تشجيع المرأة الريفية بمحافظة البريمي على المشاريع المتوسطة والصغيرة

الموضوع في 'مركز أخبَار وقَضَايَا مُحـَافَظة البـُريمِي' بواسطة [ود], بتاريخ ‏26 مارس 2013.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    تشجيع المرأة الريفية بمحافظة البريمي على المشاريع المتوسطة والصغيرة

    الثلثاء, 26 مارس 2013
    نظمت إدارة الزراعة والثروة الحيوانية بمحافظة البريمي لقاء للمرأة الريفية شارك فيه عدد كبير من النساء الريفيات بالمحافظة. ومن أهداف اللقاء الذي يعقد بشكل سنوي تعريف المرأة الريفية بالمشاريع والبرامج والخدمات التي تقدمها وزارة الزراعة والثروة السمكية والتعريف بدور قسم المرأة الريفية بالإدارة من أنشطة وفعاليات وإرشاد ومتابعة تشجيعها على تطوير الصناعات الغذائية إلى وحدات ومعامل مصغرة للتصنيع الغذائي، كما هدف اللقاء الى تشجيع النساء الريفيات على الانخراط في المشاريع المتوسطة والصغيرة وتطوير المنتجات بالصورة التي تتناسب مع متطلبات السوق ورغبة المستهلك. وفي اللقاء تم مناقشة مراحل سير مشروع تنمية وتطوير صناعة المخللات لدى المرأة الريفية بمحافظة البريمي والممول من قبل صندوق التنمية الزراعية والسمكية.
    وقد عقد اللقاء في مزرعة فاطمة بنت خميس المقبالية في ولاية محضة وهي من المزارعات النشيطات في المحافظة. وفي بداية برنامج اللقاء رحبت عطية بنت عبود البلوشية مرشدة شؤون المرأة الريفية بالإدارة بجميع النساء الحاضرات ثم قدمت شرحا مفصلا عن إمكانية تطوير مشاريع القطاع الزراعي والحيواني بالتقنيات الحديثة.
    كما شمل البرنامج مسابقات للمرأة الريفية قدمت فيها المرشدة أسئلة عامة عن الزراعة والثروة الحيوانية وأسئلة متنوعة عن التعداد الزراعي الذي ينفذ حاليا وقامت بتوزيع الجوائز والهدايا للنساء الريفيات.
    واختتم اللقاء بمحاضرة عن المرأة ودورها في المجتمع قدمتها مريم الجابرية وقامت بتشجيع النساء على الانخراط في المشاريع الصغيرة والمتوسط وإبراز دورها لتنمية وتطوير المرأة وإسهامها في دفع عجلة الاقتصاد الوطني. كما حثت على ضرورة التعاون بين النساء والعمل الجماعي والتطوعي واستخدام التقنيات الحديثة في القطاع الزراعي كما ركزت على الاهتمام في الصناعات الغذائية.
    بعد ذلك قامت المشاركات بالتجول في المزرعة للاطلاع على محتوياتها من حظائر ومزروعات والتعرف على الصعوبات التي تواجه المزارعات وكيفية التغلب عليها.
     

مشاركة هذه الصفحة