إعلان أسماء الفائزين في مسابقة السلطان قابوس لحفظ القرآن الكريم الثامنة عشرة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة سعود الظاهري, بتاريخ ‏7 سبتمبر 2008.

  1. سعود الظاهري

    سعود الظاهري :: إداري سابق ومؤسس ::

    إعلان أسماء الفائزين في مسابقة السلطان قابوس لحفظ القرآن الكريم الثامنة عشرة
    عبدالله الحكماني من (مركز سناو) يفوز بالمركز الأول في حفظ القرآن كاملا
    وسيف الكيومي من (مركز السويق) في المركز الثاني
    ومسلم المسهلي في المركز الثالث من (مركز صلالة)
    تابع المؤتمر ـ علي بن صالح السليمي:عقد صباح أمس سعادة حبيب بن محمد الريامي الأمين العام لمركز السلطان قابوس للثقافة الإسلامية مؤتمرا صحفيا لإعلان أسماء الفائزين في مسابقة السلطان قابوس لحفظ القرآن الكريم الثامنة عشرة وذلك بقاعة المحاضرات بمعهد العلوم الإسلامية بمسقط بحضور عدد من المسئولين بالمركز ووسائل الإعلام المختلفة.
    في بداية المؤتمر هنأ سعادة الأمين العام للمركز الفائزين بالمسابقة لهذا العام وقال : لقد بدأت فعاليات التصفيات الأولية للمسابقة مع بداية شهر يونيو الماضي ، حيث بلغ عدد المتقدمين للمسابقة خلال التصفيات الأولية في جميع المستويات الخمسة لجميع مراكز السلطنة بمختلف الولايات الـ(16) إلى (427) متسابقا ومتسابقة ، أما في التصفيات النهائية فقد وصل إلى (134) متسابقا ومتسابقة .
    ثم استعرض سعادته أسماء الفائزين الثلاثة الأوائل من جميع المستويات الخمسة ، ففي المستوى الأول (حفظ القرآن كاملا) فاز بالمركز الأول عبدالله بن سعيد بن علي الحكماني من (مركز سناو) ، وفي المركز الثاني فاز سيف بن علي بن ناصر الكيومي من (مركز السويق) ، أما مسلم بن علي بن أحمد المسهلي فقد حصل على المركز الثالث من (مركز صلالة) ، وفي المستوى الثاني (حفظ أربعة وعشرين جزءا) فازت ميه بنت صباح بن مصبح السعدية من (مركز السويق) بالمركز الأول ، وفي المركز الثاني فاز مسعود بن خالد بن سعيد الحبسي من (مركز البريمي) ، أما كاملة بنت خميس بن سليم الشهيمية من (مركز ابراء) فقد حصلت على المركز الثالث ، وفي المستوى الثالث (حفظ ثمانية عشر جزءا) وفاز حسن بن أحمد بن حسن الشحي من (مركز دبا) بالمركز الأول ، وحصلت منى بنت عوض بن مرهون العلوية من (مركز عبري) على المركز الثاني ، أما في المركز الثالث فقد فازت جوخة بنت سيف بن عبدالله الرواحية من (مركز ابراء) ، وفي المستوى الرابع (حفظ اثني عشر جزءا) حصلت نصراء بنت عامر بن راشد الشبيبية من (مركز سناو) على المركز الأول ، وفاز بالمركز الثاني أزهر بن حمد بن سعيد العامري من (مركز الخوض) ، أما مشاعل بنت سعيد بن سالم الحجرية من (مركز الخوض) أيضا فقد حصلت على المركز الثالث ، وفي المستوى الخامس والأخير (حفظ ستة أجزاء) ففاز بالمركز الأول محمد بن خلف بن زاهر الشريقي من (مركز الخوض) ، وفي المركز الثاني فاز محمد بن حارب بن خلفان الحراصي من (مركز الخوض) ايضا ، أما في المركز الثالث فحصل محمد بن سيف بن عبدالله الحوسني من (مركز السويق) .
    وقد أعرب سعادة أمين عام مركز السلطان قابوس للثقافة الإسلامية عن عظيم الامتنان للمقام السامى لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ لما يوليه جلالته من رعاية واهتمام بهذه المسابقة منذ تأسيسها ، مؤكدا سعادته أن هذه المسابقة نشأت بموجب توجيه سام من لدن جلالته وتعد مكرمة لأبناء شعبه الوفي إيمانا بأهمية الكتاب العزيز لكونه دستور هذه الأمة وأملها الواعد كما أنه لا سبيل إلى تحقيق تلك الغاية إلا بحفظه وتلاوته ومعرفة علومه وتطبيق احكامه.
    وقال سعادته خلال المؤتمر الصحفى : إن أهم أهداف المسابقة حث العمانيين على حفظ القرآن والسير وفق منهجه وعلى هدى تعاليمه وتربية جيل قرآني حامل لكتاب الله داع إلى الخير وعنصر فاعل فى إصلاح المجتمع والأمة وإيجاد مقرئين للقرآن متقنين لأدائه وفق ما اصطلح عليه العلماء والحفاظ وتعزيز حضور السلطنة فى المسابقات القرآنية الدولية والسعي بهم لرصد المستويات المتقدمة.
    بعد ذلك أوضح سعادة الأمين العام للمركز خلال المؤتمر الصحفي عن التميز الذي شهدته هذه المسابقة وقال : إن أهم ما يميز هذه المسابقة لهذا العام هو استمراريتها بهذا النهج وكذلك زيادة أعداد المتسابقين لأكثر من 100 متسابق عن العام الماضي خاصة من الإناث وكانت نتائج المتسابقين جيدة وأفضل في جميع المستويات سواء في مجال الحفظ أو التجويد ، وأضاف كما أن هناك ميزة جيدة في طريقة توزيع المراكز بالولايات وتركيز عمل لجان المتابعة بتلك المراكز .
    مؤكدا سعادته بأن لجان التحكيم خلال المسابقة في تصفياتها الأولية والنهائية في جميع المراكز كانت جيدة حيث أشرف عليها أربعة أشخاص هم رئيس اللجنة وعضو إداري وعضوان فنيان وهم على درجة من الكفاءة وقادرين على أداء واجبهم على أكمل وجه دون الحاجة إلى محكمين من خارج السلطنة لأنه الأمر ما زال في إطار الفكرة حتى الآن ، مشيرا إلى أن هناك دعوات تم تلقيها للمشاركة في مسابقات دولية.
    وقال سعادته : لا نريد أن نفتح مجالا لإعمار صغار السن حتى لا تتشابه هذه المسابقة مع مسابقات منظمة من جهات أخرى أو تكون تكرارا لها بل نتمنى الأفضل والأحسن ، وهناك لابد من شرط لاختيار المتسابقين وهو ألا يكون من القراء المشهورين ، أو من الأشخاص المكلفين بدراسة القرآن الكريم في المراكز الصيفية تجدر الإشارة إلى أن المسابقة لهذا العام اشتملت على خمسة مستويات ويشترط في هذا المستوى الأخير أن يكون المتسابق من مواليد 1992 فما فوق ، أما باقي المستويات فهي بلا شروط حيث يتم ترشيح الثلاثة الأوائل في المستويات الأربعة للمسابقة إلى التصفيات النهائية ، أما المستوى الخامس فيتم ترشيح الخمسة الأوائل منه ، كما أن المزايا في هذه المسابقة وجود جائزة خاصة للأسرة القرآنية وهي الأسرة التي تقدم أكبر عدد من أفرادها لاشتراك في المسابقة شريطة أن يجتازوا التصفيات الأولية بنجاح .


    جريدة الوطن
     
  2. (الكعبي)

    (الكعبي) ¬°•| مُِشْرٍفَ سابق|•°¬

    يستااااااااهلووووووون الشباااااااب
    اللهم نسألك أن تجعل القران الكريم ربيع قلوبنا
    ومصدر جلاء همومنا واحزاننا .......
     
  3. سعود الظاهري

    سعود الظاهري :: إداري سابق ومؤسس ::

    نباهم شيدوا الهمة وينفعون أهلهم

    والامتياز أنشالله
     
  4. منوة الروح

    منوة الروح ¬°•| مراقبة عامه سابقه |•°¬

    مشاءالله عليهم ^_^


    تسلم ع الخبر الحلوووو ..
     
  5. بنت الكعبي

    بنت الكعبي ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    اللهم انر قلووووووووووووووووووووبنا

    وربيه انهم شباب مب من هالزمن

    ربي يحفظهم وينور طريجهم
     
  6. حشيمة القلب

    حشيمة القلب <font color="#DA0202"><b> ¬°•| إدارية سابقة |•°¬<

    يستاهلون وربي يوفقهم وان شاء الله يستمرون ع ماهم عليه

    اللهم نسألك أن تجعل القران الكريم ربيع قلوبنا
    ومصدر جلاء همومنا واحزاننا



    يسلموو واخوي الظاهري ع الخبر الحلووو
     

مشاركة هذه الصفحة