والاس وليس داروين واضع نظرية التطور

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤, بتاريخ ‏20 يناير 2013.

  1. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    [​IMG]

    ذكرت صحيفة ذي أوبزيرفر في عددها اليوم الأحد أن ألفرد راسل والاس هو من وضع نظرية "الاصطفاء الطبيعي" وليس عالم التاريخ الطبيعي البريطاني تشارلز داروين، الذي قالت إنه استغل علاقاته ليصنع لنفسه مجداً.

    وأشارت الصحيفة إلى أن والاس ليس اسماً معروفا لدى الناس، لكنه شخصية غيَّرت العالم.

    وبينما كان والاس -عالم الأحياء البريطاني الشاب- يتماثل للشفاء من نوبة ملاريا بجزيرة هلماهيرا الإندونيسية النائية، عنَّت له فكرة كانت سببا في تغيير نظرة البشرية إلى نفسها: فقد صاغ نظرية الاصطفاء الطبيعي.

    والاصطفاء (أو الانتقاء) الطبيعي هو العملية التي تقوم بتفضيل سمة وراثية مورثة لتصبح أكثر شيوعا بالأجيال اللاحقة. فهي التي تكون أقوى من السمات الأخرى لتنتج جيلاً قوياً خالياً من العيوب والأمراض عن طريق معرفة الأمراض والعوامل التي آذت الأجيال السابقة، ووضع المقاومة الصحيحة لها في الأجيال التالية حتى تبقى السلالات في مأمن من الخطر والانقراض.

    وأوضحت ذي أوبزيرفر أن والاس دوَّن فكرته خطياً وبعث بها إلى داروين، الذي قالت إنه كان يمعن الفكر لما يربو على عقد من الزمان في نظرية مشابهة عن النشوء والارتقاء.

    غير أن داروين هو من حاز بعد ذلك على نصيب الأسد من الفضل والشهرة لنظريته التي تضع آلية لشرح تطور الحياة في سائر الحيوان عبر عملية نشوء وارتقاء تدريجي.

    ومنذ ذلك الحين طوى النسيان ألفرد والاس. لكن أمناء متحف التاريخ الطبيعي في لندن قرروا أن يطلقوا مشروع (والاس 100) الذي يهدف إلى تصحيح هذا الخطأ.

    وسيتم الخميس القادم تعليق صورة والاس -التي ظلت قابعة لسنوات بأحد المخازن- بجانب تمثال مهيب لداروين مطل على قاعة المتحف الرئيسية. كما ستُنشر كل مراسلات والاس على شبكة الإنترنت.

     

مشاركة هذه الصفحة