المستهلك تضبط مواد غذائية منتهية الكشف عن ضبط تحول زيوت الطبخ للون الأسود

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏31 مارس 2013.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    المستهلك تضبط مواد غذائية منتهية الكشف عن ضبط تحول زيوت الطبخ للون الأسود



    بتاريخ 30 مارس, 2013 في 03:44 مساء


    ظفار – الزمن: تمكن مأمورو الضبطية القضائية بإدارة حماية المستهلك في محافظة ظفار من ضبط مواد غذائية غير صالحة للاستهلاك وتم اعادة تعبئتها وذلك في أحد المنازل القديمة بسوق الحافة . تبدأ الواقعة أثناء قيام مأمورو الضبط القضائي بمتابعة الاسواق والتحري عن السلع المخالفة تلاحظ وجود سلع مواد غذائية معبأة عليها اسم تجاري أثار انتباههم، وبعد التحري نما الى علم إدارة الهيئة بأن هذه السلع يتم تحضيرها في منطقة الحافة في احد المنازل القديمة ولا يوجد على المنزل أي لوحة أو ما يوحي أن بداخله معمل يقوم بتحضير مواد غذائية عليه وبعد تحديد المكان تم الحصول على اذن تفتيش من الادعاء العام والاستعانة برجال شرطة عمان السلطانية في مداهمة المكان وبعد دخول الموقع وجد أنه مكان لتحضير مواد غذائية حيث يتم تحضير الخبز والطهي داخل المكان نفسه وكان المكان قذرا جدا كما توجد قدور كبيرة بها كميات كبيرة من الزيوت المحروقة لونها أسود قاتم لم يتم تغييرها منذ أشهر وهذا الأمر خطير جدا على صحة وسلامة المستهلك حيث أن تكرار استخدام الزيوت قد يسبب أمراض خطيرة جدا, كما تم ضبط أختام لوضع تواريخ صلاحية على عبوات السلع وكذلك موازين واجهزة اغلاق حراري وكذلك كمية كبيرة من الملصقات المكتوب عليها تاريخ صلاحية يتم الصاقها على السلع بعد تعبئها كما تم ضبط قدور بلاستيكية بها مواد غذائية مكشوفة, وكذلك عجين جاهز للطبخ وغير نظيف وأدوات متسخة وصدئه وكذلك استخدام عبوات الأصباغ الفارغة التي تستخدم في أخذ الأطعمة من الزيوت, والجدير بالذكر أن المسؤول عن المكان المدعو (ر) أعترف بأنه يستخدم ذات المكان ويمارس فيه هذا العمل منذ أكثر من سنتين وأن الكفيل ليس على علم بما يقوم به داخل المكان الذي تم ضبطه, كما تم ضبط كميات كبيرة من التبغ الممضوغ والسجائر الممنوعة في نفس المكان وكذلك مبالغ مالية وبطاقات إعادة تعبئة لهواتف نقالة, علما أنه تم تحويل المتهمين الى الادعاء العام وتم مصادرة جميع المضبوطات التي تقدر(بطن) تم التحرز عليها بإدارة الهيئة كما تم تحويل عينات من سلع المواد الغذائية المضبوطة الى مختبر المواد الغذائية بدائرة الشئون الصحية ببلدية ظفار وتم تحويل جميع المضبوطات الى الادعاء العام.وفي هذا السياق تهيب الهيئة العامة لحماية المستهلك بجميع المواطنين والمقيمين ضرورة إبلاغ الهيئة في حال اشتباههم بأية ممارسات غير صحية داخل التجمعات السكنية.
     

مشاركة هذه الصفحة