ثقافة التطوع لدى الشباب العماني

الموضوع في ',, البُريمِي للِحِوار و النقَاشْ ,,' بواسطة ميروه, بتاريخ ‏22 فبراير 2013.

  1. ميروه

    ميروه ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    اتمنى من الجميع افادتي حول ثقافة التطوع لدى الشباب العماني..
    يظل مفهوم العمل التطوعي بحاجة إلى مزيد من الدعم من بيئة المجتمع العامة ومن البيئة الأسرية والبيئة التعليمية وأيضا من المسجد، لأنه لم يصل حتى الآن إلى أن يكون ثقافة مجتمعية عامة كما هو الحال في العديد من البلدان غير العربية، وبعيداً عن توجيه الاتهامات بالتقصير لهذه الجهة أو تلك يظل السؤال الأبرز والأهم هو: كيف يمكن من خلال تنوع البيئات السالفة الذكر تدعيم ثقافة العمل التطوعي؟
    كما نعلم جميعا ان الاعمال التطوعية جديرة بإكساب الشباب مهارات للعمل في مجالات مختلفة كما أنها عامل مهم في صقل شخصية الشاب..
    ومن الجدير ذكره إن التعليم يسهم في تدعيم ثقافة التطوع بين فئة الطلاب ومن المتوجب ان تكون هناك نشاطات داخل المدارس تدعم هذه الفكرة، فلابد من تخصيص حصص للنشاط المدرسي من قبل ادارة المدرسة تعلم الطلاب جزئيات من ثقافة العمل التطوعي،
    ولكن.. للأسف
    توجد هنالك مشكلة تتفاقم بمرور الوقت.. الا وهي .. قلة اعداد المتطوعين..
    بنظركم..
    ما الاسباب التي تقف ك عائق للمشاركة في الاعمال التطوعية ؟
    كيف يمكننا أن نزرع روح التطوع في الجيل الجديد؟
    ما هي المحفزات التي يمكنها ان تساعد الشباب على التطوع؟

    افتح لكم باب النقاش.. ومن يجد بأنه هناك أسئلة لابد من طرحها للنقاش فليتفضل..
    احترامي..
     
  2. أمير ورد

    أمير ورد ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    العمل التطوعي هو نابع عن قناعة شخصية للفرد في التطوع بالعمل ... ممايؤدي إلى اتقانه مهما كانت نوعية العمل ...

    العمل التطوعي هناك الكثير من الاسباب التي تساهم في نشره ... لايقتصر الدور على المدارس ... بل حتى على المؤسسات الأخرى ... وكذلك الشركات الخاصة ...والأعلام مهم في هذا الدور ... ولا ننسى المواقع الالكترونية .... وهلم جرا ....حتى المجتمع له دور ... الكل يشارك ...في التوعية ونشر الوعي للعمل التطوعي .... وكذلك الاندية لها الدور الإيجابي وخاصة في جذب الشباب للعمل التطوعي ....

    وفئة الشباب هي المعينة بالدور الاكبر وذلك يتمثل في طرح الافكار الابداعية للعمل التطوعي ومشاركة المؤسسات بهذه الافكار ...

    ولاننسى دورنا نحن في أن نكون عونا في هذه الحملات للعمل التطوعي ولنشارك بها ... نعم توجد أعمال تطوعية وحملات لهذه الاعمال ولكن قلة الاقبال عليها قليلة ... ولتكن البداية منا نحن الشباب ... ونحن أيضا وسيلة في نقل الثقافة للعمل التطوعي ... فدورنا أكبر مما نظن ....


    طرح راقي بفكرته وبطرحه ... الشكر لك على كل كلمة نثرتها هنا .... فنحن بحاجة لهذه الموضوعات التي تنمي رووووح الجماعة فينا لخدمة مجتمعنا .... بارك الله فيك .... وجزاك الله خير ... الله يعطيك العافية ......

    تحياتي واحترامي لما سكب هنا...
     
  3. ميروه

    ميروه ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    اشكرك.. أمير ورد على تواجدك..
    بالفعل تحليلك صحيح ولكن شبابنا لا يوجد لديهم الوعي الكامل.. لابد من تكثيف التوعية وتوجيه الجيل الجديد لهذه الثقافة..
    فالأعمال التطوعية يمكن لاي فرد ان يقوم بها وبمفرده.. ولكن أصبحنا ننتظر ان يتم الطلب من بان نكون متطوعين
     
  4. •¦[محمد السعدي]¦•

    •¦[محمد السعدي]¦• :: فريق التغطيات التطويري ::

    العمل التطوعي ركيزة أساسية في بناء جيل واعي متعاون .. العمل التتطوعي لا يقتصر في خدمة المجتمع فقط فهو نابع من العمل وتطوع في الأعمال المنزليه منذ الصغر ومساعدة من حولنا في اي مكان وزمان لتنغرس بنا هذه الروح الجميله .. ومن القيم الدينيه والأجتماعيه المنغرسه بنا تحث على فعل الخير ..
    فكرة التطوع جميله لاكن أدارتها صعبه فالمتطوعين كثر لاكن ماذا سيجذبهم أليك أن كنت كمؤسسه لا تجيد التعامل مع الأكداد الكبيره ..

    ليس هنالك عوائق تمنع من الأعمال التطوعيه فهي نابعه من الشخص المليء بروح التحدي والأكتشاف وكسب المهارات .. وهذه ينميها الفرد والأسره ..

    غرس بذرة التطوع في الجيل الحالي تبدأ من المدرسه ثم الأسره مع كثرة الأعمال الجميله اللتي تكون هي متنفس للصغار ويقدمون به شي يخدم المجتمع سينشئ جيل واعي ويمتلك مهارات كثيره تصلح في اي زمان ومكان مع تطويرها ..



    شكراً للموضوع المتميز ..
     
  5. المزن

    المزن ¬°•| مشرفة الأُسرَة و الطفل |•°¬

    العمل التطوعي شيء ينبع من الذات وممن روح الإنسان
    وهو حب للخير والمشاركة دون انتظار مقابل وهو تدفق لمزن العطاء
    الرائع والنابع عن اخلاق الشخص
    ثقافة التطوع تحتاج للعقول الراقية
    في الحقيقة طرح مميز بارك الله فيج
    في رأي ان الشباب هم الذين يحددون
    وكما ان هناك فئة مهتمة بهذا الأمر فهناك فئة اكبر
    لا مبالية ولا تهتم بهذا الامر بتاتاً
    قد يعيقها الكثير
    فئة كبيرة من الشباب تهمها الدراهم والريالات
    فهناك من يقول لكِ
    " ليش أساعد وآخر شيء ع الفاضي >> يعني بدون مقابل"
    وهنالك من يتجاهل الأمر بحجة "انه مافاضي"


    ام عن السؤال كيف انا نزرع روح التطوع فهي من البيوت ثم من المدارس
    اي ان الاهل يقدروا هذا الشيء فعيالهم من خلال اخبارهم عن اهمية التطوع وأثره وأهميته وهكذا في المدارس
    شكراً لعبير طرحك وجماله ورقيه
    حقاً طرح مميز اتمنى لك كل التوفيق
    تحياتي
    مزن البريمي
     

مشاركة هذه الصفحة