البيئة تستعد للاحتفال باليوم العالمي للأراضي الرطبة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏26 يناير 2013.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    البيئة تستعد للاحتفال باليوم العالمي للأراضي الرطبة
    Sat, 26 يناير 2013
    كتب - بدر بن خلفان الكندي :-- تحتفل وزارة البيئة والشؤون المناخية باليوم العالمي للأراضي الرطبة الذي يصادف الثاني من فبراير من كل عام من خلال إقامة مجموعة من الفعاليات والبرامج البيئية الهادفة إلى تشجيع المحافظة على الأراضي الرطبة وصولا للتنمية المستدامة.
    وتستعد الوزارة حاليا للاحتفال بهذه المناسبة حيث ستنفذ في 2 فبراير بمحمية القرم الطبيعية حملة لاستزراع أشجار القرم بمشاركة طلبة المدارس والجاليات الاجنبية تهدف إلى غرس الوعي البيئي لدى الطلبة بأهمية الاراضي الرطبة وخاصة اشجار القرم لما لها من أهمية كبيرة في حفظ توازن البيئية البحرية، اضافة إلى ما تمثله اشجار القرم من مناطق حضانة لنمو الاسماك وتكاثرها الى جانب انها تعتبر بيئة جيدة لتكاثر الطيور والكائنات البحرية المختلفة.
    أما في ولاية قريات ستقام في 7 فبراير مجموعة من الفعاليات تنفذها الوزارة بالتعاون مع فريق اصدقاء السلامة التطوعي بقريات في الفترتين الصباحية والمسائية حيث تتمثل فعاليات الفترة الصباحية في استزراع اشجار القرم وحملة موسعة لتنظيف البيئة البحرية إلى جانب حملة توعوية لربات المنازل عن اليوم العالمي للأراضي الرطبة ودور المرأة في المشاركة في الحفاظ على البيئة وصون مواردها الطبيعية، بالإضافة إلى تنظيم ندوة بعنوان "أهمية الأراضي الرطبة في الحفاظ على البيئة البحرية" بمشاركة وزارة السياحة ووزارة الزراعة والثروة السمكية وجامعة السلطان قابوس وجمعية البيئة العمانية، الى جانب افتتاح المعرض المصاحب الذي تشارك فيه عدد من الجهات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني وتنفيذ فعاليات متنوعة للأطفال تشمل مسابقات ثقافية ورسوما على الوجه ومسابقة تلوين الحياة الطبيعية والبحوث العلمية في مجال الاراضي الرطبة والرسم على الرمال ومسابقة افضل صورة بيئية.
    أما في الفترة المسائية فسوف تقام بعض الانشطة الرياضية التي تهدف إلى توعية أبناء الولاية بأهمية الأراضي الرطبة والمحافظة على البيئة البحرية واقامة مسرح بيئي فني.
    الجدير بالذكر أن اتفاقية الأراضي الرطبة "رامسار" هي معاهدة دولية للحفاظ على الأراضي الرطبة وهي أقدم اتفاقية عالمية في مجال البيئة، تستهدف الحفاظ والاستعمال الملائم للأراضي الرطبة، حيث وضعت عام 1971 بمدينة "رامسار" الإيرانية، ودخلت حيز التنفيذ في 21 ديسمبر لعام 1975، وهي تعتبر الاتفاقية الدولية الوحيدة في مجال البيئة التي تعالج نظاما بيئيا خاصا وقد انضمت السلطنة لهذه الاتفاقية بموجب المرسوم السلطاني رقم 64/2012 الذي يقضي بالموافقة على انضمام السلطنة إلى اتفاقية بشأن الاراضي الرطبة ذات الاهمية الدولية.
     

مشاركة هذه الصفحة