حديث مهم عن الإنسان

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة خالد الشامسي, بتاريخ ‏18 يناير 2013.

  1. خالد الشامسي

    خالد الشامسي :: فريق التغطيات التطويري ::


    ● ـ حديث مهم عن الإنسان .

    * ـ لقد كانت الأسئلة الكونية الكبرى ولا تزال وستبقى تطرح نفسها بإلحاح على الإنسان ..
    • ما الحياة ؟
    • وما الموت ؟
    • وما حقيقة الكون ؟
    • وما علاقته بالإنسان ؟
    • ما الغاية من وجودنا ؟
    • ما مصيرنا ؟
    • ما الطاعة ؟
    • ما الإثم ؟
    • ما الثواب ؟
    • ما حقيقة المحن والفتن والآلام التي تنزل بساحتنا ؟ ولماذا ؟ وغيرها من المساءلات المشروعة التي تسهم في تثبيت هويتنا وبناء ذاتنا الحضارية، فالسؤال أول شرط من شروط البحث عن الحقيقة، فحتى الملائكة التي خلقت للطاعة فقط، ولم تمنح حق الاختيار، ومع ذلك فسح الله تعالى لها مساحة للسؤال فقالوا : (أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء؟) (البقرة : آية 30) ومادام الوجود الإنساني ووجود العالم يشكلان لغزاً محيراً، فستستمر الدهشة الفلسفية، وسيستمر التفلسف، وسيستمر السؤال .. وما دام ما يفكر فيه الناس ويبحثون عنه هو حقهم الطبيعي، وهو ما ينبغي أن يكون، فعليهم البحث رغبة في الوصول للإجابات الشافية الوافية الكافية المطمئنة، (وإذ قال إبراهيم رب إرني كيف تحيي الموتى، قال أو لم تؤمن، قال بلى ولكن ليطمئن قلبي) (البقرة : آية 260).
    ولمعرفة الأنا وفك لغز هذه الكينونة الداخلية ببساطة، ومعرفة ما يمكن أن يعرف، لابد من الرجوع إلى أهم وأعظم وأصح مصدر على الإطلاق، أجاب ببساطة عن كل الأسئلة الفلسفية المتعلقة بكبرى اليقينيات، ولأهمية هذا الكائن، وكونه عنصراً مهماً ورقماً أساسياً في معادلة الحياة، نجد معظم آيات الذكر الحكيم تتحدث عن قلبه وعقله وفكره وروحه، وهدايته وصلاحه، وكذلك الأحاديث النبوية على صاحبها أفضل الصلاة والسلام.

    • إن الدارس لكتاب الله عز وجل يجد أن لفظة إنسان وردت 65 مرة، وكلمة آدم 25 مرة، وكلمة إنس ذكرت 19 مرة، وتكررت لفظة بشر 13 مرة .. كما أن مفردة النفس أو إحدى مشتقاتها ذكرت أيضاً في 295 موضعاً في القرآن الكريم، ولك أن تتأمل في هذا العدد الكبير من الألفاظ الدالة على هذا المفهوم (الإنسان) مما يؤكد أن هذا الوعاء الذي خلقه الله ليس مادة وحسب، إنما هو عالم كبير، يعجز عن كشف كنهه وأسراره كلها العقل البشري مهما تطور، والعلم مهما تقدم، لأنه يحمل في داخله كينونة إنسانية هي من التعقيد الشيء الكثير.
    من أنت في ميزان الحق جل وعلا ؟ صنعك بيده، علمك بعلمه، أسجد لك الملأ الأعلى، نفخ فيك من روحه، أرسل لك رسله، خصك بكتاب من عنده، حفظك بملائكته، سخر لك الكون كله، حملك برسالته .. ما ترك من خير إلا دلك عليه، ولا شرا إلا حذرك منه، أترى لو لم تكن مهماً، أو كنت كباقي المخلوقات .. هل ينعم عليك هذا الإنعام ؟ ويحملك بتكليف الدين، ثم يعدك بجنة عرضها السماوات والأرض، ثم تقدم عليه فردا للحساب والجزاء .. فإما إلى جنة يدوم نعيمها، أو إلى نار لا ينفذ عذابها، لقد سلحك القدر بكل الوسائل والأدوات كالعقل، والفطرة النقية، والعلم والمعرفة، والإرادة، وأعطاك حرية الاختيار، وحملك مسؤولية أعمالك وأقوالك في هذه الدنيا (فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره، ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره) (الزلزلة : آية 7،8) صدق الله العظيم.
     
  2. وحداني ذق

    وحداني ذق ¬°•| عضو مميز |•°¬

    تسلم على الأبداع بموضوعك المميز

    ونرجو المزيد من التقدم
     
  3. شاعرة الليل

    شاعرة الليل ¬°•| عضو مميز |•°¬

    أخي الكريم ..ذيب المعاني..
    بارك ﷲ فيك
    لـُـُـُNOـُـُآ عدمناك
     
  4. اسْتثنَآأإآئيَـہ

    اسْتثنَآأإآئيَـہ ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬

    .

    .


    غريب هو الإنسان وكل ما يتعلق به
    عالم الإنسان مليء بالغموض وقد حاول العلماء والفلاسفة كشف هذا الغموض
    إلا أنهم كلما فهموا الإنسان أكثر اكتشفوا غموضا أكثر
    فعالم الإنسان لا يمكن التنبؤ به
    ***
    كلماتك ذهبيه اخي ذيب المعاني
    جزاك الله خيراً

     
  5. دانة غزر

    دانة غزر رئيسة المشرفين إداري

    عالم الانسان لا نهايه له

    الف شكر لك اخوووى

    على الطررح الرائع

    ربي يعطيك العافيه
     
  6. أمير ورد

    أمير ورد ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    كتبت فابدعت ..... الإنسان خليفة الله في الأرض ... ولهذا وجب علية الطاعة ... فهما أيضاً نصل من درجة في العلم فهناك الكثير من الغيبيات لايمكن أن نكتشفها لأنها من خلق الله .... مثل مابعد الموت .... ولكن يمكن استعانتنا بالآيات والأحاديث الدالة على ذلك ....


    موضوع رائع ... وطرح شيق للحديث فيه ... الله يعطيك العافية
     

مشاركة هذه الصفحة