¨°o.O (وظـــــ’ــــائف المســـ’ــلم فــ’ــي عيـــ’ــد الفـــطــــــ’ـــــــر) O.o°¨

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة ♦L♦, بتاريخ ‏30 سبتمبر 2008.

  1. ♦L♦

    ♦L♦ <p><font color="#010000">زξـيم</font></p><p><font

    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]

    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    `·.¸¸.·¯`··._.· (الحمد لله رب العالمين ، وأصلي وأسلم) `·.¸¸.·¯`··._.·
    .....................[O]...................
    ؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ على المبعوث رحمة للعالمين ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛
    .....................[O]...................
    `·.¸¸.·¯`··._.· ( نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.) `·.¸¸.·¯`··._.·
    .....................[O]...................
    (¯`·._.·(أما بعد )·._.·°¯)
    [​IMG]
    •·.·°¯`·.·• (فللمسلم في يوم عيد الفطر وظائف عديدة ) •·.·°¯`·.·•
    .....................[O]...................
    ¨°o_O (وهي ) o_O°¨
    .....................[O]...................
    ¨°o_O (إخراج زكاة الفطر قبل الصلاة) o_O°¨
    .....................[O]...................
    •·.·°¯`·.·• (فهذه أحكام مهمة تتعلق بزكاة الفطر ) •·.·°¯`·.·•
    [​IMG]
    .....................[O]...................
    1/ تعريفها : هي الصدقة الواجبة على أعيان المسلمين بانتهاء شهر رمضان .
    .....................[O]...................
    2/ سبب تسميتها :
    أُضيفت إلى الفطـر لأنه سببها ، ويـدل على ذلك بعض
    الروايات


    كما في صحيح البخاري : (( زكاة الفطر من رمضان )). [ سبل السلام ]
    .....................[O]...................

    3/ حكمها :
    زكاة الفطر واجبة ؛ لحديث ابن عمر رضي الله عنه : (فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر من رمضان على الناس ) [ البخاري ومسلم ] . قال خليل في مختصره :" يجب بالسنة صاع"

    .....................[O]...................
    4/ متى فرضت ؟في شعبان من السنة الثانية للهجرة .
    ....................[O]...................
    5/ حِكمتها : فُرضت طُعمةً للمساكين وتطهيراً للصائمين ؛ فعن ابن عباس رضي الله عنه :" فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر طُهرةً للصائم من اللَّغو والرفث وطُعمةً للمساكين ، من أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة ، ومن أدّاها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات " [ أخرجه أبو داود ]
    .....................[O]...................
    6/ فضلها :تطهر الصائمَ من اللغو والرَّفث كما في الحديث السابق .
    .....................[O]...................
    7/ على من تجب ؟عن ابن عمر رضي الله عنه قال : "فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر صاعاً من طعام أو صاعاً من شعير على العبد والحر والذكر والأنثى والصغير والكبير من المسلمين " البخاري ومسلم .
    وهل تجب على الصائمين فقط ؟ أم أنها تجب عليهم وعلى المفطر بعذر شرعي كالشيخ الكبير؟
    الجواب: تجب على الجميع . أما حديث ابن عباس (طهرة للصائم) فقد قال الحافظ ابن حجر: " ذكر التطهير للصائم خرج مخرج الغالب " [ الفتح: 3/369] ، ولأن كل الناس محتاجون للتطهير فهم مشتركون في العلة ؛ فيشتركون في الحكم .
    .....................[O]...................
    8/ أصنافها :صاع من طعام. عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه :" كنا نخرج زكاة الفطر صاعاً من طعام أو صاعاً من شعير أو صاعاً من تمر أو صاعاً من أقط أو صاعاً من زبيب "[ البخاري ومسلم]. والأقط: لبن مجفف لم تُنزع زبدتُه. وقد ورد تفسير الطعام في رواية البخاري ، حيث قال أبو سعيد:" كنا نخرج في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الفطر صاعاً من طعام وكان طعامنا الشعير والزبيب والأقط والتمر" .
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية ـ رحمه الله ـ : ( والنبي صلى الله عليه وسلم فرض زكاة الفطر صاعاً من تمر أو صاعاً من شعير لأن هذا كان قوت أهل المدينة ولو كان هذا ليس قوتهم بل يقتاتون غيره لم يكلفهم أن يخرجوا مما لا يقتاتونه)[ج25/69] .
    ولهذا كان ابن عباس رضي الله عنه يقول: صدقة رمضان صاع من طعام من جاء ببر قُبِل منه ومن جاء بشعير قُبِل منه ومن جاء بتمر قُبِل منه ومن جاء بسَلْت قُبِل منه ومن جاء بزبيب قُبِل منه قال الراوي " وأحسبه قال ومن جاء بسَوِيقٍ قُبِل منه ) [ رواه ابن خزيمة بسند صحيح ]
    والسَّلْتُ : شعير لا قشر له . وقد ترجم ابن خزيمة لهذا الأثر بـ : باب إخراج صدقة الفطر من جميع الأطعمة . فكل هذه الأحاديث تدل على أنها تخرج من قوت أهل البلد .
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية وهو يتحدث عن زكاة الفطر : " ولهذا أوجبها الله طعاماً كما أوجب الكفارة طعاماً" . [ الفتاوى ج 25/73].
    .....................[O]...................
    9/ مقدارُها : صاع من طعام والصاع : أربعة أمداد . ويجزئ الربع المعروف عندنا عن ثلاثة أشخاص تقريباً ، وبعضهم يراه ناقصاً عن ذلك بشيء قليل ، والاحتياط مطلوب .
    .....................[O]...................
    10/ مصرفها : تخرج للمساكين لحديث ابن عباس : طعمةً للمساكين ) خلافاً لمن قال : " مصرفها الثمانية المذكورون في آية التوبة " ! فهذه في صدقات الأموال لا صدقة الفطر بدليل الآية التي قبلها:{ ومنهم من يلمزك في الصدقات }. وهذا هو اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية [ الفتاوى 2/81] . قال ابن القيم- رحمه الله - :" وكان من هديه صلى الله عليه وسلم تخصيص المساكين بهذه الصدقة " [زاد المعاد]
    .....................[O]...................
    11/ وقتُ وجوبها :قيل: بغروب شمس آخر يوم من رمضان ، وقيل: وقت وجوبها فجرُ يوم العيد وثمرة الخلاف في الطفل الذي يولد ليلة العيد قبل الفجر .
    ويجوز تعجيلها عن وقت الوجوب ، فقد كان ابن عمررضي الله عنه يخرجها قبل يوم العيد بيوم أو يومين [ ابن خزيمة ] .
    12/ لا يجوز إخراج قيمتها
    .....................[O]...................
    [​IMG]
    •·.·°¯`·.·• (وهذه عشر نقاط أريد أن أحاور بها من أجاز ذلك ) •·.·°¯`·.·•
    [​IMG]
    .....................[O]...................
    1.خير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم، وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخرجها طعاماً .
    .....................[O]...................
    2.المقتضي لإخراج قيمتها كان قائماً ، فالدينار والدرهم موجودان ، قال صلى الله عليه وسلم:«مَنْ كَانَتْ لَهُ مَظْلَمَةٌ لِأَخِيهِ مِنْ عِرْضِهِ أَوْ شَيْءٍ فَلْيَتَحَلَّلْهُ مِنْهُ الْيَوْمَ قَبْلَ أَنْ لَا يَكُونَ دِينَارٌ وَلَا دِرْهَمٌ » [البخاري] ، والمسكين موجود، والحاجة إلى الكساء قائمة ، ففي الصحيحين في حديث الواهبة نفسها قال الذي طلب إلى النبي صلى الله عليه وسلم أن يتزوجها بعدما أعرض عنها رسولنا صلى الله عليه وسلم قال : هَذَا إِزَارِي -قَالَ سَهْلٌ : مَا لَهُ رِدَاءٌ -فَلَهَا نِصْفُهُ ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :«مَا تَصْنَعُ بِإِزَارِكَ إِنْ لَبِسْتَهُ لَمْ يَكُنْ عَلَيْهَا مِنْهُ شَيْءٌ ، وَإِنْ لَبِسَتْهُ لَمْ يَكُنْ عَلَيْكَ شَيْءٌ» ، والرجمة بالمسكين تملأ قلب نبين صلى الله عليه وسلم :{لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ} ، فلما كان المقتضي لإخراجها نقوداً قائماً وتركه النبي صلى الله عليه وسلم كان تركه واجباً ، مثال ذلك : ترك النبي صلى الله عليه وسلم الأذان لصلاة العيد مع قيام المقتضي له ففعله يعتبر بدعةً . وهكذا الحال بالنسبة لزكاة الفطر .
    .....................[O]...................
    3.قال النبي صلى الله عليه وسلم (( من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد )) [ مسلم ] ، فإخراج قيمتها هل فعله النبي صلى الله عليه وسلم؟ فكيف نفعل ما أعرض عنه النبي صلى الله عليه وسلم.
    .....................[O]...................
    4. لأن العبادة إذا خالفت عبادة النبي صلى الله عليه وسلم في جنسها فليست بمقبولة ، وإنما أخرجها طعاماً .
    .....................[O]...................
    5. ولأن هذا هو قول الجمهور- ومنهم الإمام مالك - قال الإمام النووي :" ولم يجز عامّة الفقهاء إخراج القيمة " . [ شرح مسلم ] . فلا مجال هنا لأن تقول لي : قال بهذا الدكتور فلا ، والبروف فلان ، والمجمع الفقهي الفلاني ، اذكر من شئت لأقول لك : قال الجمهور . وأقوال العلماء يحتج لها لا بها ، وإنما الحجة فيما قاله الله ورسوله صلى الله عليه وسلم.
    .....................[O]...................
    6.والعجيب أنّنا في هذه البلاد –السودان- نزعم أننا مالكيون ! فأين نحن من إمامنا مالك في هذه المسألة ؟!!
    .....................[O]...................
    7. وديننا لا يقبل اجتهاداً فيما فيه نص .
    .....................[O]...................
    8. أرأيت أيها القارئ الكريم لو أنّ شخصاً ضحى بفرس هل يقبل منه ؟ وأكل الفرس جائز ، الجواب : لا، لماذا؟ لأن خالف عبادة النبي صلى الله عليه وسلم في جنسها، كذلك من أخرج زكاة الفطر نقداً .
    .....................[O]...................
    9. ثم إن الاحتياط أن تخرجها طعاماً ، لو أخرجت قيمتها لقال لك جمهور العلماء: لا يجوز، ولو أخرجتها طعاماً لقال لك كل عالم: فعلك مبرور ، فإخراجها طعاماً مجزئ عند جميع العلماء ، بخلاف إخراج قيمتها فلم يره إلا أبو حنيفة رحمه الله .
    .....................[O]...................
    10. ثم ما الذي يمنع من أن أخرجها طعاماً ثم أتصدق من مالي بما شئت ؟
    وأما استدلالهم : بالحديث (( أغنوهم في هذا اليوم )) فالجواب أن يقال : هو حديث ضعيف وعلته أبو معشر ، قال الحافظ في التقريب: " ضعيف ، أسن واختلط " . وإن صح الحديث فلا يدل على ذلك؛ فالإغناء يتحقق بالطعام كذلك .
    .....................[O]...................
    وأما قولهم :إن الفقير سيبيع الطعام للحصول على المال ؟
    فالجواب :
    .....................[O]...................
    أولاً : ينبغي البحث عن مسكين لا يجد ما يقيم به صلبه، عن مسكين لو وجد ثياباً باعها حتى يقتات لأهله .
    .....................[O]...................
    ثانياً : ولو غلب على ظني أن من دفعت إليه مستحق لها ، وقام ببيعها لم يكن علي من إثم وبرئت ذمتي .
    واعلموا أيها الدعاة أنكم بتقديم اجتهاد عالم على قول رسولكم صلى الله عليه وسلم قد نقضتم ما قمتم بتأسيسه في بداية دعوتكم من أنه لا يجوز أن يقدم قول على قول رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأين تعظيم السنة النبوية ؟!! أوكلما قال عالم بخلاف السنة اتبعناه وسوغنا الخلاف في المسألة ؟ فما معنى شهادة أن محمدا رسول الله ؟!
    .....................[O]...................

    [​IMG]
    ¨°o_O (التكبير من ليلة العيد ) o_O°¨
    [​IMG]
    .....................[O]...................
    لقول الله تعالى :{ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ } [البقرة : 185] .
    .....................[O]...................
    قال زيد بن أسلم :{ولتكبروا الله على ما هداكم} إذا رأى الهلال، فالتكبيرُ من حين يَرى الهلال حتى ينصرف الإمام، في الطريق والمسجد، إلا أنه إذا حضر الإمامُ كفّ فلا يكبرِّ إلا بتكبيره " [تفسير الطبري (3/478-479)] .

    .....................[O]...................
    [​IMG]
    ¨°o_O (وصفته ) o_O°¨
    [​IMG]
    .....................[O]...................
    كان ابن مسعود رضي الله عنه يقول : اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ ، لَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ ، وَاَللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ وَلِلَّهِ الْحَمْدُ [ابن أبي شيبة] .
    .....................[O]...................
    وعن ابن عباس رضي الله عنهما :" الله أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر ، ولله الحمد ، الله أكبر وأجل ، الله أكبر على ما هدانا" [البيهقي] .
    وعن أبي عثمان النهدي قال : كان سلمان رضي الله عنه يعلمنا التكبير يقول : "كبروا : الله أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر كبيراً" [البيهقي في السنن الكبرى] .
    .....................[O]...................

    [​IMG]
    ¨°o_O (صلاة العيد ) o_O°¨
    [​IMG]
    .....................[O]...................
    والصحيح من أقوال أهل العلم أنها واجبة؛ فإن الجمعة تسقط بها إذا كانت في يومها .
    وقد ثبت في الصحيحين عَنْ أُمِّ عَطِيَّةَ رضي الله عنها أنها قَالَتْ : أَمَرَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ نُخْرِجَهُنَّ فِي الْفِطْرِ وَالْأَضْحَى ، الْعَوَاتِقَ وَالْحُيَّضَ وَذَوَاتِ الْخُدُورِ ، فَأَمَّا الْحُيَّضُ فَيَعْتَزِلْنَ الصَّلَاةَ وَيَشْهَدْنَ الْخَيْرَ وَدَعْوَةَ الْمُسْلِمِينَ ، قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِحْدَانَا لَا يَكُونُ لَهَا جِلْبَابٌ ؟ قَالَ :«لِتُلْبِسْهَا أُخْتُهَا مِنْ جِلْبَابِهَا» .
    .....................[O]...................
    وليس لصلاة العيد أذان ولا إقامة، وليس لها من سنة قبلية ولا بعدية، ومن جاء إلى المصلى جلس بلا صلاة ، والسنة أن تكون بالمصلى وليس في المسجد ، والخطبة فيها بعد الصلاة .
    .....................[O]...................
    والسنة أن يذهب الإنسان من طريق ويرجع بغيره ، ففي صحيح البخاري عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ : "كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا كَانَ يَوْمُ عِيدٍ خَالَفَ الطَّرِيقَ ".
    ولعل العلة أن يقابل عدداً كبيراً من أصحابه بذلك [زاد المعاد (1/449)].
    .....................[O]...................
    [​IMG]
    ¨°o_O (أكل تمرات قبل الخروج للصلاة ) o_O°¨
    [​IMG]
    .....................[O]...................
    ثبت في صحيح البخاري ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه قَالَ : " كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَا يَغْدُو يَوْمَ الْفِطْرِ حَتَّى يَأْكُلَ تَمَرَاتٍ" .
    .....................[O]...................
    وذلك لئلا يكون شبه بين يوم العيد ورمضان .
    وفي البخاري أنه صلى الله عليه وسلم نهى عن صوم العيدين ، وهو إجماع [شرح النووي لصحيح مسلم (4/271)] .

    .....................[O]...................

    [​IMG]
    ¨°o_O (التزين والاغتسال يوم العيد ) o_O°¨
    [​IMG]
    .....................[O]...................
    ويدل له حديث البخاري ، عن عَبْد اللَّهِ بْن عُمَرَ رضي الله عنهما قَالَ : أَخَذَ عُمَرُ جُبَّةً مِنْ إِسْتَبْرَقٍ تُبَاعُ فِي السُّوقِ ، فَأَخَذَهَا ، فَأَتَى بِهَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ابْتَعْ هَذِهِ تَجَمَّلْ بِهَا لِلْعِيدِ وَالْوُفُودِ ، فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :«إِنَّمَا هَذِهِ لِبَاسُ مَنْ لَا خَلَاقَ لَهُ» .
    .....................[O]...................
    قال ابن رجب رحمه الله :" دل الحديث على التجمل للعيد ، وأنه كان معتاداً بينهم " [الفتح (8/413)] .
    وإنما أنكر النبي صلى الله عليه وسلم كونها حريراً ولم ينكر عليه طلبه أن يتجمل بها .
    .....................[O]...................
    ورَوَى اِبْن أَبِي اَلدُّنْيَا وَالْبَيْهَقِيُّ بِإِسْنَادٍ صَحِيحٍ إِلَى اِبْن عُمَر أَنَّهُ كَانَ يَلْبَسُ أَحْسَنَ ثِيَابِهِ فِي اَلْعِيدَيْنِ .
    وقال الإمام مالك رحمه الله :" سمعت أهل العلم يستحبون الطيب والزينة في كل عيد" [المغني (5/258)] .
    .....................[O]...................
    وأما الاغتسال فلأن ابن عمر رضي الله عنهما كان يغتسل في هذين اليومين كما في الموطأ ، ولكن لم يثبت حديث صحيح مرفوع بذلك .
    وفي الاستذكار لابن عبد البر رحمه الله :" اتفق الفقهاء على أنه –غسل العيدين- حسن لمن فعله" [(7/11)] .
    .....................[O]...................

    [​IMG]
    ¨°o_O (إظهار الفرح والسرور بهذا اليوم ) o_O°¨
    [​IMG]
    .....................[O]...................
    ولا باس من الاستماع إلى الدف من الجواري ، ففي الصحيحين عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ : دَخَلَ أَبُو بَكْرٍ وَعِنْدِي جَارِيَتَانِ مِنْ جَوَارِي الْأَنْصَارِ ، تُغَنِّيَانِ بِمَا تَقَاوَلَتْ الْأَنْصَارُ يَوْمَ بُعَاثَ ، وَلَيْسَتَا بِمُغَنِّيَتَيْنِ ، فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ : أَمَزَامِيرُ الشَّيْطَانِ فِي بَيْتِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ -وَذَلِكَ فِي يَوْمِ عِيدٍ - فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :«يَا أَبَا بَكْرٍ إِنَّ لِكُلِّ قَوْمٍ عِيدًا وَهَذَا عِيدُنَا» .
    .....................[O]...................
    قال ابن حجر رحمه الله :" عدم إنكاره دال على تسويغ مثل ذلك على الوجه الذي أقره إذ لا يقر على باطل ، والأصل التنزه عن اللعب واللهو فيقتصر على ما ورد فيه النص وقتاً وكيفية تقليلاً لمخالفة الأصل ، والله أعلم . وفي هذا الحديث من الفوائد مشروعية التوسعة على العيال في أيام الأعياد بأنواع ما يحصل لهم بسط النفس وترويح البدن من كلف العبادة ، وأن الإعراض عن ذلك أولى . وفيه أن إظهار السرور في الأعياد من شعار الدين" [فتح الباري (2/443)] .
    .....................[O]...................
    وفي سنن النسائي عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه قَالَ: كَانَ لِأَهْلِ الْجَاهِلِيَّةِ يَوْمَانِ فِي كُلِّ سَنَةٍ يَلْعَبُونَ فِيهِمَا ، فَلَمَّا قَدِمَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَدِينَةَ قَالَ :«كَانَ لَكُمْ يَوْمَانِ تَلْعَبُونَ فِيهِمَا ، وَقَدْ أَبْدَلَكُمْ اللَّهُ بِهِمَا خَيْرًا مِنْهُمَا : يَوْمَ الْفِطْرِ وَيَوْمَ الْأَضْحَى» .
    وفيه عدم جواز مشاركة المشركين في أعيادهم ؛ فالبدل يقتضي ترك المبدل منه .
    .....................[O]...................

    [​IMG]
    ¨°o_O ( التهنئة بالعيد ) o_O°¨
    [​IMG]
    .....................[O]...................
    وكانت تهنئة الصحابة لبعضهم في العيد :" تقبل الله منا ومنكم" [تحفة عيد الفطر لزاهر بن طاهر، وصلاة العيدين للمحاملي، وصححه الألباني] .
    ولا بأس بغيرها من التهاني .
    .....................[O]...................

    [​IMG]
    ¨°o_O (زيارة الأرحام والأصدقاء ) o_O°¨
    [​IMG]
    .....................[O]...................
    وهذا لا يختص بيوم العيد، ولكنها مناسبة لفعل ذلك .
    ولعلي أذكر حديثين يدلان على فضل هذين الأمريين :
    .....................[O]...................
    •·.·°¯`·.·• (أما الأول ) •·.·°¯`·.·•
    .....................[O]...................
    فعن عبد الله بن سلام رضي الله عنه قال : لَمَّا قَدِمَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم الْمَدِينَةَ انْجَفَلَ النَّاسُ إِلَيْهِ، وَقِيلَ : قَدِمَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم، قَدِمَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم، قَدِمَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ، فَجِئْتُ فِي النَّاسِ لِأَنْظُرَ إِلَيْهِ ، فَلَمَّا اسْتَثْبَتُّ وَجْهَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَرَفْتُ أَنَّ وَجْهَهُ لَيْسَ بِوَجْهِ كَذَّابٍ ، وَكَانَ أَوَّلُ شَيْءٍ تَكَلَّمَ بِهِ أَنْ قَالَ :«أَيُّهَا النَّاسُ ، أَفْشُوا السَّلَامَ ، وَأَطْعِمُوا الطَّعَامَ ، وَصِلُوا الأرْحَامَ ، وَصَلُّوا وَالنَّاسُ نِيَامٌ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ بِسَلَامٍ» [الترمذي وابن ماجة] .
    .....................[O]...................
    •·.·°¯`·.·• (وأما الأمر الثاني ) •·.·°¯`·.·•
    .....................[O]...................
    ففي صحيح مسلم عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه ، عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : «أَنَّ رَجُلًا زَارَ أَخًا لَهُ فِي قَرْيَةٍ أُخْرَى ، فَأَرْصَدَ اللَّهُ لَهُ عَلَى مَدْرَجَتِهِ مَلَكًا ، فَلَمَّا أَتَى عَلَيْهِ قَالَ : أَيْنَ تُرِيدُ ؟ قَالَ : أُرِيدُ أَخًا لِي فِي هَذِهِ الْقَرْيَةِ . قَالَ : هَلْ لَكَ عَلَيْهِ مِنْ نِعْمَةٍ تَرُبُّهَا ؟ قَالَ : لَا ، غَيْرَ أَنِّي أَحْبَبْتُهُ فِي اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ . قَالَ : فَإِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكَ بِأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَبَّكَ كَمَا أَحْبَبْتَهُ فِيهِ» .
    .....................[O]...................

    [​IMG]
    •·.·°¯`·.·• (ومما ينبغي أن يعنى به في العيد وفي غيره ثلاثة أمور ) •·.·°¯`·.·•
    [​IMG]
    .....................[O]...................
    1/ تفقد الأرامل والمساكين ، وإدخال الفرحة عليهم :
    فقد ثبت في الصحيحين عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :«السَّاعِي عَلَى الْأَرْمَلَةِ وَالْمِسْكِينِ كَالْمُجَاهِدِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ» .
    .....................[O]...................
    2/ تفقد الأيتام :
    وهذا من الإحسان إليهم ، وقد كتب الله ذلك علينا وعلى غيرنا من الأمم السابقة ..
    قال تعالى :{ وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالجَنبِ} [النساء :36] ، وقال :{ وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لاَ تَعْبُدُونَ إِلاَّ اللّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَقُولُواْ لِلنَّاسِ حُسْناً وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ} [البقرة: 83] .
    .....................[O]...................
    3/ والعيد فرصة لنعفو ونصفح عمن أساء إلينا ..
    ففي سنن ابن ماجه عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رضي الله عنهما قَالَ : قِيلَ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : أَيُّ النَّاسِ أَفْضَلُ ؟ قَالَ :«كُلُّ مَخْمُومِ الْقَلْبِ صَدُوقِ اللِّسَانِ» . قَالُوا : صَدُوقُ اللِّسَانِ نَعْرِفُهُ ، فَمَا مَخْمُومُ الْقَلْبِ ؟ قَالَ :«هُوَ التَّقِيُّ ، النَّقِيُّ ، لَا إِثْمَ فِيهِ ، وَلَا بَغْيَ ، وَلَا غِلَّ ، وَلَا حَسَدَ» .
    أسأل الله أن يملأ أيامكم فرحا وسروراً
    وصلى الله وسلم على نبيه وعلى آله وصحبه أجمعين .
    .....................[O]...................
    [​IMG]
    .....................[O]...................
    `·.¸¸.·¯`··._.· (أرجوا التثبيت ) `·.¸¸.·¯`··._.·
    .....................[O]...................
    `·.¸¸.·¯`··._.· (ولكم مني أطيب تحية) `·.¸¸.·¯`··._.·
    .....................[O]...................
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
     
  2. دانة غزر

    دانة غزر رئيسة المشرفين إداري

    الف شكر لك اخوووووووووووووي

    على هالمشاركه الله يعطيك العافيه
     
  3. جروحــ دفينه ــي

    جروحــ دفينه ــي ¬°•| مٌشرِفة سابقة |•°¬

    مشكووور على الموضوع والمجهوود فالتزيين ,,

    يعطيك العافيه ,,
     
  4. السَعيدي

    السَعيدي <font color="#ff0000">¬°•| إداري سابق|•°¬</span></

    أخوي

    Solid Snake


    موضوعك كالعاده وكما تعودنا منك قيم، مهم ، مفيد، في الوقت المناسب، تنسيق مميز، طرح مميز

    يعني:
    موضوع متكامل
    يستريح الناظر اليه فيتشجع لقرائته

    اخوي

    بارك الله فيك
    ويزاك الله كل خير على جهودك المتواصله

    كل عام وانت بخير وعساك من عواده

    تقبل مروري المتواضع

    تحياتي لك
     
  5. السَعيدي

    السَعيدي <font color="#ff0000">¬°•| إداري سابق|•°¬</span></

    النجوم الاربع
    نظير الجهد المميز
    تستاهل
     
  6. ♦L♦

    ♦L♦ <p><font color="#010000">زξـيم</font></p><p><font

    الله يعطيج العافية أختي عالمرور
    .
    المنتدي منور
    .
    تسلمين
     
  7. ♦L♦

    ♦L♦ <p><font color="#010000">زξـيم</font></p><p><font

    تسلمين أختي عالرد الطيب
    .
    تحياتي
     
  8. ♦L♦

    ♦L♦ <p><font color="#010000">زξـيم</font></p><p><font

    مشكور أخوي الأرجنتيني البار على كلامك القمة في الروعة هذا يدل على ذوقك الرفيع
    .
    عسا الله يوفجك في الدنيا والآخرة
    .
    ولك مني أرقى تحية
    .
    ^_^​
     
  9. ♦L♦

    ♦L♦ <p><font color="#010000">زξـيم</font></p><p><font

    هذا كله من ذوقك تسلم
    .
    وعيدك مبارك​
     
  10. حشيمة القلب

    حشيمة القلب <font color="#DA0202"><b> ¬°•| إدارية سابقة |•°¬<

    بارك الله فيك ع النقل المميز والقيم


    يعطيك الف عافيه
     
  11. سفير الحب

    سفير الحب موقوف

    موضوع رائع أخي ..

    إن شاء الله فميزان حسناتك ..
     
  12. ♦L♦

    ♦L♦ <p><font color="#010000">زξـيم</font></p><p><font

    [QUOTE
    ="فراوله شقيه";141577]بارك الله فيك ع النقل المميز والقيم


    يعطيك الف عافيه
    [/QUOTE]​
    شكرا يا فراوله شقية عالمرور الطيب
    .
    منورة برودج الطيبة
    .
    تحياتي
     
  13. ♦L♦

    ♦L♦ <p><font color="#010000">زξـيم</font></p><p><font

    الله يجزيك خير أخوي العزيز عالمرور الطيب
    .
    تحياتي
     
  14. الغافري

    الغافري ¬°•|عُضوٍ شًرٍفٌ |•°¬

    ما شاء الله كفيت ووفيت

    موضوع كامل متكامل والكمال لله

    أشكرك اخي طارح الموضوع وجعله الله في ميزان حسناتك
     
  15. ♦L♦

    ♦L♦ <p><font color="#010000">زξـيم</font></p><p><font

    تسلم والله على مرور الطيب
    .
    تحياتي​
     

مشاركة هذه الصفحة