اتهام خادمة بحرق منزل كفيلها وإيذاء ابنته الصغرى

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏23 يناير 2013.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    العربية.نت
    أحالت شرطة ينبع خادمة افريقية إلى الادعاء العام على خلفية اتهام مواطن لها بمحاولتها الانتقام من ابنته وإيذائها وهي نائمة، وإحراق منزلة الأسرة مساء السبت الماضي.

    وقال الناطق الأمني بشرطة منطقة المدينة العقيد فهد الغنام: "إن مواطنا ادعى على عاملته من جنسية إثيوبية، أنها قامت بإحراق غرفة أطفاله في منزله، وأنكرت العاملة قيامها بذلك، وباشر الحادث الدفاع المدني".

    وأضاف أنه تم إحالة أوراقها إلى هيئة التحقيق والادعاء العام. وتعود التفاصيل كما رواها المواطن أحمد عيسى قادري لـ"المدينة" قائلا: استقدمت عاملة إفريقية تبلغ من العمر 24 سنة قبل 8 اشهر بغرض العمل لدى العائلة في المنزل، بسبب ظروف زوجتي الصحية، وكوني لدي 5 أولاد وزوجتي وقبل فترة حصلت مشكلة بين العاملة وابنتي ذات 17 سنة وهي مشكلة بسيطة جدا وقمت بحلها مباشرة ولكن العاملة حقدت بشدة ولم تنس."

    مضيفا، "في احد الأيام زارنا في المنزل احد الأقارب ومعه عائلته ونامت احدى بناته في غرفة ابنتي وإخوانها، وكانت البنت لم تنم بعد ورأت العاملة في منتصف الليل تأتي إلى غرفة ابنتي وتنظر إليها هل نامت أم لا وأخبرتنا في الصباح بهذه القصة".
    متابعا: "وفي مساء الجمعة الماضية حصل حريق بسيط في الصالة، وقمت بإطفائه ولم نعرف ما سبب الحريق وقد شكيت وقتها إن من فعل ذلك هي العاملة، وفي اليوم التالي مساء السبت كان لدينا ضيوف في المنزل وذهبت إلى صلاة العشاء وبعد الصلاة اتصلوا علي أهلي يخبرونني إن حريقا نشب بالمنزل وذهبت مسرعا ووجدت النيران تخرج من شبابيك المنزل والعائلة هاربة في الشارع، وقام الدفاع المدني بإطفاء الحريق.

    وأضاف قادري: "عند سؤال الدفاع المدني عن سبب الحريق اخبروه أنه ليس من الكهرباء وإنما بفعل فاعل، وبداية الحريق كانت في غرفة ابنتي وإخوانها وبالتحديد من دولاب الملابس الخاص بها، وعند استجوابي اتهمت العاملة وقدمت شكوى ضدها في شرطة الصناعية وتم القبض عليها وإيقافها، وتحويلها إلى هيئة التحقيق والادعاء العام".
     

مشاركة هذه الصفحة