التشامبيونغ ليغ : البايرن والريال في مهمتين صعبتين

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة فارس البنفسج, بتاريخ ‏29 سبتمبر 2008.

  1. فارس البنفسج

    فارس البنفسج ¬°•| عضو مهم |•°¬

    [​IMG]

    تبرز قمة المجموعة السادسة بين بايرن ميونيخ بطل ألمانيا وضيفه ليون بطل فرنسا الثلاثاء على ملعب "اليانز ارينا"، في الجولة الثانية من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، حيث سيكون الفريق البافاري أمام مهمة صعبة لتبييض صورته المهتزة محلياً.

    وإذا يبدو ليون قلقاً لكثرة الإصابات في صفوفه وأبرزها تلك التي طالت قائده صانع الألعاب البرازيلي جونينيو وهدافه كريم بنزيمة، فإن بايرن لديه الكثير للقلق بشأنه بسبب عدم بلوغه المستوى المنتظر منه هذا الموسم والدليل أنه مني بخسارتين متتاليتين في الدوري المحلي أمام فيردر بريمن وهانوفر على التوالي.

    ورغم تسجيله عودة ناجحة إلى المسابقة القارية بفوزه على ستيوا بوخارست الروماني 1-صفر في الجولة الأولى، فإن فريق المدرب يورغن كلينسمان لا يبدو بعيداً عن سقطة جديدة أمام فريق قوي مثل ليون الذي تعادل في مباراته الأولى مع فيورنتينا الايطالي 2-2 بعد تخلفه بهدفين.

    ويقول مدير بايرن اولي هونيس: "ستكون مباراة ليون اختباراً حقيقيا بالنسبة لنا لمعرفة مستوانا على الصعيد الأوروبي، ونأمل أن نجد توازننا وبالتالي تقديم أفضل مما حققناه في الدوري أخيراً".

    وكان كلينسمان قد أراح غالبية لاعبيه الأساسيين عشية اللقاء أمام ليون وعلى رأسهم الهداف الإيطالي لوكا طوني وتوأمه في خط الهجوم ميروسلاف كلوزه، في الوقت الذي يتوقع فيه أن يلعب العائد من الإصابة الفرنسي فرانك ريبيري أساسياً للمرة الأولى هذا الموسم.

    من جهته، يحوم قلق مدرب ليون كلود بوييل حول إمكان استعادته خدمات جونينيو للمواجهة المرتقبة، وهو الذي غاب عن مباراة الفريق الأخيرة أمام نانسي (2-1)، والتي شهدت أيضاً خروج بنزيمة مصاباً، لكن الأخير سيكون جاهزاً لمواجهة بايرن.

    ويبدو بطل فرنسا في المواسم السبعة الماضية، في حالة مميزة بفضل بنزيمة تحديداً الذي قاده إلى الابتعاد في الصدارة عن منافسيه محلياً بخمسة انتصارات من ست مباريات.

    فيورنتينا – ستيوا

    وضمن المجموعة عينها، يلتقي فيورنتينا مع ضيفه ستيوا بوخارست ساعياً إلى تحقيق فوز أول قد يجعله منافساً حقيقياً على إحدى بطاقتي المجموعة.

    ولا يبدو الفوز بعيد المنال عن الفريق الإيطالي رغم أن الضيوف أظهروا مستوى طيباً في مواجهة بايرن، لكن أصحاب الأرض يتمتعون حالياً بقوة هجومية يقودها مهاجم ميلان السابق البرتو جيلاردينو الذي سجل ستة أهداف في ثماني مباريات لعبها هذا الموسم.

    إلا أن مشكلة فيورنيتنا الذي يلعب في دوري الأبطال منذ موسم 1999-2000 يبقى خط دفاعه، ما جعله يخسر في مباراتين من أصل خمس محلياً، كذلك فقدانه النقاط الثلاث أمام ليون بعد تقدمه بهدفين نظيفين.

    في المقابل، يشرف على ستيوا بوخارست مهاجم فيورنتينا السابق ماريوس لاكاتوس، وقد تحضر الفريق للقاء بتعادله مع كلوج البطل 1-1.

    ألبورغ – مانشستر يونايتد

    وفي المجوعة الخامسة، يحل مانشستر يونايتد الإنكليزي ضيفاً على البورغ الدنمركي المتواضع.

    وحذر مدرب مانشستر "السير" اليكس فيرغوسون لاعبيه من مغبة الاستهتار بمضيفهم، ما قد يجعلهم يهدرون النقاط ثانية بعد التعادل أمام الضيف فياريال الإسباني سلباً في الجولة الأولى.

    وكان البورغ قد عاد بتعادل ثمين من ملعب سلتيك بطل اسكتلندا، وقد علق فيرغوسون على الموقعة: "إنهم يلعبون أمام مانشستر، وأمام مدرجات ممتلئة والمدينة كلها ستكون معهم. الأندية الدنمركية تقاتل دائماً".

    ويتطلع فيرغوسون إلى مهاجمه البلغاري ديميتار برباتوف الذي انتقل حديثاً من توتنهام مقابل 30 مليون جنيه استرليني لكنه فشل في هز الشباك في ثلاث مباريات، من دون أن يقلق هذا الموضوع المدرب المخضرم الذي أشاد بلاعبه معتبراً أنه قدم أداءً طيباً أمام بولتون (2-صفر) السبت في الدوري.

    فياريال - سلتيك

    ويرحل سلتيك إلى فياريال آملآً كسر النحس الذي يلاحقه غالباً في المباريات خارج أرضه.

    ولطالما ظهر سلتيك عنيداً على أرضه في دوري الأبطال، بيد انه في خمس مشاركات بالمسابقة لقي 14 خسارة مقابل تعادل واحد بعيدا عن ملعبه.

    ويحتل سلتيك حالياً المركز الثاني في دوري بلاده خلف غريمه رينجرز، وهو يتسلح بتألق المهاجم اليوناني جورجيوس ساماراس بحسب المدرب غوردون ستراكان: "ساماراس لا يمكن وقفه حالياً. عندما يصل المهاجمون إلى حالة مماثلة عليك أن تدعهم يتصرفون وتكر سبحة الأهداف".

    أما فياريال الذي بلغ نصف نهائي المسابقة في أول مشاركة له عام 2006، فهو يتقاسم صدارة الدوري المحلي مع فالنسيا محققاً أربعة انتصارات مقابل تعادل واحد في خمس مباريات.

    ويضم الفريق عدداً كبيراً من اللاعبين المميزين يقودهم البرازيلي الأصل ماركوس سينا بطل أوروبا مع منتخب اسبانيا، والفرنسي روبير بيريس وسانتي كازورلا والمهاجم الايطالي الشاب جوسيبي روسي.

    وكان الفريقان التقيا على ملعب "ال مادريغال" في ربع نهائي كأس الاتحاد الأوروبي عام 2004، وانتهى اللقاء لمصلحة الأسبان بهدفين نظيفين.

    بورتو- أرسنال

    وبعد تعادله في مباراته الأولى أمام دينامو كييف الأوكراني (1-1) وخسارته المفاجئة على أرضه أمام هال سيتي (1-2) محليا، يخوض أرسنال الإنكليزي مباراة صعبة في مواجهة ضيفه بورتو بطل البرتغال على "استاد الإمارات" ضمن المجموعة السابعة.

    وظهر جلياً أن أرسنال يسقط ضحية عدم خبرة لاعبيه الشبان الذين يفشلون أحياناً في التحكم بمجريات اللقاء رغم الموهبة الكبيرة التي يتمتعون بها.

    واعترف المدرب الفرنسي ارسين فينغر بهذا الأمر قائلاً: "ليس من السهل الفوز بمباراة في دوري الأبطال بفريق يفتقد إلى الخبرة، مشيراً إلى أن المجموعة التي تضم فنربغشه التركي أيضاً هي الأصعب منذ تسلمه تدريب النادي اللندني قبل 12 عاماً.

    ويبقى بورتو بطل 2004 خصماً قوياً رغم تخليه عن نجمه ريكاردو كواريسما لمصلحة انتر ميلان بطل إيطاليا، إذ يضم الثنائي الأرجنتيني الهداف ليساندرو لوبيز وصانع الألعاب المميز لوتشو غونزاليز، إضافة إلى راوول ميريليس والمغربي طارق السكيتوي.

    فنربغشه – دينامو كييف

    في المجموعة عينها، يسعى فنربغشه إلى تعويض خسارته الافتتاحية أمام بورتو (1-3) عندما يستقبل دينامو كييف الذي كسب شهرته الاوروبية من المسابقة القارية حيث نصب نفسه خصما شرسا وخصوصا عند لعبه على ارضه وسط درجة حرارة متدنية.


    أما فنربغشه، فهو يمر بمرحلة جديدة بقيادة مدرب اسبانيا السابق لويس اراغونيس الساعي إلى الإبقاء على الصورة الأوروبية الطيبة للفريق بقيادة البرازيلي زيكو، ولهذا السبب استقدم معه مواطنه الهداف دانيال غويزا.

    زينيت – ريال مدريد

    وفي المجموعة الثامنة، يخوض ريال مدريد بطل إسبانيا رحلة محفوفة بالمخاطر إلى ملعب زينيت سان بطرسبرغ الروسي.

    ولا يزال ريال يحصد الانتصارات محلياً بأداء هجومي مميز يقوده الثلاثي الهولندي رود فان نيستلروي ورافايل فان در فارت واريين روبن بمعاونة القائد راوول غونزاليز والأرجنتيني الشاب غونزالو هيغوين.

    إلا أن هذه السلسلة قد تتوقف أمام بطل كأس الاتحاد والكأس السوبر الأوروبية، الذي اعتاد إسقاط أقوى الفرق على أرضه متسلحاً بالهداف القوي بافل بوغريبنياك وصانع الألعاب الموهوب اندري ارشافين.

    بوريسوف - يوفنتوس

    ويتطلع يوفنتوس إلى استعادة نغمة الانتصارات بعد تعثره في مباراتين متتاليتين محلياً عندما يحل على ضيفه باتي بوريسوف البيلاروسي.

    وتعثر يوفنتوس مجدداً بعد اكتفائه بالتعادل مع مضيفه سمبدوريا صفر-صفر السبت في افتتاح المرحلة الخامسة من الدوري الإيطالي، وهو كان قد تعادل في المرحلة السابقة على أرضه مع كاتانيا 1-1، إلا أن الأمر لا يفترض أن يتكرر أمام بوريسوف وخصوصاً في حال أطلق المدرب كلاوديو رانييري العنان لهجومه المؤلف من اليساندرو دل بييرو البرازيلي اماوري.


    المصدر: وكالات
     
  2. سعود الظاهري

    سعود الظاهري :: إداري سابق ومؤسس ::


    مجهود واضح تبذلة أخوي في الاخبار الحصية

    يعطيك 10000000000000 عافية

    لاهنت

    أخوك الظاهري
     
  3. السَعيدي

    السَعيدي <font color="#ff0000">¬°•| إداري سابق|•°¬</span></

    الريال فاز 2-1

    البايرن تعادل 1-1
     

مشاركة هذه الصفحة