السلطنة تحقق فوائض ملحوظة نتيجة ارتفاع أسعار النفط الخام في الأسواق العالمية في أغسطس

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏13 أكتوبر 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    السلطنة تحقق فوائض ملحوظة نتيجة ارتفاع أسعار النفط الخام في الأسواق العالمية في أغسطس الماضي



    مسقط - العمانية:
    أوضح البنك المركزي العماني في بيانات صادرة عنه بنهاية شهر اغسطس من العام الحالي أن حسابات المالية العامة وأوضاع الميزان الجاري من ميزان مدفوعات السلطنة قد حققت فوائض ملحوظة نتيجة لارتفاع أسعار النفط الخام في الأسواق العالمية مما أسهم في تعافي الاقتصاد الحقيقي وتعزيز أداء أنشطة القطاعات النقدية والمصرفية في السلطنة.
    وذكرت البيانات ان زيادة ملحوظة طرأت على الإجماليات الرئيسية للبنوك التجارية العاملة بالسلطنة في نهاية أغسطس 2012م حيث زاد إجمالي أصول هذه البنوك بنسبة 5ر19% ليصل إلى 2ر19737 مليون ريال عُماني مقارنة بـ1ر16521 مليون ريال عُماني في نهاية أغسطس 2011م.
    وزاد رصيد الائتمان بنسبة 1ر18% ليصل إلى 5ر13835 مليون ريال عُماني في نهاية شهر أغسطس من عام 2012م مقارنة بـ 5ر11717مليون ريال عماني خلال الفترة نفسها من عام 2011 فيما انخفض الائتمان الممنوح للحكومة بنسبة بلغت 8ر23%، بينما زاد الائتمان الممنوح للمؤسسات العامة بنسبة 4ر24%، والممنوح للقطاع الخاص بنسبة 9ر17%. وزاد رصيد استثمارات البنوك التجارية في مختلف الأوراق المالية (محلية وأجنبية) بنسبة 5ر28% ليصل إلى 3ر2050 مليون ريال عُماني في نهاية شهر أغسطس من عام 2012م مقارنة بـ3ر1595 مليون ريال عُماني في نهاية شهر أغسطس من عام 2011م. كما زاد رصيد حيازة البنوك التجارية من شهادات الإيداع التي يصدرها البنك المركزي العُماني بنسبة 2ر8% ليصل إلى 2ر913 مليون ريال عُماني في نهاية شهر أغسطس من عام 2012م مقارنة بـ844 مليون ريال عُماني في نهاية شهر أغسطس من عام 2011م.
    كما زادت استثمارات البنوك التجارية في سندات التنمية الحكومية بنسبة 7ر63% لتصل إلى 3ر466 مليون ريال عُماني في نهاية شهر أغسطس من عام 2012 ممقارنة بـمستواها في نهاية شهر أغسطس من العام السابق وزاد رصيد استثمارات البنوك التجارية في الأوراق المالية الأجنبية إلى 9ر486 مليون ريال عُماني في نهاية شهر أغسطس من عام 2012م مقارنة بـ9ر319 مليون ريال عُماني في نهاية شهر أغسطس من عام 2011م.
    وفي جانب الخصوم، زاد إجمالي الودائع لدى البنوك التجارية بنسبة 2ر21% ليصل إلى 6ر13579 مليون ريال عُماني في نهاية أغسطس 2012 ممقارنة بـ9ر11202 مليون ريال عُماني في نهاية شهر أغسطس من عام 2011م. حيث زادت جملة ودائع القطاع الخاص بنسبة 1ر19% لتصل إلى 2ر8681 مليون ريال عُماني في نهاية شهر أغسطس من عام 2012م مقارنة بـ8ر7287 مليون ريال عُماني في نهاية شهر أغسطس من عام 2011م. وزادت ودائع الحكومة لدى البنوك التجارية بنسبة 9ر26% لتصل إلى 9ر3721 مليون ريال عُماني، كما زادت ودائع القطاع العام بنسبة 1ر13% لتصل إلى 6ر973 مليون ريال عُماني خلال الفترة نفسها. وتشير التقديرات الأولية إلى أن صافي أرباح البنوك التجارية قد بلغ 8ر201 مليون ريال عُماني في نهاية شهر أغسطس من 2012م بالمقارنة بـ8ر166 مليون ريال عُماني في نهاية شهر أغسطس من عام 2011م.​
     

مشاركة هذه الصفحة