ماذا جر علينا الاختلاط إلا الحرقة

الموضوع في ',, البُريمِي لِلقِصَص والرِوَايات ,,' بواسطة `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤, بتاريخ ‏5 أكتوبر 2012.

  1. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    جاءتني هذه القصة على المسن وأحرقتني جدا فهاكم إياها

    حكى سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي في الندوة الطبية الفقهية في المركز الثقافي بجامعة السلطان قابوس يوم 17 من ذي القعدة 1433:
    جاءتني قبل ستة أشهر بنت في مقتبل العمر تشتكي لي أنها بسبب الاختلاط في العمل أقامت علاقة محرمة مع أحد الموظفين، والمفاجأة كانت عندما أخبرها ذلك الشاب أنه مصاب بالإيدز وأنها أصبحت حاملة للمرض. وبعد هذه المصائب المتتالية لها، إذا به يطلب منها أن تستقرض له مبلغا كبيرا جدا من البنك ليستخدمه للعلاج وإلا فإنه سيفضحها، وما كان من المسكينة إلا أن انصاعت له وقامت باستقراض مبلغ كبير حيث أصبح راتبها يذهب للبنك.
    وظلت فترة من الزمن تعمل وهي تحمل هموم الفضيحة والمرض والدين، وأن أهلها يسألون عن راتبها أين يذهب ولقد ضاقت بها الدنيا.
    فقال لها: اضغطي عليه ليرجع المال وهدديه كما فعل معك.
    فكان جوابها مثل الصاعقة لكل من يعلمه. قالت إنه اتصل بها قبل فترة وهو على فراش الموت يطلب منها مسامحته، ولقد توفي بعد ذلك


    تعقيبي: لماذا؟ لماذا؟ لماذا؟ ألم ترحم غيرك قبل أن تتقي الله في هذه البنت؟ لماذا؟ أين الأمانة أين الأخلاق أليست هي أختك؟ وماذا يرد الفائت. لا أستطيع الآن إلا أن أقول سحقا وتبا.
    وأنت أيتها الإنسانة! رعاك الله وأخلف لك خيرا! هلا كان غير هذا منك؟ ألا تعلمين أننا معاشر نكث للعهود وذئاب تعوي ولا ترعى فيك وفي أمثالك إلا ولا ذمة؟ كيف اختالك عن نفسك واغتال نفسك وآدميتك؟ أين أنت اليوم! إنا لله وإنا إليه راجعون!

    [آَلْآَنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنْتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ]
    [حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ. لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ كَلاَّ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يبعثون ]

    نصيحتي لكل فتاة: حتى ولو كنت أنا أبا رسيل فاتهموني فاتهموني فاتهموني وإلا ندمتم يوم ولات حين مندم
     
    آخر تعديل: ‏5 أكتوبر 2012
    أعجب بهذه المشاركة أƒأ£ أڑأˆأڈأ‡أ،أ‘أ¸أچأ£أ¤
  2. خافق احساس

    خافق احساس الفرَيق الإدِاري إداري

    بسم الله الرحمن الرحيم
    حقيقة مؤلمة بـ حق . .
    نشكركم استاذنا الفاضل
    على القصة المؤثر
    و النصيحة الكبيرة . .
    بارك الله فيكم و وفقكم
    الرب للخير دائماً . .
    جل الاحترام لكم
     
  3. دانة غزر

    دانة غزر رئيسة المشرفين إداري

    يارب يا رحيم احفظ جميع من على وجهه الارض

    وارحمهم واغفر لهم

    قصه مولمه جدااااااا وفيها دروس وعبر

    الف شكر لك اخوووي على هالطرح
     
  4. أبو سليمان

    أبو سليمان ¬°•| One of a kind |•°¬

    قصه مؤلمه حقا.. ما اصعبه من موقف..
     
  5. المزن

    المزن ¬°•| مشرفة الأُسرَة و الطفل |•°¬

    لا اله الا الله
    ويالها من حقيقة صعبة
    نصيحة عظيمة
    اخي الفاضل وقصة
    مؤلمة بحق
     

مشاركة هذه الصفحة