فريق من جامعة الإمارات يستخلص من البردقوش مضاداً للسرطان

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة خالد الشامسي, بتاريخ ‏12 أبريل 2013.

  1. خالد الشامسي

    خالد الشامسي :: فريق التغطيات التطويري ::

    المصدر:
    • العين - داوود محمد:
    التاريخ: 12 أبريل 2013

    [​IMG]

    تمكن فريق للبحث العلمي بكلية العلوم بقسم الأحياء بجامعة الإمارات من التوصل إلى نتائج علمية واعدة، لنجاح علاج سرطان الثدي والرئة، من استخلاص مواد خاصة من نبتة البردقوش، مما يفتح المجال لمزيد من الأبحاث العلمية لاستخلاص المركبات الكيميائية من النباتات البرية التي يمكن زراعتها في الحدائق المنزلية. واكد الدكتور رابح إيراتني، استاذ علوم الحياة في جامعة الإمارات، رئيس الفريق البحثي، انه قام منذ ثلاث سنوات بتأسيس مختبر خاص في الكلية، سعى من خلاله الى التوصل إلى إنتاج عقاقير جديدة تساهم في مكافحة بعض امراض السرطان، حيث بدأ الفريق بدراسة العديد من المستخلصات الكيميائية الموجودة بشكل طبيعي في بعض النباتات.
    واضاف انه تم تجريب العديد من تلك المستخلصات العلاجية والتي اثبت بعضها فعاليته لمكافحة امراض سرطان الثدي والرئة، حيث تصل نسبة الوفيات بسبب الأورام السرطانية في دولة الإمارات إلى 15%، ويحتل سرطان الثدي المركز الثاني بعد سرطان الرئة بالنسبة لمعدل الوفيات من النساء في الدولة.
    واكد الفريق البحث بأنه اكتشف مستخلصا من أوراق نبتة البردقوش لديه القدرة على تثبيط نمو وانتشار الخلايا السرطانية.
    كما نوه بأن النتائج التي توصل إليها الفريق هي حصيلة بحث رسالة الدكتوراه التي تقوم بها يسرى الظاهري، طالبة الدكتوراه بقسم علوم الحياة، والتي تم نشرها في مجلة PLOS ONE إحدى المجلات العلمية المرموقة، بعنوان " نبات البردقوش يؤدي الى توقف الانقسام والموت المبرمج لخلايا سرطان الثدي"، وتم نشر مقال آخر عن البحث في الموقع الالكتروني الخاص بـ Nature Middle East بعنوان "علاج عشبي جديد لسرطان الثدي". واشار إلى أن الفريق البحثي يتكون من عدد من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة، وعدد من طلبة الدراسات العليا في برنامجي الماجستير والدكتوراه، وبالتعاون مع الدكتور سمير عطوب من كلية الطب والعلوم الصحية.

    إشادة

    أشاد الدكتور علي راشد النعيمي، مدير جامعة الإمارات بجهود الفريق البحثي وقال:" ما زال كادرنا التعليمي والطلابي المتميز، يدهشنا كل يوم باكتشافات جديدة، تدل على إمكانيات الجامعة ودورها في مواجهة التحديات
     

مشاركة هذه الصفحة