الأمير تشارلز يختتم زيارته للسلطنة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏20 مارس 2013.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    الأمير تشارلز يختتم زيارته للسلطنة
    Wed, 20 مارس 2013

    زار المدرسة البريطانية -
    «العمانية»: غادر البلاد مساء أمس صاحب السمو الملكي الامير تشارلز أمير ويلز وصاحبة السمو الملكي الأميرة كاميلا دوقة كورنوول والوفد المرافق لهما بعد زيارة للسلطنة استغرقت ثلاثة أيام التقى خلالها بحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه.
    وكان في وداع سموهما والوفد المرافق لهما لدى مغادرتهم البلاد صاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد ومعالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع ومعالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية ومعالي الدكتور علي بن مسعود بن علي السنيدي وزير التجارة والصناعة (الوزير المرافق لسمو الضيف) ومعالي الدكتورة مديحة بنت أحمد بن ناصر الشيبانية وزيرة التربية والتعليم وسعادة السفير الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن زاهر الهنائي سفير السلطنة المعتمد لدى المملكة المتحدة وعدد من كبار ضباط قوات السلطان المسلحة وشرطة عمان السلطانية وسعادة السفير جيمي باودن سفير المملكة المتحدة المعتمد لدى السلطنة وعدد من أصحاب السعادة سفراء الدول الصديقة وأعضاء السفارة البريطانية.
    ويزور المدرسة البريطانية
    وقام صاحب السمو الملكي الامير تشارلز امير ويلز وحرمه الاميرة كاميلا دوقة كورنوول في وقت سابق امس بزيارة الى المدرسة البريطانية بمسقط.
    وقد أقيم لسموه وحرمه حفل استقبال بمناسبة الزيارة ومرور (40) عاما على تأسيس المدرسة بمسقط، كما قام سمو أمير ويلز بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية لمشروع المبني والتوسعة الجديدة للمدرسة وتعرف خلال الزيارة على الجهود التي تبذلها ادارة المدرسة في خدمة التعليم العام بها.
    من جانبها قامت الأميرة كاميلا دوقة كورنوول بزيارة الى مدرسة شمس المعارف للتعليم الاساسي بالخوير وكانت في استقبالها معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانبة وزيرة التربية والتعليم وادارة المدرسة، وقد تم التعريف بنظم التعليم بالمدرسة وزارت مركز مصادر التعلم ومشروع (الاطفال يقرأون) المعني برفع مهارات القراءة الحرة لدى طلاب الحلقة الاولى وهو مشروع مشترك بين وزارة التربية والتعليم وبنك (اتش اس بي سي) عمان والمجلس الثقافي البريطاني.
    كما زارت الأميرة كاميلا دوقة كورنوول جمعية المرأة العمانية بمسقط حيث كان في الاستقبال عدد من عضوات مجلس عمان ورئيسة وعضوات الجمعية حيث تم تعريفها بجهود ودور الجمعية وأنشطتها في خدمة المرأة في المجتمع.
     

مشاركة هذه الصفحة