أمطار طوفانية بالجزائر تقتل شخصين وتصيب العشرات

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏16 نوفمبر 2012.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    [​IMG]


    العربية.نت
    أحدثت الأمطار الطوفانية التي اجتاحت عدة ولايات جزائرية، الأربعاء، حالة طوارئ وأدت إلى وفاة شخصين وإصابة العشرات بجروح، بعد أن شلت حركة المرور وأغلقت العديد من الطرق، بسبب ارتفاع منسوب الوديان وانهيار الجسور.

    وذكرت صحيفة "الخبر" أن صبية في الثالثة من عمرها لقيت مصرعها، وأصيبت شقيقتها الوسطى بجروح خطيرة، فيما تشوه وجه الأخت الثالثة، بسبب السيول التي جرفت المنزل العائلي الواقع بمنطقة بولوغين وسط العاصمة الجزائرية، فيما نجا الوالدان بأعجوبة من موت محقق.

    وشهدت ولاية سيدي بلعباس حادث مروري أودى بحياة شخص، وإصابة ثلاثة أفراد آخرين بعد اصطدام عنيف لشاحنة بثلاث سيارات كانت قادمة في الاتجاه المعاكس بإقليم بلدية سيدي لحسن.
    في حين عزلت الأمطار الطوفانية التي هطلت على ولاية سيدي بلعباس العديد من البلديات الجنوبية عن العالم الخارجي، بعد أن استحال استعمال العديد من الطرقات التي غمرتها مياه الوديان التي حادت عن مساراتها الطبيعية، بسبب كميات التساقط التي فاقت 70 ملم في ظرف 24 ساعة فقط.

    يذكر أنه تم تنصيب خلية أزمة على مستوى ولاية سيدي بلعباس، خاصة بعد ارتفاع منسوب وادي مكرة، إضافة إلى بعض السدود كالطابية ''سارنو''.

    وتضررت عدة أحياء بمدينة تنس الساحلية، بعد أن أحدثت السيول خسائر كبيرة في الممتلكات، حيث غمرت العديد من المنازل في المدخل الشرقي للمدينة، بعد أن فاضت سيول وادي تيفلاس، وسط خوف من تكرار مأساة الفيضانات التي حدثت في نوفمبر-تشرين الثاني 2001 والتي شردت عشرات العائلات.

    وذكرت "الخبر" أن الأمواج العاتية أدت إلى غرق 42 قارب صيد على مستوى ميناء وهران، حيث أدت الرياح القوية إلى تشكل أمواج عملاقة اقتحمت المرفأ وغمرت عشرات القوارب، مخلفة خسائر مادية كبيرة للعديد من الصيادين. وقد بلغت درجة الطوارئ، أمس، حدودها القصوى في ميناء وهران.

    وذكرت وكالة "آسيا" أن الأمطار الغزيرة تسببت في تصدع وانهيار جرئي لجسرين بولاية البيض، وتدخلت وحدات الدفاع المدني لانتشال عدة سيارات كانت عالقة بالأودية.
     

مشاركة هذه الصفحة