نحو 2.3 مليون ريال لتدريب وتشغيل 706 مواطنين في القطاع الخاص

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏11 مارس 2013.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    تخصصات مهنية وحرفية متعددة و150 ريالا شهريا مكافأة - كتب - حمود بن سيف المحرزي :-- وقع معالي الشيخ عبدالله بن ناصر البكري وزير القوى العاملة أمس 27 اتفاقية لتأهيل وتدريب 706 مواطنين ومواطنات وفق برامج التدريب المقرون بالتشغيل بتكلفة نحو 2.3 مليون ريال وذلك في عدد من المؤسسات التدريبية الخاصة.
    وبموجب الاتفاقيات ستقوم المؤسسات التدريبية التي تم التوقيع معها بتدريب المواطنين والمواطنات في مجالات مهنية وحرفية مختلفة منها المحاسبة وإدارة الاعمال ومنفذ صحة وسلامة مهنية والرسم الآلي وأعمال الكهرباء وأمين صندوق وتصفيف الشعر والتجميل وقيادة وتشغيل المعدات الثقيلة.
    واوضح وزير القوى العاملة ان التوقيع على هذه الاتفاقيات يأتي في اطار الاهتمام بتنمية الموارد البشرية واستقطاب أكبر عدد من الشباب للعمل في مجالات القطاع الخاص المختلفة.
    برامج التدريب
    وقال في تصريح صحفي ان التدريب سيكون بناء على الوظائف المتوفرة في شركات ومؤسسات القطاع الخاص، حيث تتراوح فترة الدورات ما بين ستة إلى تسعة أشهر، وسيلتحق المتدربون لسوق العمل في الشركات الموجودة، معربا عن أمله في أن تكون بدايات العمل جيدة لمسيرة العمل في القطاع الخاص.
    واضاف أن الوزارة تركز في مسارات التدريب لإعداد الباحثين عن عمل، واعداد المواطن العماني للانخراط في سوق العمل للجوانب المهنية، وذلك من خلال عدة برامج من بينها برنامج التدريب المقرون بالتشغيل، ويأتي من خلال الوظائف المتوفرة في القطاع الخاص بالتنسيق بينه وبين الوزارة، ويتم البحث عن المتدربين الذين تنطبق عليهم الشروط والرغبة في هذا العمل، وهناك ايضا التدريب من خلال مراكز التدريب المهني والتي قد تم التوسع في طاقتها الاستيعابية، حيث يتجاوز العدد حاليا 4700 متدرب.
    وبين وزير القوى العاملة مساعي الوزارة خلال المرحلة المقبلة للعمل في مشروع التدريب على رأس العمل، والذي يعتبر من البرامج الجديدة وسوف يلتحق فيها الباحثون عن عمل بالتدريب في الشركات المتخصصة في الوظائف الفنية والمهنية، وهذه الشركات مؤهلة ليس للتدريب على رأس العمل في برامج متخصصة بإشراف مختصين في قطاع التعليم التقني وقطاع التشغيل من قبل الوزارة.
    خطة التدريب
    وفي سؤال حول خطة التدريب اجاب الوزير بانه تم تطوير وتحديث خطط التدريب بناء على متطلبات سوق العمل إلى جانب التطوير في برامج التدريب، مشيرا إلى أن سوق العمل متجدد ومتطور فيما يتعلق باحتياجات القطاع الخاص والوزارة بدورها تتواكب مع ذلك سواء من خلال البرامج في مؤسساتها التعليمية والتقنية والمهنية، أو من خلال المراكز التي تشرف عليها في القطاع الخاص والبرامج التي تحتاجها مؤسسات سوق العمل، ومن ثم إعداد المتدربين فيها وتأهيلهم للالتحاق بسوق العمل.
    150 ريالا
    وقال معاليه ان المتدرب يحصل أثناء فترة التدريب على مكافأة تصل الى 150 ريالا شهريا، وتتكفل الحكومة بتكلفة التدريب في مراكز التدريب الخاصة، أما بالنسبة للمتدرب بمراكز التدريب المهني فقد تم تخصيص 90 ريالا للشخص الذي يبعد مسافة 50 كم وأكثر و45 ريالا للذي يبعد 45 كم وأقل، داعيا الشباب العماني من الباحثين عن عمل الى الاستفادة من برامج التدريب المتاحة حتى يكونوا قادرين على الالتحاق بسوق العمل والبدء في مشوارهم العملي.
    20 ألف متدرب
    وقال وزير القوى العاملة ان برامج التدريب الموجودة لدى الوزارة مفتوحة لـ 20 ألف متدرب وتسعى الوزارة ضمن خطة برامج التدريب المقرون بالتشغيل الى تدريب 7 آلاف مواطن ومواطنة، كما ان برنامج التدريب على رأس العمل الذي سيتم تفعيله في القريب العاجل يستهدف تدريب 7 آلاف مواطن.
    رغبات محددة
    وفي رده على سؤال حول الوظائف التي تعرض على الباحثين عن عمل قال البكري ان الوظائف مرتبطة بنشاط القطاع الخاص، وهو قطاع متعدد الأغراض ومن خلاله تتوفر الكثير من الفرص، موضحا ان هناك معضلتين الأولى تتمثل في أن الباحثين عن عمل لهم رغبات وامتيازات في وظائف محددة قد لا تكون متوفرة في القطاع الخاص، والجانب الآخر يبحث عن وظائف معينة قد لا تتوفر مخرجاتها للباحثين عن عمل، ولذلك تم انتهاج برامج التدريب المقرون بالتشغيل والتدريب على رأس العمل، وهذه تستهدف أكبر شريحة موجودة من مخرجات دبلوم التعليم العام، الذين لديهم التعليم الأساسي فيصبح من السهل تأهيلهم مهنيا وفنيا من خلال دورات مكثفة قد تصل إلى تسعة أشهر أو سنة، ومن ثم يلتحقون بسوق العمل ويستفيدون من الخبرة العملية.
     

مشاركة هذه الصفحة