوكيات وعلاجها من خلال الحوار مع الأبناء.
    وفي جانب آخر من ورقة العمل التربوي قدم السرحاني قراءات من كتاب «عمان في عيون البريطانيين» لمؤلفه هلال الحجري ذكر فيه ولاية شناص وتاريخها العريق وسمات أهلها وكرمهم لتستمر هذه الصفات لأجيال الغد من خلال غرس القيم والمواطنة.
    كما قدم مدير عام التربية والتعليم بشمال الباطنة خلال اللقاء وقفات بحثية حول المنجزات التربوية والتعليمية والإحصائيات المتعلقة بالتعليم في ولاية شناص ومنها إحصائيات الطلبة والمعلمين والإداريين واعداد المدارس والحافلات المدرسية ومنظومة محو الأمية والدراسات الحرة وعرض نتائج التحصيل الدراسي والمنقطعين عن الدراسة وأسباب التأخر الدراسي والتي منها زمن التعلم والدافعية والتواصل بكافة أنواعه بين الأسرة والبيت والمجتمع. كما استعرض السرحاني خلال اللقاء المشاريع المستقبلية بالولاية والتي منها إنشاء مكتب للإشراف التربوي موضحا أن هنالك إجراءات تنسيقية وتخطيطة لافتتاح المكتب، وأيضا بناء مدرسة للتعليم ما بعد الأساسي للذكور، وإنشاء صالة رياضية للاستفادة منها في تفعيل الأنشطة الرياضية والمسابقات لمدارس الولاية.
    بعدها فتح باب المناقشة مع مدير عام التربية والتعليم بشمال الباطنة والحضور والاستماع إلى الآراء والمقترحات التي من شأنها تطوير العملية التعليمية والتربوية بالولاية بشكل عام، كما أدت تلك المداخلات والمناقشات الى الخروج بعدد من التوصيات التي سيتم العمل على مناقشتها مع كافة المعنيين بها بالمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الباطنة وأيضا المسؤولين والمعنيين بها في وزارة التربية والتعليم والجهات الأخرى المعنية ذات العلاقة.​
     

مشاركة هذه الصفحة