عضو بـ كبار العلماء يحث على عدم إطعام حمام الحرم

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏14 نوفمبر 2012.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    [​IMG]

    مكة المكرمة (صدى) : طالب عضو بهيئة كبار العلماء بدراسة وضع حمام البيت الحرام بمكة ومعرفة هل هو من الصيد المستأنس أم لا، محذراً سكان مكة من قتله داخل حدود الحرم.

    وأوصى الدكتور علي عباس حكمي بحسب صحيفة عكاظ بأن يدفع سكان مكة ما يصيبهم من ضرر منه بطرق لا تؤدي لقتله، حاثا على إيقاف إطعامه في ساحات الحرم لأنه يؤذي الناس.

    يأتي ذلك على خلفية مطالبة عدد من أهالي العاصمة المقدسة بوضع حل جذري لمشكلة تكاثر حمام الحرم المكي الذي بلغت أعداده أكثر من 4 ملايين حمامة، كونه يؤذيهم ويلحق أضرارا بمنازلهم، فيما شكت أمانة مكة من المخلفات التي تفرزها تلك الطيور على الطرق والأرصفة، ما يستنفد منهم جهدا كبيرا لإزالتها وطلائها من جديد.

    وكان عدد من سكان العاصمة المقدسة شكوا من الأضرار التي يلحقها حمام البيت بمنازلهم، ما دعاهم لإغلاق نوافذها بإحكام، وصدها بوسائل بدائية، بينما استعان بعض الأهالي بشركات متخصصة لمحاربة الحمام تنشر ذبذبات كهربائية في نوافذ المنازل وأسطحها لمنع عشعشة الحمام وتفريخه عليها.

    وأكدوا أنهم يتجنبون قتل حمام الحرم منعا للدخول في محاذير شرعية، مشيرين إلى أنهم يضطرون لطلاء منازلهم بالدهان باستمرار لإزالة المخلفات التي تفرزها تلك الطيور.
     

مشاركة هذه الصفحة