{من تهمه جروحي وانا فيني من الجروح اطعون}

الموضوع في ',, البُريمِي لِلقِصَص والرِوَايات ,,' بواسطة مجروحة المشاعر, بتاريخ ‏29 سبتمبر 2012.

  1. مجروحة المشاعر

    مجروحة المشاعر ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    }من تهمه جروحي وانا فيني من الجروح اطعون{

    البارت الاول:

    اول رواية لي ما راح ابداء بتعريف الشخصيات راح تعرفونها وانتوا تقرون الرواية
    اتصل عليها و هي بدون ما تنتبه ان الرقم غريب من كثر ما هي منذمجه في الرواية الي تقراها ردت عليه
    مهرة: الوووو
    ...:هلا بالزين والي جابه
    هلا بالصوت لحل حيابه
    وبراعيه عسى يبقى مع احبابه
    مهرة تشوف الرقم غريب: منو معي؟
    ...:معاك قلب يشيل حبك
    وده بس بحضنه يلمك
    مهرة: شو تبي؟
    ...:ابي لا غبت تذكرني
    ولا مت تدفني
    مهرة:اووووف.. شوووو فيك؟
    ...:ما فيني غير مشاعر
    ودها تحتويك
    تلمك يوم تلقاك
    ودايم تداريك
    مهرة: اقول روح لاه انت واحد فاضي
    ...:وين ما تبي امشي على كيفك
    بشرط يدي ما تفارقها يدينك
    مهرة عصبت: منو حضرتك؟
    ...:عاشق مغرم ولهان
    مات بحبك وصابه جنان
    سحرته عيونك من زمان
    مهرة وهي تتافف :خلاص عاد مصختها تراك
    ....: لا هب خلاص ترى باقي لك بيتين
    بيت تسكنه متى تبي والثاني تراك سكنته من زمان ..(تسكر التلفون في ويهه و هي معصبة و رجعت تقراء الرواية مالها)
    امها تنادي عليها : مهرة...مهرة
    مهرة منذمجة في الرواية و اختها هنادي تدخل من وراها و تمسكها من شعرها
    مهرة: ويعه ...كسر يكسر ايدج ..
    هنادي: امي تباج ..
    مهرة: ماشي اسلوب ..ما تشوفيني منذمجة في الرواية
    هنادي: اسكتي يا ام اسلوب ...ما تسمعين امي تباج
    مهرة: انتي روحي لها انا ما فاضية
    هنادي: اوكى انتي ما فاضية بوصل لها هالكلام
    مهرة: ومرة ثانية دق الباب قبل ما ادخلين غرفتي
    هنادي طلعت لسانها عليها و طلعت
    مهرة: ياهله هالبنت ما راح تكبر ما كانها في اخر سنة في المدرسة
    تذكرت ايام المدرسة حنت لذيك الايام ...من زمان ما شافت ربيعاتها ..ما تواصلت وياهم من فترة ...معقولة؟؟كم سنة مرة احين؟؟ 2...3...4 سنوات مرت يااااه كيف الزمن يمشي وين ذيك الايام؟؟ اشتقت لها ...صج ما كنت احب كل البنات بس بعدني اشتاق لايام المدرسة..وصل لها مسج الي ضيع عليها افكارها
    شافت المسج تضايقت و مسحت المسج بدون ما ترد

    (...مالك فالبشر مثيل
    واحد باخلاقه اصيل
    يفوق وصفه المستحيل
    لو يطوف العالم طواف شراته بالحسن ما يجي ولا له مثيل...)
    نترك بطلة قصتنا تكمل الرواية مالها ونروح نشوف امها و اختها
    هنادي : امي مهرة تقولج ما فاضية
    ام علي: هاي البنت كله ما فاضية...شو جالسة تسوي؟
    هنادي: طبعا كالعادة قاعدة على اللاب
    ام علي و هي تشرب القهوة مالها: الله يهديها هالبنت ...من راحت السكن رجعت رديه ما مثل اول
    هنادي: امي انا من اخلص دراسة مابى اروح ادرس بعيد ابى ادرس قريب من بيتنا
    ام علي: الله يوفقج يا بنتي ... بس شو تبين تصيرين؟
    هنادي: ابى اصير دكتورة
    ام علي: ان شاء الله بنتي تصيرين اكبر دكتورة و احسن دكتورة في البلاد
    هنادي: امين امي...تبين شي امي ؟؟
    ام علي: كنت ابى اختج بس الله يهديها
    هنادي : انا بسير اذاكر امي
    ام علي: الله يوفقج يا بنتي
    تروح هنادي في غرفتها تذاكر
    يدخل علي عند امه و هو معصب
    علي: السلام عليكم
    ام علي: و عليكم السلام ورحمة الله شو فيك ولدي؟
    علي: ماشي امي
    ام علي: معصب و تقول ماشي
    علي: امي الله يخليج مالي خلج راسي يعورني و هو يخلي راسه على الكنبة
    ام علي: ابوك وينه؟؟
    علي: مادري انا طلعت من الدوام و جيت هنا
    ام علي: علي ولدي ابوك قالك شي؟
    علي: امي انا ما ولده ليش يعاملني كذا؟ ليش يميز سلطان وانا لا ؟؟ ما انا ولده العود؟ شو فيني انا؟يحط يده على ويهه
    ام علي اطبطب على ظهر ولدها: علي ابوك يحبك و يقسى عليك مرات بس تحمله ترى هو ابوك
    علي: انا ما كنت ابى اشتغل وياه بس اشتغل عشانج و يذلني قدام الموظفين ...كاني موظف عنده ما ولده
    ام علي حزنت على حالة ولدها: ما عليه يا ولدي الله بيجازيك خير
    علي قام بيسير غرفته: انا بسير ارقد امي
    ام علي: صبر بحط لك غداء
    علي: مابي امي وعوني حق الصلاة
    ام علي: ان شاء الله ولدي
    يطلع علي يروح غرفته ام علي فى خاطرها ودها تسوي شي يسعد ولدها
    في بيت ثاني او بالاحرى شقة على قد حالهم فيها غرفة للتوائم و غرفة البنت و غرفة امهم و ابوهم و الصالة والمطبخ
    حمد و خالد عمرهم 10 سنوات توام و قاعدين يتضاربون تدخل امهم جواهر و هي شايله بنتها ريم الي عمرها سنتين
    جواهر: حمد خالد عيب تتضاربون انتوا اخوان
    خالد: امي هذا حمد كله يغش في اللعبه
    حمد: امي هو يغش ..كل ما اغلبه ما يعجبه ويقول انا اغش
    جواهر : الله يهديكم يا عيال..ترى ما بخذكم معي
    خالد يترك حمد: وين بنسير؟
    جواهر: هههههههاي... ما بقول لكم
    حمد: وين بنسير امي؟
    جواهر: اول قولوا لي انكم ما راح تتضاربون مرة ثانية بعدين بخبركم
    حمد و خالد: ما راح نتضارب مرة ثانية
    جواهر : خلوها مفأجاة احسن ...يالله قوموا تجهزوا
    حمد: انا بلبس قميص مال فريق برشلونه
    خالد: سير العب انته انا بلبس مال ريال مدريد
    جواهر:ههههه...خلوا عنكم البسوا ثياب المكان الي بنسيره ما يبى قمصان
    حمد: مكان يبى له ثياب ...امممم... عرفته ..و يركض يروح يلبس ثيابه
    خالد: تعال قولي وين ؟...حمد؟؟يروح يركض وراه
    جواهر: ههههه .. الله يخليكم لي يا رب ..قاعدة تلاعب ريم لحد ما يتجهزون الاولاد...اتصل عليها خليفة زوجها مسمتنه (نبض القلب)يتصل بك ابتسمت و ردت عليه
    جواهر: السلام عليكم
    خليفة: وعليكم السلام ورحمة الله ...هاااا جاهزين
    جواهر: يعني بس العيال بعدهم شوي ..
    خليفة: ليش ما قلتي لهم؟
    جواهر: قلت اسويها لهم مفأجاة
    خليفة: هههههه... وانتي دوم كذا
    جواهر: اقول حبيبي.
    خليفة: امري يا عيون حبيبي
    جواهر:انت وين ؟
    خليفة : ف قلبج
    جواهر: اووووه ...خلوف يالله عاد انت وين
    خليفة: اه يا قلب و روح خلوف ...وين تبيني اكون انا بكون
    جواهر: اتمنى لو انك في البيت
    يدخل خليفة البيت قبل ما تقول و هي ما حست فيه
    خليفة: شوفي وراج
    جواهر تشوف وراها و تتفأجى ان خليفه يحضنها من وراء بعد ما خلت ريم على الكنبة ريم مستانسة على امها وابوها على بالها ابوها يلاعب امها ...جواهر ما قالت ولا كلمة نزلت التلفون من يدها و هي مغمضه عيونها ما مصدقه ان خليفة الشخص الي تحبه هو نفسه صار زوجها و هو نفسه الي حاضننها الحين تمنت ان هالحلم ما يروح عنها ما تبى تصحى منه ابد ...بس انتبهت لما خليفة كان قاعدة يكلمها
    خليفة: جواهر...جواهر..شو فيج حبيبتي خفتي؟
    جواهر:....خل..خليفة (الدموع في عيونها)
    خليفة نزلها على الكنبة وقعد عدالها: عيون خليفة شو فيج عيوني ؟؟ليش هالدموع؟؟ من مضايقنج؟؟
    جواهر:....(قاعدة وماسكتنه و تصيح في حضنه مثل طفلة صغيرة)
    خليفة: ارجوج يا جواهر قطعتي قلبي ...انا ضايقتج بشي؟
    جواهر تهز راسها بـــ لا
    خليفة: ليش هالدموع عيل؟
    جواهر: بعدني ما مصدقه انك زوجي...خايفة يكون حلم و اصحى منه..
    خليفة: يا عمري يا جواهر هالكثر تحبيني
    جواهر:ما تتخيل شكثر احبك
    خليفة: لا انتي ما ف حلم انا الي عايش في احلى حلم دام انتي زوجتي ...ومابى اصحى منه للابد
    جواهر: معقولة احين من 12 سنة نحن متزوجين؟
    خليفة: باقي اسبوعين و نكمل 12 سنة
    جواهر: ما شاء الله عليك حتى الاسابيع حاسبهم؟
    خليفة: انا ما يهمني شي في هاي الدنيا كثرج انتي يا جواهر
    جواهر: و عيالي؟
    خليفة: هم عيالي بعد والا نسيتي
    جواهر: من شفتك نسيت كل شي
    خليفة: يكون صرتي عجوز؟
    جواهر تضربه على صدره ضربة خفيفة تعاتبه: انا عجوووووز؟ انزين وانت شيبة
    خليفة: اه صدري ...(يتصنع الالم)
    جواهر وقفت متروعه: اسفه حبيبي عورتك؟؟اسفه والله ما كنت اقصد
    خليفة يضحك:هههههههه...اسف والله ما كنت اقصد
    جواهر عصبت و وقفت بتروح عنه مسكها من ايدها : وين رايحه؟
    جواهر: اترك ايدي
    خليفة: واذا ما تركتها ؟
    جواهر: خلوف اترك ايدي
    خليفة: عيون خلوف ...حياتي لا تزعلين مني والله ما اقصد
    جواهر: ليش تسوي فيني كذا؟
    خليفة: لاني احبج
    جواهر استحت و بعدها تبى تروح: خلاص احين خلني اروح
    خليفة: وين بتروحين؟
    جواهر: بروح اشوف العيال ..وبصلح الكحال الي راح
    خليفة : يعني ما زعلانه مني؟
    جواهر: وانا اقدر ازعل منك؟
    خليفة: اذا ما زعلانه عطيني بوسة
    جواهر: مابي
    خليفة: عيل ما بخليج تروحي ...
    جواهر:اوكى بس غمض عيونك
    خليفة: لازم؟
    جواهر: اذا تبى البوسة؟
    خليفة غمض عيونه:هااااا
    جواهر تعطيه بوسة على خدة وتهد يدها و تركض عنه ما تبى تسمع شو بيقول..مع ان خاطرها تعرف شو بيقول.. وقفت وراء باب الصالة عشان تسمع
    خليفة بعد ما استوعب الامر فتح عيونه و حط يده مكان البوسة كانه ما يباها تروح: اه يا حبي لج يا جواهر والله احبج...خذ ريم في حضنه و عطاها بوسة و قعد يلاعبها
    ((....ما همني قول الناس
    انت وانا قلب انقسم نصين
    مستحيل يعيش واحد دون الثاني....))

    جواهر استانست بعد ما سمعت الي تباه راحت تشوف حمد و خالد و كل واحد كاشخ حمد لابس ثوب لونه بني و طالع عليه مرة حلو و خالد لابس ثوب لونه اسود و هاللون مخلنه كشخه ((انا يعجبني هاللون اكثر))
    جواهر قاعدة تشوف عيالها و تحمد الله في خاطرها ان الله عطاها هالاولاد الله يخليهم لي : ليش ما لبستوا نفس اللون؟
    خالد: امي هذاك يوم نحن صغار نلبس نفس الشي
    حمد: انا ماحب اقلد حد
    خالد: شو قصدك؟
    حمد: ما قصدي شي
    جواهر: وانتو كله تتضاربون؟
    خالد: امي انا عاقل هو الياهل
    حمد يمسك خالد يبى يضربه:عن الغلط
    جواهر: خلاص ما بتروحون ويانا بنروح انا و ابوكم و ريم
    حمد: خلاص امي توبة ..ابوي جاء؟
    جواهر: هيه ابوكم جاء
    خالد يعدل ثوبه وهو يبى يروح عند ابوه: انا رايح اسلم على ابوي
    حمد:وانا بعد
    جواهر: الله يخليكم لي يا عيال
    ...تروح تشوفهم...و تلقى حمد و خالد قاعدين كل واح في صوب و ابوهم في الوسط و هو ماسك ريم ...طلعت تلفونها و صورتهم كم صورة عجبتها لامت عائلتها و بعدين طلعوا كلهم راحوا السيارة الاولاد يسالون ابوهم و ين بيروحون و هو ما رضى يقول لهم قعدوا هادين و المسجل مشغل على سورة البقرة في الاذاعة عم السكون في الجو و الهدوء و الطمانينة .


    في بيت بو جاسم
    قاعدين يتغدون كلها العائلة ما ناقصنهم الا اخوهم الي صار له فترة متغيرة وما يرجع البيت مثل قبل و اخوهم الثاني كله برع البيت
    ام جاسم: كيف كان الدوام بو جاسم؟
    ابو جاسم: الحمد لله كان زين
    عهود: امي فلفل وايد ف الاكل
    ام جاسم: اكلي وانتي ساكته
    مروان: ووووييييه سكتوها
    ابو جاسم: وانت اسكت بعد
    عهود تشوف اخوها بنظرات انتصار ان ابوها وقف وياها و سكت اخوها في خاطرها تقول شي بس سكتت
    في وحدة من الصوب الثاني ما كلت شي و قاعدة سرحانه ..
    ام جاسم: خلود شو فيج ما كليتي شي؟
    خلود: هااا امي ؟؟لا ما فيني شي بس عشان الامتحانات و قاعدة احاتي
    ابو جاسم: لا تحاتين وانا ابوج ...و كلي احين
    خلود: ان شاء الله ابوي..قعدت تاكل غصب عنها و هي مالها نفس ...امتحانات الثانوية شاغله بالها و سالفة صديقتها ما عارفه كيف تساعدها ..

    ((..ما ينفع الندم يا صاح
    عيش دنيتك وانت مرتاح
    محد ب هالزمن يستاهل
    ولو شفت دمعه طاح..))

    خلود ما كانت الشخص الوحيد الي سرحان على الغداء اخوها معتز بعد صج انه قاعد مع اهله بس باله مكان ثاني مكان بعيد عنهم مكان فيه ....وحدة يتمنى لو يعرف منو هي
    ابو جاسم: جاسم وينه؟
    ام جاسم ارتبكت ما عارفه شو تقول: هااا جاسم... قال انه بيتغداء مع صديقه
    ابو جاسم: كل يوم يتغداء مع حد ما عنده بيت ؟؟
    ام جاسم: ترى ربيعه عازمنه ما يصير يرد العزيمة
    ابو جاسم: باكر يتغداء ويانا مفهوم؟
    ام جاسم: ان شاء الله
    عهود: امي عيل حمود بعده ما يا ؟
    ام جاسم معصبه حدها و عهود تزيدها: مادري عنه اسكتي وخلينا ناكل
    عهود تسب نفسها ليش سالت لو انها كانت ساكته احسن لها ..طالعت صوب اخوها و عرفت انه في عيونه بتلقى كلام و شافته مستانس حده
    خلصوا اكلهم بهدوء و لحد تكلم و كل واحد راح غرفته عهود و خلود في غرفة وحدة و معتز راح غرفته يفكر و مروان قاعد مع امه و ابوه يشرب شاي و يشوف التلفزيون بو جاسم خلص و راح غرفته يرقد مروان يشوف ابوه بعد ما راح طالع امه
    مروان: امي روحي وراه ليش قاعدة؟
    ام جاسم: قاعدة على راسك انا
    مروان: شفت ابوي يعطيج نظرات ..يعني تعالي وراي بعد ما اروح..ما قدر يقول وانا هنا
    ام جاسم تضرب مروان: عيب يا ولد استحى على ويهك
    مروان: امي انا ما صغير اعرف السوالف
    ام جاسم: دامك ما صغير شوف لك بنت و تزوج والا انا بختار لك عمرك وصل 26 وبعدك ما متزوج والي كبرك عندهم 5 عيال والي يشوف حركاتك يقول ياهل ..قامت تروح غرفتها
    مروان : عيل العيوز مستحيه تروح مع الشيبة؟
    ام جاسم طالعت على مروان و عطته نظرة خلته يسكت ...قعد يطالعها لحد ما راحت..قال في خاطره حركات هالشواب و قعد يشوف التلفزيون..و يشرب شاي جات خلود تجلس عنده و تشرب شاي
    مروان: انتي شو ماخذ علمي والا ادبي؟
    خلود كانت سرحانه:هاااا..انا ادبي(انا احين اخر سنة و احين جاي يسالني ادبي والا علمي؟)
    مروان: خلود شو فيج؟
    خلود: ما فيني شي ..بس خايفة امتحانات اخر السنة قريبة
    مروان: لا تحاتين ..اي نسبة تجيبينها توديج الكلية عادي
    خلود: ان شاء الله خير ...رجعت سرحت و هي تفكر في حل لمشلكة صديقتها ..الله يهديج يا نورة كان لازم تكلمينه يعني ...من يقدريساعدني يا ربي؟؟
    مروان: خلود متأكدة ان ما فيج شي؟
    خلود: بصراحه(فكرت انها تقول حق اخوها يمكن يساعده بعدين غيرت رايها )...امممم ماشي خلاص... قامت تبى تروح غرفتها .
    مروان: اذا بغيتي شي قولي لي لا تستحي...و قولي حق عهود تستاهل..
    راحت خلود فوق و قعد مروان يفكر بكلام امه ...صج هو كمل 26 و ما تزوج لحد احين والي كبره عندهم عيال ...يالله يا امي زرعتي في بالي فكرة الزواج بس ما عندي حد في بالي ...اوووف من هاي الي بتسعدني؟؟كيف بيكون شكلها؟؟قطع عليه افكاره دخول جاسم اخوه و ثيابه متبهدله و شعره مبعثر و الغترة على ايده
    جاسم: السلام عليكم
    مروان: و عليكم السلام
    جاسم: شي غداء؟
    مروان: مادري ..وانت ليش كل يوم تتأخر عن البيت؟
    جاسم: على ما اعتقد انا اخوك العود ما انت الي تحاسبني متى ارجع البيت
    مروان: انزين احين محد قالك شي..اخوي العود على عيني و على رأسي من فوق
    جاسم: اووووف منك اروح اشوف لي غداء احسن من مقابل ويهك...يطلع عن مروان و راح المطبخ
    مروان: روح ...روح الله وياك...اخوي العود وكذا ...الله يهديك يا اخوي كله منها هي الي سوت فيك كذا الله يسامحها ..رجع يشوف التلفزيون و يشرب شاي ...

    نهاية البارت الاول ..ترقبوا البارت الثاني
     
    أعجب بهذه المشاركة أƒأ£ أڑأˆأڈأ‡أ،أ‘أ¸أچأ£أ¤
  2. أميرة بغلاها

    أميرة بغلاها ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    تسلم الانامل اللي كتبتها :35:
    هه red-crab3شوقتيني للبارت 2 انتظره على احر من الجمر
     
  3. مجروحة المشاعر

    مجروحة المشاعر ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    البارت الثاني:

    وقفت السيارة قدام بيت خالد و حمد استانسوا لما عرفوا انه بيت جدهم و جدتهم فتحوا الباب و ركض على البيت...نزلت جواهر و هي تمسك ريم و نزل خليفة و سكر السيارة راح و خذ ريم عن جواهر و مسك ايدها و مشى هو و ياها و هي مرة مستانسة ...بدون ما تشوف الدرج الي قدامها كانت بطيح بس خليفة مسكها قبل ما اطيح ...طاحت الشنطة من ايدها و انكبت كل الاغراض الي فيها من عطر من روج من كحال ..
    خليفة: بسم الله عليج حبي ...تعورتي؟
    جواهر و هي توقف و تتماسك نفسها: لا ما تعورت حبيبي لا تحاتي...نزلت تأخذ الاغراض و ترجعهم الشنطة ..
    خليفة: يالله جواهر لا نتأخر عليهم ...العيال دخلوا من فترة ...عاد اختج بتمسك فينا تحقيق ما فيني عليها ...بحرجها تراني
    جواهر و هي توقف: بس عاد وانت دوم تتضارب وياها ؟...تمشي قدامه و هو يمشي وراها و دخلوا البيت ام علي و بو علي قاعدين في الصالة و خالد و حمد كل واحد منهم في حضن جده و جدته دخلت جواهر و خليفة وسلموا عليهم هنادي سلمت على اختها و قعدت عدالها دخل عليهم سلطان الي قبل شوي راجع من الشركة سلطان: السلام عليكم
    الكل: و عليكم السلام
    بو علي: هاااا سلطان خلصت كل الشغل؟
    سلطان: هيه ابوي ...باقي معاملات الشركة الي جات اليوم و العصر بخلصهن ان شاء الله
    بو علي: زين يا ولدي ع الاقل انت احسن عن اخوك الي كل شوي مادري وين يشرد
    ام علي حز قلبها على ولدها ما عرفت شو تقول و حبت تغير الموضوع: اقوم احط لكم الغداء؟
    بو علي: هيه الرياييل خلوا لهم في المجلس و انتوا خلوا لكم بروحكم
    ام علي: ان شاء الله ...هنادي روحي نادي اختج تجي تساعدنا
    هنادي: ان شاء الله امي...راحت تشوف مهرة
    جواهر: امي انا بقوم اساعدج ...خليفة امسك ريم
    خليفة: عطيني اياها ...تعطيه ريم و تروح مع امها المطبخ
    بو علي يكلم خليفة: ليش ما جبت لها خدامة لحد الحين؟
    خليفة ما عرف شو يقول حق عمه: اممم بصراحة عمي بعده مقدم طلب بس لحد الحين ما ردوا علي
    بو علي: خل شخصيتك قوية ما تقص عليك حرمة
    خليفة: افااا عليك يا عمي شو تقص علي ...انا و ياها متفاهمين
    بو علي: هاااا متفاهمين ...زين زين
    سلطان حب يغير الموضوع (كلهم يحبون يغيرون أي موضوع يقوله ابوهم هههههههاي): والا كيف الشغل وياك خليفة؟
    خليفة فهم حركة سلطان : الحمد لله الامور ماشي حاله ...
    سلطان: شو صار على الفلة الي تبنيها جهزت والا بعدها؟
    خليفة: بعدها يبى لها كم شهر لحد ما تجهز...
    بو علي: و بتروح تسكن فيها ؟
    خليفة: لا عمي بأجرها
    بو علي: و ليش ما تسكن فيها ما احسن لكم ترى هذا انتو ساكنين شقة بالاجار
    خليفة: تشاورت مع جواهر و قالت ان الشقة احسن لنا لان المدرسة قريبة منها و الفلة بتكون بعيدة و مصاريفها اكثر
    بو علي: و انت لازم تشاورها ؟؟ضاعوا الرياييل يشاورون الحريم بعد
    سلطان تدخل : ابوي انت ما كنت تشاور امي في شي يعني؟
    بو علي: لا طبعا حتى اسمائكم انا مختارنها امك بس تقول ان شاء الله و حاضر
    خليفة توهق عمه ما يحبه من زمان مب من اليوم و كل ما يحاول وياه ما يلقى الا الصد و الرفض سكت و قعد يناظر في ريم الي ماسكه لعبتها و تلعب...
    هنادي عند مهرة تحاول فيها تترك اللاب و ما قادرة عليها
    هنادي: مهرة ترى ما حاله هاي ...
    مهرة: انتي شو مشكلتج؟خليني في حالي
    هنادي: ما تبين غداء؟
    مهرة: لا مابى
    هنادي: جواهر جاية تحت بتتغداء عندنا
    مهرة: ادري سمعت صوت خالد و حمد...بعدها تقراء الرواية مالها ما خلصت
    هنادي تعبت منها : اووووف مهروه بتقومي والا كيف؟
    مهرة: هنادي خليني لا اقم اصفعج
    هنادي تسكر اللاب و تركض تطلع من الغرفة مهرة عصبت و راحت تركض وراها بدون ما تلبس شيلتها نست ان خليفة زوجة اختها بيكون تحت
    هنادي اول ما وصلت درج الصالة مشت شوي شوي بعدين وقفت تبى ترجع فوق عشان توقف اختها تذكرت ان خليفة ف الصالة و ابوها يا ويلج يا مهرة احسن اخليها تتأدب استغفر الله ...شو هالتفكير ..بدون ما تحس تلقى ضربة محترمة على ظهرها من وراء حست نفسها بطيح على الارض بس تمسكت في الحاجز و بغت تصرخ بس مسكت نفسها و شهقت بصوت مسموع
    هنادي: اااااااي
    مهرة: احسن تتادبين
    هنادي:اقول مهروه رجعي فوق احسن لج
    مهرة: واذا ما رجعت شو بتسوي؟و تمشي قدام و لما طاحت عينها على الصالة شافت خليفة بس هو ما انتبه لها كان عاطنها الظهر ...والي انتبه لها الشخص الي كانت عينه على الدرج عطاها نظرة وقف كل شعر جسمها و صرخ صرخة هزت البيت كله ابوها شافها وقف من مكانه و هو يصرخ عليها : ما تستحين على ويهج تطلعين كذا ...روحي البسي شيلة مسودة الوية
    مهرة بدون ما تحس بنفسها تركض تروح غرفتها وهي تنتفض من الخوف كرهت نفسها صج ان خليفة ما شافها بس ابوها الي الكل يخاف منه هزبها ما عرفت شو تسوي ...سكرت باب غرفتها و قعدت تصيح ...هنادي وقفت مكانها بعد ما سمعت صوت ابوها ما قدرت تتحرك ..ام علي و جواهر راحوا الصالة يشوفون بو علي ليش يصارخ...
    ام علي: خير بو علي شو فيك؟
    بو علي: من وين يجي الخير و بنتج ما متربيه
    ام علي: بنتي ؟؟..مستغربه وما فاهمه شي في الموضوع..شو سوت؟؟اكيد مهرة الله يهديها (قالت في خاطرها)
    بو علي: مسودة الويه ما تستحي طالعه بدون شيلة و ريل اختها هنا؟ما عرفتي تربين بناتج
    هنادي ما قدرت ريلها تشلها طاحت و اغماء عليها و الدموع في عيونها ...طلع سلطان الدرج بعد ما سمع ان في شخص طاح ...تفاجئ لما شاف هنادي على الارض ما عرف يتصرف شالها و هو ينادي على امه..
    سلطان: امي...تعالي امي بسرعه
    ام علي خافت لما شافت سلطان شايل اخته بين ايده :بنتي شو صار لها ؟؟؟بسم الله عليج يا بنتي جواهر راحت تشوف اختها ما تدري شو صار لها ...
    ام علي: سلطان خلنا نوديها المستشفى بسرعه
    سلطان: يالله جيبوا لها عباتها
    بو علي: ليش مستشفى ما فيها شي البنت...ودها غرفتها و كب ماي على ويهها
    سلطان: ابوي الله يهديك البنت طاحت علينا ما ندري شو صار لها
    ام علي: محمد ارجوك خلني اودي بنتي المستشفى
    بو علي: ماشي مستشفى ...يمسك الفنجان الي كان يشرب فيه قهوة و يكب فيه ماي و يكبه على ويه هنادي تقوم هنادي و لما شافت وجه ابوها و هو ماسك الفنجان قعدت تصارخ على بالها يبى يضربها بالفنجان سلطان مسك اخته و وقفها وهي متمسكه فيه من وراء ما تبى تشوف ابوها
    هنادي: ابوي ..الله يخليك ..لا تضربني
    ام علي: شو فيج يا بنتي؟
    جواهر: هنادي شو فيج؟
    بو علي: تصارخين في ويه ابوج صج انكم ما تربيتوا يبى لكم تربية من اول و جديد...يقعد يضرب هنادي و سلطان و خليفة يمسكونه و ام علي و جواهر يمسكون هنادي و يبعدونها عنه
    بو علي: هدوني اقول لكم خلوني ادبها هاي الي ما متأدبه
    هنادي متألمه: اااي امي الحقي علي
    ام علي: خل البنت ما سوت شي حرام عليك
    سلطان: ابوي استهداء بالله
    خليفة: عمي خل البنت ما زين الي تسويه؟
    بو علي: خلوني بنتي وانا اعرف اربيها
    ام علي تسحب هنادي و اطيح على ايدها و قامت تركض فوق و هي تصيح ..تركض وراها امها و اختها...بو علي عيونه تولع نار و وده يرتكب جريمة ...سلطان بعد ما شاف ابوه هدا شوي تركه و خليفة ما عارف شو يسوي
    بو علي: صحيح انه البنات يبى لهم تربية من اول و جديد وانا الي راح اربيهم
    سلطان: ابوي هنادي ما سوت شي هاي ياهل
    بو علي: انت شب ولا كلمة ياهل ..الي كبرها عندهم عيال في زمانا
    خليفة كان بيدخل بس قال اسكت احسن لي...
    سلطان : ابوي زمانكم غير عن زمانا
    بو علي : قلت لك اسكت ولا كلمة سامع...قام راح المجلس يتغداء
    سلطان قاعد يناظر ابوه لحد ما دخل المجلس بعدين ناظر في خليفة : خليفة سامحنا ارجوك
    خليفة: ما لازم تعتذر وانا اخوك...
    سلطان: ترى مشكلة الوالد اذا عصب
    خليفة: انا خفته يذبح البنت
    سلطان يبى يدافع عن ابوه بس ما عرف بشو يرد: ما عليه الحمد لله على كل حال
    فوق في غرفة هنادي امها و جواهر عندها هنادي في حضن امها و هي تصيح و اختها تقرا عليها
    ام علي: بس يا بنتي بس قطعتي قلبي
    هنادي و صوت بكيها يزيد
    جواهر: بسم الله عليج يا اختي بسم الله عليج
    ام علي: امي جواهر شوفي مهرة وينها؟بس يا هنادي ابوج يحبج عشان كذا ضربج ما كان يقصد شي
    هنادي قعدت تصيح زيادة ...تعرف امها طيبة ولازم بدافع عن ابوها...بس حتى لو كان ابوها ما من حقه يضربها كذا خلاص راح ذاك الزمن الي يستخدمون فيه اسلوب الضرب...اليوم ضربني باكر يمكن يقتلني و قعدت تصيح زيادة ...جواهر راحت تشوف مهرة الي قاعدة في غرفتها و هي تصيح من الصوب الثاني و بعد ما سمعت صوت الضرابة الي صارت تحت راحت تسمع و ما قدرت تسوي شي ...هذا ما ابوي انا ما احبه...اكرهك يا ابوي...(معقولة في بنت تكره ابوها؟؟)ايه انا اكرهه ما احبه ليش يسوي فيني كذا دخلت عليها جواهر لان مهرة نست تقفل الباب بعد ما دخلت جواهر تشوف اختها تصيح و قاعدة على الارض و تضرب الارض بيدها ندمانه ان ابوها صار ابوها...لو تقدر تختار ابوها من يكون..كل الي صار في اختها بسببها...الله يسامحك يا ابوي الله يسامحك
    جواهر راحت صوب اختها: مهرة حبيبتي شو فيج انتي بعد اصيحين؟
    مهرة لمت اختها و قعدت تصيح: اكرهه ...اكرهه
    جواهر في قلبها ما عارفه من تسكت هنادي الي انضربت والا مهرة الي صارت تكره ابوها بسبب غضبه: ما يصير حبيبتي هذا ابوج
    مهرة: ليش يسوي فينا كذا؟؟نحن ما عياله؟؟لو عيال الغريب شو بيسوي فيهم؟؟
    جواهر :بس حبيبتي الله يخليج هذا الله كاتبنه و نحن ما نعترض على حكم الله...قومي استغفري ربج
    مهرة:استغفر الله... استغفر الله
    جواهر: قومي غسلي ويهج و تعالي عند هنادي..هي محتاجه لج
    مهرة :كل الي صار لها بسببي ..انا السبب..رجعت تصيح مرة ثانية
    جواهر ما فاهمه السالفة: انتي السبب في شو؟
    مهرة: ابوي ضرب هنادي لاني انا طلعت في الصالة و ما كنت لابسة شيلة و ما كنت ادري ان خليفة وياهم و ابوي قعد يسبني و انا رجعت غرفتي اصيح بعدين صار الي صار
    جواهر: حبيبتي تعوذي من الشيطان و هالشي مكتوب و مقدر و الحمد لله على كل حال...قومي غسلي ويهج اختج محتاجه لج
    مهرة اقتنعت بكلام اختها و قامت و راحت تغسل ويهها بس عشان اختها بتروح ..اكرهك يا ابوي اكرهك
    كانت تمشي و تردد هاي العبارة بينها و بين نفسها ..طلعت من الحمام بعد ما غسلت ويهها و راحت مع اختها غرفة هنادي ...قبل ما يدخلون لقوا علي الي واقف و شكله ناش من الرقاد على صوت ابوه الي شال البيت فوق رأسه
    علي: شو صاير ليش ابوي قاعد يصارخ؟
    جواهر: ماشي بس انت تعرف ابوي اذا عصب
    علي يشوف مهرة و هي منزله راسها و شكلها صايحه ما اهتم :انزين انا بروح ارقد محد يقدر يرتاح في هذا البيت...رجع غرفته
    مهرة في خاطرها مسكين يا اخوي كلنا نعاني وانت بعد لو انك ما تبين لنا ....آآآآه ياليتني مثلك
    مسكين يا اخوي كل الي تحملته...فقدت زوجتك بعد كم يوم من زواجك ..ماتت و خلتك لحالك دمعت عينها على ذكرى زوجة اخوها ..الله يرحمج يا بثينة خليتي اخوي بعدج في حزن
    جواهر في خاطرها ودها تسوي شي يسعد اهلها بس كل ما تبى تحاول تلقى ابوها يسد الطريق عليها اذا بغت تأخذ خواتها السوق والا الحديقة يرفض...ممنوع يروحون مع زوج اختهم ...تعلمت السواقة و بعده ما وافق يروحن وياها..و هو كان معارض انها تسوق...بس عشان ان زوجها سمح لها ...مسكت يد اختها مهرة وهي تدخل غرفة هنادي مهرة تمسح دموعها هنادي اول ما شافت مهرة قعدت تصيح زيادة و تشهق بصوت عالي
    هنادي: اطلعي برع...مابي اشوفج
    مهرة: انا اسفة يا هنادي
    هنادي:قلت برع ما تفهمين...اكرهج
    مهرة طلعت بسرعة و صدى كلمة اكرهج في اذنها...معقولة اختها تكرهها؟؟كله منك يا ابوي اختي صارت تكرهني ما عليه يا ابوي الايام بينا
    ام علي : ما يصير كذا يا هنادي هاي اختج
    هنادي: اختي هي السبب الي خلت ابوي يضربني
    جواهر: هنادي انا لما رحت اناديها كانت قاعدة اصيح
    هنادي: انتي اسكتي و اطلعي برع بعد
    جواهر: عيب يا هنادي انا اختج العودة
    ام علي: هنادي ترى الي تسوينه غلط
    هنادي تغطت بالبطانية مالها و قعدت تصيح...ام علي قالت في خاطرها خلها ترتاح بعدين بتهدى بروحها
    ام علي مسكت ايد جواهر و طلعت هي وياها من الغرفة
    ام علي:ما عليه يا بنتي هاي اختج ياهل
    جواهر: عادي امي اعرفهم
    ام علي: فضيحة في زوجج ...عازمينكم على الغداء و لحد الحين ما تغديتوا
    جواهر: ما عليه امي من له نفس يأكل بعد الي صار
    ام علي: بتروحين احين؟
    جواهر: هيه امي خليفة خذ العيال و ينتظرني في السيارة
    ام علي: صبري بخلي لكم غداء
    جواهر: لا ما لازم امي ...انا بسوي بروحي
    ام علي: والله ما طلعتي الا و تأخذي الغداء وياج
    جواهر: خلاص عيل خليني اساعدج مابي اتاخر على خليفة
    ام علي: الله يخليه لج يا بنتي
    جواهر: امين...جواهر سكتت ما قالت شي مع ان في خاطرها وايد كلام تبى تقوله..بس امها مسكينه ما لها ذنب بكل الي يصير...شخصية ابوي هي السبب...الله يهديك يا ابوي...راحت مع امها المطبخ عشان تخلي لها غداء و ما تتأخر على خليفة الي قاعد ينتظرها في السيارة
    مهرة تصيح من صوب و اختها من صوب
    و علي في غرفة من صوب و سلطان راح غرفته يفكر بكل الي صار و امهم مالها حيله ولا قوة

    ((...الا يا زمن خذ همك وروح~
    وخلني لحالي اداوي الجروح~
    تركتني طول البارحه انوح~
    والدمع صار لناس مفضوح...))


    بو علي متحكم في الكل و محد قادر يوقفه عند حده...
    شو صار في بثينة؟؟؟
    الكره الي بين هنادي و مهرة ممكن يكبر؟؟؟
    مهرة شو ممكن تسوي ؟؟؟هل تفكر تنتقم من ابوها؟؟
    شو سالفة نورة ربيعة خلود؟ وايد اسأله هل لها جواب ؟؟؟

     
  4. مزيوون العين

    مزيوون العين ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    تسلمييييييين مجروحه ع الطرح
     
  5. مجروحة المشاعر

    مجروحة المشاعر ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    البارت الثالث:
    ((.....الا يا حزن هقيت انك فارقتني
    ما دريت انك رجعت بعد ما هو عني رحل~
    رسمت بسمه وفي دقايق شلتها~
    والدمعه في محجر العين سكنتها~
    وسط الفؤاد حبه تربع~
    خذا قلبي وياه وهجع~
    بقيت لحالي وذكراه ف بالي~
    ليه يا زمن تبعدنا كذا؟
    ليه تخليني كلي شوق ووله؟
    وليه العذاب لازم اتحمله؟
    ماقوى انا دخيلك لي رجعه~
    هو امي وابوي وهلي وعزوتي~
    اه كم سهرت اليل احتريه~
    صوته الحنون انا ابيه~
    اه يا صوته تعذبت انا فيه....))
    علي الي قاعد في غرفة ينتظر صلاة العصر الي ما بقى عليها شي قاعد يناظر الغرفة ....صارت ظلام في ظلام بعد ما راحت عنها نورهااا...دمعت عيونه على ذكرى زوجته و حبيبته الله يرحمج يا بثينة سامحيني ماقدرت احميج ما كنت موجود لما احتجتي لي ...حضن مخدته و قعد يصيح و ثوب بثينة في حضنه و يشم ريحتها ...يا قلبي يا بثينة من لي بعدج في هاي الدنيا ...انا كنت عايش لج و الحين انا لا حي ولا ميت جسد بلا روح...استغفر الله ...استغفر الله...ماقدر يتحمل قام يتوضى و قعد يقرا قرآن لحد ما يأذن العصر...مسكين يا علي محد يدري بالي في قلبك...فقدت اغلى انسانه في حياتك...هي الي كانت تخلي للحياة معنى ...اكيد صعب ان الواحد يفقد انسان عزيز عليه و ينساه بكل سهولة ...ليش الحياة ظالمة...حياة انسان ثاني ظالمة وهي في غرفتها وبعدها قاعدة اصيح...مهرة حرام عليك يا ابوي نحن عيالك انت ربيتنا و بعدك تقول ما متربين...الله يسامحك يا ابوي... انا طول حياتي ما سويت شي عشان ما اضر بسمعة اهلي بس الحين ما عاد شي يهمني انا لازم اسوي الي في بالي...محد راح يوقفني...بس الناس راح تتكلم ما راح تسكت....وانا شو علي من الناس ما يهموني مالت عليهم...اوووووف شو هالحياة الظالمة ... اختي صارت تكرهني و انت السبب يا ابوي...كله منك...تذكرت اختها و رجعت تصيح تعوذت من الشيطان و قامت اصلي بعد ما سمعت الاذان...ام علي راحت غرفة هنادي تشوفها ...لقتها راقده بس لما قربت منها شافت وجها صاير ازرق و شكلها ما تتنفس قعدت اصارخ
    ام علي: وابوووووي...لحقوا علي؟؟علي ...سلطان...تعالوااااا
    سلطان و علي سمعوا صراخ امهم وكل واحد طلع من غرفته يركض صوب الصوت....استغربوا ان صوت امهم طالع من غرفة هنادي...مهرة الي كانت تصلي قطعت صلاتها على صارخ امها و طلعت شافت علي و سلطان يدخلون غرفة هنادي دخلت وراهم...الجو كان متوتر و الكل كان خايف...
    ام علي الدموع في عيونها و تشوف بنتها: شوفوا اختكم ماتت علي...ماتت هنادي ماتت بنتي ...واااي علي على حالي...بنتي
    سلطان و علي كل واحد يمسك اخته و يهزها ...
    سلطان: امي خلينا نوديها المستشفى
    علي: انا بشغل السيارة بسرعة جيبوها...يركض علي ياخذ مفتاح سيارته و يشغل السيارة
    ام علي اصيح: بنتي ماتت ...لالالالا
    مهرة واقفه مكانها ما قادرة تتحرك و الدموع بدت تنزل من نفسها بدون ما تحس...معقولة اختها بتروح عنها ...وهي تكرهها؟؟لالالالالالالا ودها تصرخ بس ما قادرة ما انتبهت الا و سلطان يهزها
    سلطان: مهرة ...مهرة جيبي عباة هنادي
    مهرة : هاااا...العباة ...انا بروح وياكم
    سلطان: جيبي عباتها و عباة امي بسرعة
    مهرة راحت جابت عباة هنادي و عباة امها و لابسوا هنادي عباتها و ركبوها السيارة راحت مهرة تلبس عباتها ولما رجعت ما لقت السيارة قعدت عند الباب و هي قاعدة اصيح ليش راحوا عنها هي ما تأخرت الا دقيقة ...هنـــــــــــــــااااااادي....انتبهت ان في رجال في الشارع راحت داخل تركض و هي تدخل البيت دعمت شخص و غمضت عيونها و طاحت على وراء ...محد باقي في البيت ...يكون الخدامة لا هاي الريحة فتحت عيونها لما حست ان كف جاها على ويهها
    ابو علي: ما تستحين على ويهج؟؟؟تبين تشردين من البيت؟؟؟من وين جايه هااا؟يمسكها من ايدها و يدخلها البيت و يطيح فيها ضرب ما قالت ولا كلمة ...ضربها لحد ما طلع الدم منها...كاتمة دموعها و هي تسمع كلام ابوها الي يقول سم على قلبها ...والي يخليها تثبت على موقفها و على الخطة الي ناويه عليها ...خلاص يا ابوي انا راح اسوي الي في بالي...ما عليه يا ابوي ...خلص ضرب و تركها على الارض و الدم يطلع منها طلع من البيت وراح المسجد ...اي صلاة الي بتقبل منك ؟؟روحه بلا رجعه...معقوله حد يتمنى هالشي حق ابوه؟؟...ناس ما عندهم ابو يتمنوا انه يكون موجود قربهم...بس ما هاي المعاملة ...الابو يكون حنون ...يحب عياله يعاملهم زين..لك يوم يا ابوي ...بغت توقف تروح غرفتها ما قدرت تعبت من كثر الضرب الي ياها اغماء عليها في الصالة ..الخدامة شافتها وقعدت تصارخ محد في البيت شو تسوي؟؟مسكينه مهرة ...الخدامة حاولت تشيلها توديها الغرفة بس ما قدرت و خافت اكثر لما شافت الدم...طلعت راحت بيت الجيران...دقت عليهم محد رد...دقت الباب و دقت الجرس...محد رد عليها ...لفت تبى ترجع البيت شافت عبدالله ولد الجيران راجع من المسجد ...ركضت صوبه
    الخدامة: بابا تعال بسرعه
    عبدالله: شو في ؟
    الخدامة: ماما في دم في موت
    عبدالله: شو تقولين انتي من مات؟
    الخدامة: بابا بسرعة تعال..تركض ترجع البيت
    عبدالله: الله يستر ..راح يركض وراها...دخلت الخدامة ..استحى يدخل...بس حس ان محد في البيت
    الخدامة: بابا تعال بسرعة بليز
    عبدالله قرر يدخل لما شاف مهرة طايحه على الارض و الدم طالع منها و هي فاقدة الوعي...راح يركض لها..قعد يقيس نبضها...لا الحمد لله بعدها حية ...
    عبدالله: وين كل نفرات؟؟
    الخدامة: محد روح برع.
    عبدالله: منو سوي كذا؟
    الخدامة ما بغت تقول ان بو علي هو الي ضربها بس خافت :مافي معلوم
    عبدالله مسك تلفونه و اتصل على علي بس علي ما يرد عليه...و اتصل على سلطان و بعد ما رد عليه...لا حول ولا قوة الا بالله شو يسوي الحين..البنت بين الحياة والموت...اذا خذاها المستشفى يخاف اهلها يسون له مشكلة لانه يعرف طبع ابوها..واذا ما خذاها راح تموت البنت...اخيرا قرر انه يشلها المستشفى...حط الشيلة على راسها و ويهها و شلها و الخدامة ترفعها وياه
    الخدامة: بابا روح مستشفى؟؟
    عبدالله: ايوا افتحي الباب...اذا ماما رجع كلام عبدالله شيل مهرة مستشفى زين
    الخدامة تهز راسها: زين بابا
    عبدالله: افتحي الباب...فتحت الخدامة باب الصالة و راح عبدالله و فتح باب سيارة الي وراء وحط مهرة على الكرسي...طاحت الشيلة عن ويهها...ركب السيارة و هو يسوق بسرعة و كل شوي يناظر على مهرة و في خاطرة يبى يعرف شو الي صار لها ؟؟مسكينة هالبنت الله يعينها..ما يكفي انها عانت في الدراسة و جابت معدل زين و راحت تدرس اخر شي ما رضى ابوها يخليها تشتغل...لا حول ولا قوة الا بالله..
    من الصوب الثاني وصلت سيارة علي الطوارئ و نادى سلطان الممرضات جابوا النقاله لعند السيارة و حطوا هنادي و امها قاعدة اصيح...الممرضات راحوا يركضون و هم يأخذون هنادي على غرفة العلاج...الدكتور وصل و بداء يعالجها...علي كان قاعد يخلص الاوراق...سلطان قاعد يهدي امه...علي في خاطره يا رب لا تأخذ اختي مني ...كافي خذيت زوجتي ...طلع الدكتور ...راحوا يشوفون شو يقول
    علي: هااا دكتور شو فيها اختي؟
    ام علي: دكتور بنتي ...بنتي شو فيها؟؟
    الدكتور: البنت صار لها انهيار عصبي و صار عندها ضيق تنفس حاد و ايدها مخلوعه...هي شو صار لها؟؟؟
    سلطان: البنت عندها امتحانات اخر سنة
    الدكتور: ما عليه نحن بنخليها تحت العناية حاليا لحد ما يستقر وضعها
    ام علي: انا بقعد مع بنتي
    الدكتور: ما يصير خالتي ممنوع...من نطلعها غرفة تقدري تقعد معاها
    علي: بس دكتور ما يصير نخليها بروحها
    الدكتور: تطمنوا الممرضات ما راح يخلونها ...انتوا رجعوا البيت و تطمنوا
    بعد ما طمنهم الدكتور قرروا انهم يروحون البيت مع ان امها كانت رافضه كيف تخلي بنتها بروحها و هم يركبون السيارة وصلت سيارة عبدالله و نزل بسرعة راح ينادي الممرضات ...سلطان انتبه له
    سلطان: علي شوف ذاك ما عبدالله
    علي:هيه هاي سيارته
    سلطان: شكله حد من اهله مريض اشوفه يركض...خلني اروح اشوفه...نزل من السيارة
    علي: شوفه بس لا تتأخر...بنروح البيت
    سلطان هز رأسه على اساس انه ما راح يتأخر
    وصلن الممرضات و خذوا مهرة في النقالة و عبدالله يركض وراهم ...دخل سلطان و عينه تدور على عبدالله ...شافه في الطوارئ و راح عنده
    سلطان: السلام عليك عبدالله...عسى ما شر حد من الاهل مريض؟
    عبدالله خاف لما سمع الصوت عرف ان هذا سلطان اخو مهرة...بس شكله ما يعرف شو صاير...اقوله والا ما اقوله...بس هاي اخته لازم يعرف...اووووف....انتبه انه حتى ما رد السلام :هاااا و عليكم السلام سلطان
    سلطان: عسى محد متعور؟؟؟اشوفك خايف
    عبدالله مرتبك: بصراحة سلطان الي جايبنها المستشفى هي....هي...سكت ما عرف شو يقول...يا ربي ساعدني
    سلطان: شو فيك عبدالله ؟؟من هي؟؟
    عبدالله باستسلام: مهرة اختك
    سلطان عصب على باله ان اخته قالت حق عبدالله يجيبها بعد ما هم خلوها :صج انها ما تستحي...وانت كيف رضيت تجيبها وياك؟؟انت من تكون عشان تجيبها اصلا...كان يبى يضرب عبدالله بس الدكتور طلع من عندها
    عبدالله: خلني افهمك السالفة
    الدكتور: اخواني لو سمحتوا انتوا في مستشفى ..ما يصير كذا...
    الدكتور يكلم عبدالله: انت شو تقرب للمريضة؟؟
    سلطان استغرب: اي مريضة؟؟
    عبدالله: انا جبت اختك على المستشفى لانها كانت طايحه و الدم طالع منها و الخدامة هي الي نادتني...دقيت عليك وعلى علي محد رد علي
    سلطان حط ايده في جيبه ما لقى تلفون ..اكيد نساه في غرفته لانه طلع بسرعه و يمكن علي نفس الشي:هي شو فيها دكتور انا اخوها
    الدكتور: صار لها نزيف حاد و محتاجين نقل دم لها...لانها فقدت وايد دم
    سلطان: كيف و ليش؟؟...حط في باله ابوه محد غيره هو الي كان في البيت...لا حول ولا قوة الا بالله
    عبدالله: انزين دكتور سوا لها نقل دم
    الدكتور:فئة دمها o)) نادرة و ما موجودة عندنا ...انت اخوها شو فئة دمك؟؟
    سلطان: انا A+
    علي دخل يشوف اخوه ليش تأخر لقاه قاعد يكلم الدكتور...قرب منهم و سلم على عبدالله
    علي: السلام عليك عبدالله ..عسى ما شر؟
    عبدالله: و عليكم السلام..ما من شر وانا اخوك
    سلطان:علي شو فئة دمك؟؟؟
    علي استغرب سؤال اخوه: ليش هالسؤال؟؟
    سلطان: مهرة محتاجه دم و فصيلة دمها ما موجودة عندهم
    علي استغرب اكثر : مهرة ...من مهرة؟؟اختي؟؟
    سلطان: هيه مهرة اختي
    علي: كيف وصلت هنا؟؟شو فيها؟
    عبدالله: انا جبتها المستشفى
    علي عصب بس سلطان مسكه : انا افهمك الموضوع بس شو فئة دمك ؟
    علي: A+
    الدكتور: لا حول الله انا بسوي اتصالاتي مع المستشفى الثاني يمكن عندهم ..وانتوا شوفوا حد من الاهل
    سلطان: امي وين؟
    علي تذكر ان امه بعدها في السيارة ..تاخروا عليها اكثر من 10 دقائق: في السيارة
    سلطان : روح نادها بس لا تقول لها شي
    علي فهم من اخوه انه ما يبى امه تخاف..يكفي انها خايفة على هنادي...اه يا امي شكثر بتتحمل
    علي: ان شاء الله..راح يجيب امه
    عبدالله: انا اسف سلطان ما عرفت شو اسوي
    سلطان: بالعكس نحن المفروض نشكرك...مشكور
    عبدالله:انا اعتبركم مثل اخواني و البنات مثل خواتي ...سويت الشي الي ضميري قالي اسويه
    سلطان: ما تقصر الله يخليك
    عبدالله: انا بروح اشوف الدكتور و برجع..وانت روح خلص الاوراق
    سلطان: تمام...راح سلطان يخلص الاوراق
    عبدالله راح عند الدكتور..دق الباب و دخل
    الدكتور سكر سماعة التلفون: تفضل بشو اقدر اساعدك؟
    عبدالله:هااا دكتور بشر عسى لقيتوا دم
    الدكتور: للاسف لا
    عبدالله: انزين دكتور انا اعتقد فصيلة دمي مثلها..بس ما متأكد
    الدكتور قم بسرعة: ليش ما قلت من قبل؟
    عبدالله:انا ما متأكد
    الدكتور نادى الممرضة: روح معها بتسوي لك فحص
    راح عبدالله مع الممرضة و خذت منه عينة...رجع للدكتور ..لحد ما وصلت النتيجة ..
    الدكتور مستانس: الحمد لله طلعت نفس فصيلة دمها..انت ما عندك أي امراض؟؟
    عبدالله:لا الحمد لله ما فيني شي
    الدكتور : خلاص عيل روح عند الممرضة و بتأخذ منك دم
    عبدالله: اوكى ..بس دكتور لو سمحت مابي اخونها يعرفون اني انا الي تبرعت
    الدكتور علامات استغراب على ويهه: على راحتك اخوي..
    راح عبدالله يتبرع بدمه بس عشان مهرة
    عند غرفة العناية ام علي في حالة صدمة...يا رب شو الي يصير فيني ...بناتي كل وحدة في صوب...يالله ربي اشفي لي بناتي ...اصيح و علي ماسك امه
    علي: امي استهدي بالله
    ام علي: بناتي بيروحن مني ...كله من ابوك
    سلطان يبى يرد على امه بس كلامها صج...كله من ابوي ...الله يهديك يا ابوي
    وصل الدكتور و البسمة على شفاته...راحوا يركضون له
    علي: هااا دكتور بشر؟؟
    الدكتور: الحمد لله لقينا لها...كان يبى يقول ان عبدالله بس شاف عبدالله جاي من وراهم و سكت
    ام علي: دكتور بنتي والي يخليك ساعد بنتي
    الدكتور: تطمني الوالدة ان شاء الله بنتج بتطلع بخير...دخل عند مهرة
    ام علي شافت عبدالله: الله يخليك يا ولدي
    عبدالله: ما سويت شي يا خالتي
    علي: السموحة منك عبدالله
    عبدالله: افا عليك وانا اخوك..ما سويت الا الواجب
    قعدوا ينتظرون الدكتور لحد ما طلع من عند مهرة...
    الدكتور: بصراحة ما عرف شو اقول لكم...البنت الحمد لله طيبة بس..
    ام علي: بس شو يا دكتور؟؟؟
    الدكتور: بس شكلها تعرضت لضرب و هالموضوع لازم نحوله للشرطة
    سلطان: شو تقول يا دكتور؟؟
    ام علي: ما يحتاج شرطة ...
    الدكتور: لا الوالدة لازم ...هذا واجبنا ..ما يصير نشوف ونسكت عن نفس هالحالة
    علي:دكتور...البنت طاحت من على الدرج و تعورت...كذب عليه عشان مايبى الموضوع يكبر
    الدكتور عرف انه يكذب بس ما حب يبين له: ما عليه اخوي حاليا انا ما راح اسوي أي أجراء لحد ما تصحى المريضة و نعرف الموضوع من عندها
    ام علي: ومتى بتقوم بنتي؟
    الدكتور: نحن عطيناها مهدى و مسكنات للالم ...يبى لها وقت لحد ما تصحى...محتاجة ترتاح الحين
    ام علي في خاطرها متحسفه على حالة بناتها ...ليش تزوجت ابوهم الي خلهم يوصلون لهاي الحالة...ما راح اسامحك يا محمد لو صار في بناتي شي ..ما راح اسامحك
    علي: خلينا نروح امي ...
    ام علي : انا بقعد مع بناتي
    سلطان: ما يصير امي انا بجيبج عندهم بالليل
    ام علي قلبها متقطع على بناتها ..استسلمت وقررت تروح البيت
    رجعوا البيت و عبدالله رجع في سيارته...و هو في السيارة قاعد يذكر شكل مهرة وهي على الكرسي الي وراء ...يالله كيف يقطع القلب شكلها...حرام الي يصير لهم.....ما في يده شي يسويه عشان يساعدهم...لو يقدر بس...لا ..لا ..ما معقولة..انا افكر في هالشي...ليش لا؟؟انا كذا راح اساعدها ...واخليها ترتاح من العذاب الي هي فيه...لا حول ولا قوة الا بالله ...انا لازم افكر في الموضوع ...
    بعد ما وصلوا البيت كل واحد راح غرفته...الخدامة راحت عند ام علي
    الخدامة: ماماه بابا عبدالله شيل مهرة مستشفى
    ام علي و هي تحط عباتها: ادري
    الخدامة: كيف ماماه هنادي و ماماه مهرة؟
    ام علي:الحمد لله...ام علي تذكرت انها ما صلت العصر...قامت تصلي و تدعي الله ان يشفي بناتها .....
    راح علي اول ما دخل غرفته و شيك على تلفون...تأكد لما شاف اتصال عبدالله ...مسكين هالريال ظلمته...تذكر اخته جواهر محد قال لها عن كل الي صار ...اتصل عليها و ردت
    علي و صوته كله تعب: الووو. هلا جواهر
    جواهر حست ان صوت علي متغير: اهلين علي ...شو فيك اخوي؟
    علي: ماشي اختي تعبان شوي
    جواهر: سلامتك من التعب...شو متعبنك؟
    علي: خواتج طاحوا علينا و وديناهم المستشفى
    جواهر خافت على خواتها: من قصدك هنادي والا مهرة؟
    علي: هيه هنادي ومهرة
    جواهر: بسم الله عليهن شو صار لهن؟
    علي: شو صار لهن بعد؟؟؟كله من ابوج
    جواهر عرفت الموضوع : كيف حالهن الحين؟؟شو قالوا فيهن؟
    علي عرف ان اخته ما تباه يتكلم عن ابوه: هنادي قالوا فيها ضيق تنفس حاد ...و مهرة ابوج ضربها و يبون يبلغون الشرطة
    جواهر خافت : الشرطة ليش؟
    علي: علامات الضرب على جسمها ...و قالوا لازم هاي فيها قضية وما يصير يسكتون
    جواهر: وانتو اشو قلتوا لهم؟
    علي: قلت لهم طايحة من على الدرج
    جواهر:صدقوا؟
    علي: قالوا لحد ما يسالونها بعدين يتأكدون
    جواهر: اهاااا...و امي كيف حالها؟؟
    علي: امي الله يعينها...بس ما نقول غير الحمد لله على كل حال
    جواهر: الله يعينها والله..بخليك بدق لها اطمن عليها
    علي: تمام..ترى المساء بنروح عندهم المستشفى اذا بتجي معنا
    جواهر: بشوف خليفة و ان شاء الله بجي
    علي: تمام على خير..حياج
    جواهر: مع السلامة
    سكر التلفون و حط رأسه على المخدة و تذكر انه ما صلى العصر راح يصلي ..مع انه ما باقي شي على صلاة المغرب...
    عهود اتصلت كم مرة ولا حد رد عليها...اووووف وينها هااااي خلت التلفون وراحت عند اختها خلود..دقت الباب..و محد رد عليها ...اكيد عند امها تحت ..نزلت تحت في الصالة ما لقت حد ...طلعت في الحوش ..لقت امها و اختها قاعدات و القهوة عدالهم...قعدت وياهم...بعد ما اذن المغرب راحوا داخل يصلون عهود مسكت اختها
    عهود: خلود تعالي اباج
    خلود: شو تبين ؟؟
    عهود: اباج في سالفة
    خلود تعرف اختها ما عندها سالفة : انزين بسير اصلي قبل
    عهود: اوكى وانا بعد من تخلصي تعالي اباج
    دخلت خلود غرفتها تصلي و عهود صلت و انتظرت اختها...قعدت تقراء قرآن لحد ما دخلت خلود
    حبت المصحف و رجعته على الطاولة
    خلود: هااا شو عندج؟
    عهود: انتي ربيعتج هنادي بنت محمد؟؟
    خلود:لا بس اعرفها..هي علمي
    عهود: اهاااا
    خلود: ليش تبينها؟؟
    عهود: اختها مهروه ربيعتي و ادق عليها ما ترد..اخاف فيها شي
    خلود: بشوف ربيعتي فطوم يمكن عندها رقمها هي تمشي وياها
    عهود: انزين شوفيها احين ...قاعده احاتيها
    خلود: لحظه بجيب تلفوني...راحت غرفتها تجيب تلفونها...و رجعت..اتصلت حق فطوم ربيعتها
    خلود: الوو هلا فطوم اخبارج؟
    فاطمة:الحمد لله وينج القاطعة؟
    خلود: اسفة فديتج بس تعرفين اجازة حق المذاكرة و ما اسير صوب التلفون
    فاطمة: عيل احين سرتي صوبه
    خلود: بغيت اسالج عندج رقم هنادي ؟؟
    فاطمة: من هنادي؟؟
    خلود: هنادي محمد الي في العلمي
    فاطمة: هيه عندي...ليش ؟
    خلود: اختها ربيعة اختي و ادق عليها ما ترد خايفين شي فيها
    فاطمة: اهاااا خلاص حبيبتي برسله لج في مسج
    خلود: تمام مشكورة فديتج..ذاكري زين
    فاطمة: ان شاء الله عسى خير..يالله سلام
    خلود: الله وياج...سكرت التلفون ...دقيقة و وصلها مسج ...عطت الرقم اختها و طلعت عنها ...راحت تفكر في مشكلة ربيعتها شو تسوي من ممكن يساعدها ...
    عهود خذت الرقم و دقت محد رد قالت يمكن شافت الرقم غريب...رسلت مسج ما لقت جواب رجعت تتصل نفس الشي زاد خوفها ...بعدين قالت يمكن قاعدة اذاكر و التلفون بعيد عنها...حاولت تحط أي شي في بالها عشان ما تحاتي...راحت و قعدت عند امها و قعدت تسولف وياها
    عهود: امي تعرفين ام علي؟؟
    ام جاسم:هيه اعرفها بلاها؟حرمة محمد النـــ....
    عهود: ايوا هيه...ام ربيعتي...اتصل عليها ما ترد و اتصل على اختها بعد ما ترد اخاف شي صاير فيهم
    ام جاسم: ما صاير لهم الا الخير لا تقعدي تحاتي ...و روحي شوفي الخدامة سوت عشاء ابوج بجي بعد ساعة يبى العشاء جاهز
    عهود قامت تروح المطبخ: ان شاء الله امي...طلعت من عند امها و بالها بعده مشغول على ربيعتها مسكينة يا مهرة مادري شي عنج
    البارت الثالث خلص و مهرة و هنادي في المستشفى شو ممكن تصير مواقف؟؟
    المستشفى بيرفع قضية ضرب ؟؟
    شو قصة جاسم ليش تغير؟
    عبدالله شو مخطط له عشان يساعد مهرة؟؟

     
  6. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    ما شاء الله عليك
    من أولها لتاليها لآخره إثارة وأكشن والعقد الحين وصلت في البارت الثالث: شو بيكون ردة فعل البنات وأخوانهم
    متشوق أقرأ التتمة! أنتظرها حيل!
     
  7. زهرة الجوري

    زهرة الجوري ¬°•| مُشرفة الأخبار المَحلية و العالميّة |•°¬

    يسلمو على الطرح الراقي
    وبأنتظار باقي القصة
    يعطيج العافية مجروووحه المشاعر
     
  8. عذب السجايا

    عذب السجايا ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    لقد عرفت مجروحه بهذا الابداع من اول كتابتها في قسم القصيد وهاهي تتألق في سرد القصص كم يسعدني هذا التطور والتألق فأنتي مثال للشغف والكفاح

    لكي جزيل شكري وامتناني
    لقد اسعدني رؤيتك تتألقين في سماء الادب وتنسجين الدرر في ماتكتبين

    لكي ودي واحترامي
    سأخضع رأسي إحتراما لكي
     
  9. مجروحة المشاعر

    مجروحة المشاعر ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    اشكركم جزيل الشكر

    ربي يعطيكم العافية

    كل من مر و رد و كل من مر و ما رد


    و انتظروا باقي الاجزاء
     
  10. مجروحة المشاعر

    مجروحة المشاعر ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    البارت الرابع:
    ((....ان كان حالي بعدك مكسور
    قلبي انكسر ورجعت فيه الجروح
    لو ادور على قليب يشل عني الهموم
    ما لقيته ولا همومي تكفي تنشال
    اه يا قلبي صرت من الراحه الحين محروم....))
    في المستشفى ام علي و علي و جواهر عند هنادي الي صحت
    ام علي: الحمد لله على سلامتج يا بنتي
    هنادي و ويهها صاير اصفر من التعب: الله يسلمج امي...في خاطرها تبى تسأل اختها ليش ما يات وياهم
    جواهر: كيفج احين حبيبتي؟
    هنادي بتعب: الحمد لله
    ام علي وقفت بتروح تشوف مهرة: انا بسير اشوف اختج ..جواهر اقعدي مع هنادي
    هنادي: ليش مهرة وين؟
    جواهر: مهرة ف المستشفى
    هنادي خافت: ف المستشفى؟؟؟ شو فيها؟؟
    ام علي: ابوج ضربها بعد ما رحنا عنها
    هنادي: امي ارجوج ابى اسير اشوفها...قالتها والدموع في عيونها
    جواهر: ما يصير هنادي انتي بروحج تعبانه
    هنادي باصرار:لا انا ابى اشوفها هاي اختي
    ام علي: بس يا بنتي ...
    هنادي وقفت و المغذي ف يدها: لا امي انا ما فيني شي و بسير اشوف اختي
    وقفت جواهر تساعد هنادي و تلبسها الشيلة و ام علي ماسكتنها من يدها الثانية...و طلعوا راحوا عند مهرة
    في غرفة مهرة....

    ((...منهو الذي تهمه دموعي وما فيني؟
    في داعت الله يا دموع ما عدتي تداريني
    تدري يا صاحبي منهو الذي تهمه دموع عيني؟
    عيت ادور ما لقيت غير انه مجافيني
    مجعل حالي كسير محطم الجثماني
    جثتي فداه لو الغالي طلبها اعطيه بثواني
    ثوب العز مابيه دام ابويه ما لفاني...))
    مهرة شكلها مرة تعبانه وما قادرة تفتح عيونها ...وفي ويهها علامات الضرب و على جسمها ...مهرة انا اكرهج ما احبج ..شافت اختها من بعيد واقفه و تقول لها اكرهج اكرهج..امها ماسكه هنادي و تقول لها خلينا نروح اتركيها بروحها ...هاي ما بنتنا..قامت مهرة والدموع في عيونها ...كان حلم ..لا مش حلم كان كابوس...تعوذت من الشيطان ..و انتبهت على الباب ينفتح دخلت امها و هي ماسكه هنادي و جواهر من الصوب الثاني ...خافت على بالها الحلم بيتحقق ...رجعت غمضت عيونها كأنها راقده ما تبى الحلم يصير حقيقه...على الاقل تسمع الخبر هي و راقده احسن من انها تواجههم
    ام علي: وا علي عليج يا بنتي شوفوا ابوكم شو سوى لها ...الله يسامحك يا محمد
    هنادي قربت من عند سرير مهرة و حطت ايدها على راسها: مهرة انا اسفه اختي والله احبج ...بس قومي نزلت دموعها غصب عنها و هي تشوف اختها على هاي الحالة
    مهرة بدت دموعها تنزل بعد الحلم ما تحقق بالعكس اختها تحبها...و فتحت عيونها: هنا...هنادي
    هنادي طاحت ف حضن اختها وهي تصيح: مهرة سامحيني ...سامحيني
    ام علي و جواهر دمعت عيونهم على هالمنظر
    ام علي: الله يخليكم لبعض يا بنات
    جواهر تقدمت من خواتها و حضنتهم بعد:احبكم
    ضحكوا عليها و مهرة تالمت لانهم فوقها
    مهرة: اااي بسكم عاد ترى يعور
    قاموا و هم يضحكون عليها
    هنادي: هذا حبنا لج لازم يعور عشان تحسين فينا شكثر نحبج
    مهرة: ادري بدون ما تقولين
    ام علي: مهرة الدكتور قال بيرفع قضية على ابوج لانه ضربج
    مهرة و هنادي استغربوا
    مهرة: احسن يستاهل
    جواهر: عيب يا مهرة هذا ابوج مهما كان
    مهرة: ابوي الي ضربني لحد ما خلى الدم يطلع مني ..لو اني غلطت ف شي كان عنده الحق يضربني...ابوي الي ضرب اختي بسببي
    ام علي تقطع قلبها على كلام بنتها: مهرة سوي هالشي عشاني ...اذا سالج الدكتور قولي انج طحتي من على الدرج...ارجوج يا بنتي
    مهرة ما حبت ترد امها : ان شاء الله امي بسوي هالشي عشانج...و في خاطرها و راح اسوي الي ف بالي قريب ان شاء الله ..بس لحظه انا كيف وصلت المستشفى؟؟معقولة ما دريت بشي؟؟...امي من الي جابني المستشفى؟
    ام علي: عبدالله ولد الجيران ...الخدامة راحت نادته...ما قصر الريال
    مهرة وا الفضيحة شافني وانا ف حالة يعلم فيها الله: ما يقصر
    هنادي حبت تغير الجو: امي شو قالوا فيها؟؟
    ام علي: قالوا ان فيها نزيف و احتاجوا ينقلون لها دم...و الحمد لله
    جواهر: الحمد لله على سلامتج مهاري
    دخل الدكتور وسلطان وياه
    الدكتور: السلام عليكم
    الكل: وعليكم السلام
    الدكتور: شحالج يا مهرة؟
    مهرة: الحمد لله
    سلطان: مهرة الدكتور يبى يسالج كم سؤال
    الدكتور: ممكن تخلونا بروحنا لو سمحتوا
    عيون الكل تتوجه لـــ مهرة (لا تقولي شي عن ابوج يا مهرة)
    مهرة فهمت الكلام الي ف عيونهم
    طلعوا برع و ايدهم على قلوبهم ....كلها دقائق و طلع الدكتور
    الدكتور : اخ سلطان ممكن تجي معي المكتب
    سلطان: اكيد دكتور
    راح مع الدكتور و الباقين رجعوا داخل عند مهرة الي خلاص كانت منهارة من كثر ما تصيح امها لفت عليها
    ام علي: مهرة امي شو فيج؟؟شو قلتي للدكتور؟
    مهرة و هي ميتة من الصياح:ما قلت شي ...ما قلت شي
    جواهر خافت على اختها و راحت تنادي الممرضة ...هنادي قاعدة تواسي اختها ...وصلت الممرضة و عطت مهرة ابرة مخدر عشان تهدا ...
    في مكتب الدكتور
    الدكتور: اخ سلطان انا بصراحه ماعرف شو اقولك
    سلطان: يعني بترفع قضية؟؟
    الدكتور:انا ما اريد لكم المشاكل ...بس انت تشوف حالتها كيف...المريضة ما تكلمت ولا قالت شي
    سلطان: كيف يعني؟
    الدكتور: المريضة رافضة تعترف على الشخص الي تعرض لها...يمكن في جريمة اغتصاب
    سلطان وقف من العصبية: دكتور شو هالكلام الي تقوله؟
    الدكتور: اسمحلي اخوي بس نحن لازم نرفع القضية
    سلطان: دكتور الله يهديك شو ترفع القضية؟؟البنت ما قالت ان حد تعرض لها
    الدكتور: و لا قالت شي ثاني..وانتوا اذا سكتوا عن الموضوع نحن ما نقدر نسكت...لانها هالمرة يات سليمة محد يعلم المرة الياية شو ممكن يصير
    سلطان:دكتور الله يهديك شو ممكن يصير...خلاص وقفت عنده كان بيقول ان ابوه الي ضربها
    الدكتور: اخوي سلطان انتوا ما قادرين تسوون حل عشان تمنعون الي معترض لها ...و واجبنا نحن نساعدكم
    سلطان خلاص قرر يقول: دكتور انا راح اقول لك كل شي بس توعدني ما ترفع القضية
    الدكتور: اذا اقتنعت ما راح ارفع القضية
    نتركهم يتناقشون و نرجع غرفة مهرة
    هدت مهرة وراحت في سابع نومة
    جواهر: امي تاخر سلطان؟
    ام علي: الله يستر يا بنتي ...الله يستر
    جواهر شافت اختها هنادي على الكرسي و التعب واضح عليها
    جواهر: هنادي حبيبتي قومي اوديج غرفتج
    هنادي: انا بقعد هنا
    ام علي: قومي بنتي روحي انتي تعبانه بعد
    جواهر قامت تاخذ اختها غرفتها...راحت هنادي وياها
    ام علي تناظرهم بعين الكسير الي ماله لا حيلة ولا قوة...رجعت تناظر مهرة و تقرا عليها
    الله يسامحك يا محمد ...كله منك يابوي زوجتني منه...لو كنت متزوجه شهاب حياتي بتكون غير...دمعت عيون ام علي على ذكرى الماضي...رجعت لماضي اكثر من 29 سنة...قبل زواجها
    ولد خالتها شهاب كان يريد يتزوجها...كانت تحبه ما تنكر هالشي ...بس ابوها جبرها تتزوج محمد لانه ولد عمها ...اووووف منك يا محمد....بدون ما تحس بالايد الي على كتفها كانت تمسح دموعها ..
    ....:امي شو فيج؟
    ام علي: لا ولدي ما فيني شي...ليش تاخرت
    سلطان: ماشي امي
    ام علي: شو قال الدكتور؟؟
    سلطان: خلاص اقنعته انه ما يرفع القضية
    ام علي: الحمد لله
    سلطان: امي خلينا نروح البيت ..ابوي بيرجع و بيسوي لنا سالفة
    ام علي: و اخلي بناتي محد عندهن؟
    سلطان: امي الممرضات موجودات ..و باكر الصبح انا بجيبج لهن ...
    ام علي ما بيدها تسوي شي رضت بالواقع هزت راسها بمعنى اوكى خلنا نروح
    ام علي: خلنا نمر على هنادي قبل ما نروح
    سلطان: تمام..جواهر راحت؟
    ام علي : لا عند هنادي
    طلعوا من غرفة مهرة بعد ما تطمنت عليها و وصت الممرضة عليها
    في غرفة هنادي
    جواهر: ما يصير يا هنادي ..انتي تعبانه
    هنادي تصيح: جواهر ارجوج ابى اروح البيت
    جواهر: تقدري تاخذي الدروس من عند ربيعاتج
    هنادي: مابى غير اني انا احضر بنفسي
    دخلت ام علي و سلطان
    ام علي: شو فيج هنادي؟
    جواهر: امي هنادي تبى تروح البيت
    سلطان: كيف تروح البيت و هي بهالحالة؟
    هنادي: ارجوكم ابى اروح البيت مابى اقعد هنا..ما فيني شي
    ام علي: بنتي الله يهديج شو فيج؟؟
    هنادي: امي انا ابى اجيب نسبة ..واذا قعدت هنا راح تفوتني دروس مهمة
    سلطان: نخلص من وحدة تطلع لنا الثانية
    ام علي: خلاص يا بنتي لا تصيحين...سلطان روح شوف الدكتور اذا نقدر نطلعها
    سلطان: ان شاء الله امي..طلع راح يشوف الدكتور
    جواهر : هنادي انتي ما صغيرة
    هنادي و هي تصيح ..امتحانات اخر سنة و هي تريد تجيب نسبة توديها التمريض
    حسوا فيني ارجووووووكم
    دقائق و رجع سلطان
    ام علي: هااا ولدي شو صار؟
    سلطان: خلاص وافق ..ولازم نمر الصيدلية ناخذ باقي الادوية
    هنادي استانست حدها و قامت تلبس عباتها
    بعدها طلعوا من المستششفى و راحوا البيت ...جواهر راحت بروحها
    وصلوا البيت و هنادي راحت غرفتها تجهز اغراضها حق المدرسة ..باكر السبت ما يصير تغيب حست براحه و هي خلصت ترتيب اغراضها...ام علي راحت تشوف الخدامة شو سوت عشاء ما تبى بو دم بارد يتنازع عليها ..مع انه ما يستاهل ف الي سواه ف بناتها
    الحمد لله انه بعده ما رجع من الشغل
    اكيد ما راح يسال عن بناته اذا ما تعشوا معه
    نهاية البارت الرابع
    مهرة شو راح تسوي؟؟
    هنادي كيف بتكون نسبتها؟
    بو علي شو راح يسوي اذا عرف ان مهرة ف المستشفى؟
    سلطان شو قال حق الدكتور عشان يقنعه يتنازل عن القضية؟


     
  11. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    يعني أنا أيدي على فؤادي أنتظر البقية، وأنت الله يسامحط قطعتيها، عاد يالله أبي أشوف التكملة، لازم تقطعينها يعني؟
     
  12. مجروحة المشاعر

    مجروحة المشاعر ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    :imua47:

    يس لازم


    لازوم التشويق


    ثانكس ع المتابعه
     
  13. مجروحة المشاعر

    مجروحة المشاعر ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    كل عام و انتوا بصحة و سلامة

    و بمناسبة العيد

    بنزل جزئيين عيديه مني :imua13:

     
  14. مجروحة المشاعر

    مجروحة المشاعر ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    البارت الخامس

    ((....صاحبي بالمخادع قام خبره يجيني
    قالوا مات وهو بعده ما مسك يديني
    ادري كذب احسه معي وحبي يناديني...))


    اليوم السبت هنادي راحت المدرسة مع انها تعبانه ...بس كل شي عشان النسبة يهون
    علي راح الشركة الي ابد ما يحبها ...بس عشان امه و قريب راح يخليها ...تحمل وايد و ماقدر يتحمل اكثر سلطان خذ امه المستشفى عند مهرة مثل ما وعدها ...بو علي طبعا ف الشركة

    دق الجرس و الحصة الاولى بدت كيمياء و كل البنات متمللات
    هاجر: اوووف ملل
    مريم: اسكتي خلينا نركز
    هنادي: بنات بليز نبى نركز
    هاجر: اقول هنادي شو فيج؟؟شكلج تعبانه؟
    هنادي: ما فيني شي فديتج بس عشان الامتحانات
    فاطمة: الا هنادي بسالج ..خلود دقت لج؟؟
    هنادي و هي تكتب المسائلة : من خلود؟
    الاستاذة عصبت من الصوت الي طالع من وراء : البنات الي وراء اذا ما عاجبتنكم الحصة اطلعوا برع كملوا سوالفكم
    هنادي تكلم ربيعاتها بصوت واطي: كله منكم
    سكتوا و كملوا الحصة ...خلصوا الحصة الثاني و الثالثة و جاء وقت البريك
    تجمعوا البنات و قعدوا سوالف
    هنادي مسكت فاطمة...
    فاطمة:ااااااااي شو فيج؟
    هنادي: كله منج خليتي ابلة الكيمياء تنازعني
    فاطمة: فديتج والله ...ترى حتى نحن نازعتنا
    هنادي: انتي ام لسان ينخاف منج
    فاطمة: انا ام لسان...مشكورة
    هنادي: اقول خلي عنج و قولي لي من هاي خلود الي دقت علي؟؟
    فاطمة تحك راسها: هيه خلود الي ف الادبي؟؟ما تعرفيها؟؟
    هنادي: لا ما اعرفها ...و ليش ادق علي؟
    فاطمة ادور خلود شافتها واقفه مع ربيعتها نورة:شوفي هناك ...ذيك البنت
    هنادي: وين؟؟ هيه ذيك...بس غريبة ليش تبى ادق لي؟
    فاطمة: مادري انتي ما شفتي تلفونج؟
    هنادي تذكرت انها ما شافت تلفونها امس ابد لانها كانت ف المستشفى: هااااا لا ما شفته
    فاطمة: انزين خلينا نروح نشوفها شو تبي منج احين؟
    هنادي: لا مابى استحي...شو اقول لها؟
    فاطمة مسكت ايد هنادي: شو تستحين بعد انتي ..امشي خلي عنج المستحى...و سحبتها وياها لحد ما وصلت لعند خلود
    فاطمة: السلام عليكم
    خلود +نورة: وعليكم السلام
    فاطمة: اخبارج خلود؟
    خلود: الحمد لله ...انتي اخبارج؟
    فاطمة: ماشي والله ..اعرفج ع هنادي
    خلود: هلا هنادي..بس...ما عرفتج؟
    هنادي: اهلين
    فاطمة: وابوي انتي قلتي تبين رقمها اول امس
    هنادي ضربت فاطمة بكوعها
    خلود: هنادي محمد صح؟
    هنادي: ايوا
    خلود: عهود اختي هي الي كانت تبى رقمج ما انا
    هنادي: اختج؟؟و ليش تبى رقمي؟
    خلود: انتي اخت مهرة صح؟
    هنادي : ايوا
    خلود: عهود كانت تبى تسالج عن مهرة لانها ادق عليها و ما ترد
    هنادي: اهاااا..لان مهرة ف المستشفى
    خلود: سلامتها عسى ما شر؟
    هنادي: ما من شر ...بس تعبت شوي..ما قدرت غير انها تكذب عليهم
    فاطمة: وليش ما قلتي لي ؟؟
    هنادي: ما سالتي عنها
    فاطمة: لازم اسال يعني؟؟
    هنادي: وانا لازم اقول يعني؟
    نورة ملت : خلود لو سمحتي ابيج ف سالفة
    خلود ما عجبتها حركة نورة ...بس بررت مللها بالمشكلة الي تمر فيها
    خلود: خلاص تمام...عن اذنكم بنات..تشرفت ف معرفتج هنادي
    هنادي: الشرف لي خلود
    خلود: و سلمي على مهرة و قولي لها ما تشوف شر
    هنادي: يوصل ...حياج
    رجعوا هنادي و فاطمة مكانهم و هي تعاتبها ع الحركة الي تسويها
    خلود و نورة من الصوب الثاني
    خلود: ما حلوه كذا تسوين جدام البنات
    نورة: يعني انا فاضيه لهم..خلود واللي يخليج هذا ماعرف شو بيسوي ؟؟
    خلود: متى اخر مرة كلمتيه؟
    نورة: امس
    خلود: وانا كم مرة قلت لج لا تردين عليه؟
    نورة: رسلي مسج اذا ما رديت بينشر رقمي عند ربعه...و لا تنسين انه مسجل صوتي مثل ما يقول
    خلود: نحن ما عندنا أي دليل انه مسج صوتج؟
    نورة: حتى لو انا خايفة خلود...اخوي بيقتلني لو عرف
    خلود: انزين انا شو اقدر اسوي؟؟
    نورة: مادري مادري...قعدت تصيح
    خلود عورها قلبها ع ربيعتها...صحيح ربيعتها غلطت و كلمته بس هذا ولد خالها المفروض ما يسوي فيها كذا...صحيح انه نذل
    خلود: خلاص نورة والي يرحم والديج خلاص
    نورة: راح توقفين وياي ؟
    خلود: اكيد بس لازم حد من الكبار يساعدنا
    نورة: لا خلود ...ماعرف ما عندي حد ...اخوي اذا عرف بيقتلني
    خلود: خلاص انزين لا تصيحين
    دق الجرس و خلصت البريك...و رجعوا كلاساتهم
    خلوا طالبات العلم بروحهن ...و نروح صوب شركة بو علي
    بو علي : انت وينك من امس هاااا؟
    سلطان: موجود ابوي
    بو علي: وين موجود؟و الملفات الي قلت انك بتخلصهن العصر وينهن؟؟
    سلطان: السموحة ابوي ربيعي سوا حادث و رحت عنده المستشفى
    بو علي: حتى لو هذا ما عذر..الشغل شغل
    سلطان: انا اسف ابوي و الحين بخلصهن
    بو علي: روح يالله...بعد يبى يصير مثل اخوه العود
    طلع سلطان و هو ما عارف شوي يسوي ...لما اصير ابو مستحيل اسوي ف عيالي كذا مستحيل
    ف مكتب علي قاعد يراجع شي من الملفات خلاص قرر و لا عودة لقراره راح اسويها لعيونج يا بثينة راح اسويها ...لاجل خاطرج يالغالية راح اسويها ...ما راح اخلي ابوي يتحكم فيني...انا بقدم استقالتي..و الي فيها فيها..غمض عيونه ...شافها الله لو انها وياه ..تشاركه احلامه ..تشجعه ...توقف وياه في طموحاته..دمعت عيونه بدون ما يدري..كم سنة مرة من ماتت الغالية؟؟ منظر ثيابها و عباتها كلها دم و هو وصل بعد شو بعد ما فات الفوت..اه يا قلبي يا بثينة ...كانت طالعه من البيت تبى تركب السيارة ما انتبهت للسيارة الجاية من الصوب الثاني ...طلعت بثينة قدام السيارة ...و صار الي صار و هو كان قاعد يشوف المنظر من مكانه عند الدرج مال بيتهم وقف مكانه ما قدر يتحرك من الصدمة...بعد دقائق استوعب و راح يركض لها ...قعد يصيح...ركبها ف السيارة و راح بها المستشفى ...ما وصل ف الوقت المناسب ...ماتت بثينة و هي ف حضنه لما كان يدخلها المسشتفى ...وصلوا الممرضات و خذوها ...لكن بعد شو خلاص راحت بثينة عنه ..راحت و خلته...فتح عيونه و هو يمسح دموعه الي بللت ملابسه...اه على بثينة ...الحمد لله ع كل حال..تماسك نفسه و وقف و بدت دقات قلبه ازيد...بس هو حاس انها وياه ف كل خطوة ....هذا هو الحب الصادق..عمره ما يموت...حبيبتي خلج وياي ارجوج...جاته نسمة هواء باردة...تنهد بصوت عالي و طلع من المكتب ...راح صوب مكتب ابوه...خطوة بعد الثانية ..ماسك الورقة ف ايده و هو واثق من الشي الي يبى يسويه...دق الباب ...جاه صوت ابوه :ادخل
    دخل علي: السلام عليك ابوي
    بو علي وهو مرتبش ف الاوراق الي قادمة: عليكم السلام..شو بغيت؟
    علي: حط الورقة جدام ابوه : تفضل
    بو علي: شو هاي؟؟
    علي و هو يبلع ريقة: اس..استقالتي
    بو علي حط الاوراق الي ف ايده و ضرب المكتب باليد الثانية: استقالتك؟؟
    علي: ابوي انا اريد اشتغل ف وظيفة ثانية
    بو علي فر الورقة ع علي: خل عنك و روح مكتبك اشوف
    علي رجع الورقة ع المكتب: ابوي لو سمحت انا ابى اطلع من الشركة
    بو علي عصب حده: تبى تطلع يا مسود الويه ...البنات ما تربوا و حتى الاولاد
    علي: ابوي ماشي غلط دام اني بطلع اشتغل بروحي...وانت سلطان عندك
    بو علي: تبى تطلع اطلع بس لا تفكر ترجع هالمكان ...و بيتي يتعذرك
    علي: ابوي شو قصدك؟
    بو علي رجع حق اوراقه: الي سمعته
    علي: ان شاء الله ...بس وقع لي ورقة الاستقالة لو سمحت
    بو علي خذ الورقة و قعها و فرها على علي: خذها و روح من ويهي
    علي خذ الورقة و انسحب من المكتب...خلاص اخيرا تحررت ..اخيرا طلعت من السجن...اخيرا بشوف حريتي...اه يا بثينة ليتج معي ف هاللحظة بالذات تشاركيني فرحتي...انتي ف قلبي يا غلاي احبج والله احبج...راح مكتبه ياخذ اغراضه الي يباها ...و طلع راح مكتب سلطان اخوه
    سلطان شاف علي ماسك اوراق و ملفات و صناديق
    سلطان: على وين؟؟بتغير المكتب شو؟؟
    علي: سلطان انا قدمت استقالتي
    سلطان ترك الاوراق الي ف ايده: شو تقول؟
    علي: الي سمعته يا اخوي..و ابوي طردني من البيت
    سلطان وقف ما مصدق الي يسمعه: شووووو؟ ابوي طردك من البيت؟؟
    علي: بمر البيت اخذ اغراض ناقصتني
    سلطان: بس امي شو بتقول لها؟؟
    علي: مادري...
    سلطان: وين بتسكن؟؟
    علي: نسيت الشقة الي كنت ماخذنها حقي قبل العرس؟؟بروح اسكن هناك
    سلطان: بس وانا اخوك هالشي ما يصير
    علي: ابوك يخلي كل شي يصير...انا بروح احين و دق علي متى ما احتجت شي...و امي مادري قول لها أي شي ...هي ف البيت؟؟
    سلطان: لا انا وديتها المستشفى عند مهرة
    علي: احسن ما فيني تقعد تصيح
    سلطان: اهتم ف نفسك اخوي...و اذا بغيت شي انا موجود
    علي: لا تقلد كلامي
    سلطان: لاني احبك اقلدك
    علي: حب نفسك...يالله مع السلامة
    سلطان: الله وياك...ناظر اخوه لحد ما طلع...مسكين يا علي...شو بقول حق امي احين؟؟
    طلع علي من الشركة و ناظرها لاخر مرة...ركب سيارته و راح البيت يأخذ اغراضه..هنادي ف المدرسة..و امه عند مهرة ف المستشفى...و محد ف البيت ...وصل البيت و توجه لغرفته...خذ كل الاغراض الي يباها...طاح البوم صور...فتحه ...شافها بالفستان الابيض...و هو عدالها كاشخ بالبشت ...سكر الالبوم قبل لا تنزل دموعه..و طلع يودي الاغراض السيارة ... ودع بيتهم و راح بيته ...بيعيش وحيد ...لا ما وحيد بثينة معي...ف قلبي..وصل الشقة و دخل كل الاغراض...و ناظر ف الشقة ...الي اثاثها كله من ذوق بثينة...الغبار ف كل مكان...يحتاج له وقت لحد ما ينظفه...



    نهاية البارت الخامس
    كشفت لكم سرين (سر بثينة و سر نورة)
    علي راح يبقى ع ذكرى بثينة للابد؟؟و شو راح يسوي بعد ما طرده ابوه من البيت؟
    وايد الغاز بتنكشف...
    عهود من هو الشخص الي تحبه؟؟
    بو علي شو ناوي عليه؟؟
     
  15. مجروحة المشاعر

    مجروحة المشاعر ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    البارت السادس

    ((...شو هي اسرارك يا زمن ؟
    اكشف عنها و خلني ارتاح
    انا طول البارحه انوح نواح
    اون ونين ...ابكي بكي...
    ارجوك كل هذا انا ما اتحمله...))

    عهود قاعدة ف غرفتها ...قاعدة تتصل حق مهرة الي صار لها كم يوم ما تدري عنها أي شي ...اه يا مهور وينج؟؟ شو فيج ؟؟ دبة وحدة ما عليج ...رجعت خلود من المدرسة و راحت غرفتها تخلي اغراضها...طلعت عهود من غرفتها راحت تخلي الغداء مع امها اكيد ابوها احين ف الطريق....
    وقت الغداء الكل متجمع
    ابو جاسم: وينه جاسم؟؟
    ام جاسم توهقت ..مسكينه كل مرة تتوهق و لازم تغطي ع عيالها : ف غرفته تعبان
    بو جاسم: وليش ما نزل ياكل ويانا؟
    ام جاسم : قال ما يبى غداء احين من يقوم بيأكل
    بو جاسم : مادري هالولد شوفيه
    ام جاسم : ما عليه خله ع راحته..والله يهديه
    مروان يغمز حق امه ع اساس تفتح موضوع زواجه ...وام جاسم غمزت له ع اساس ان الوقت مب مناسب و بعدين بتكلم ابوه
    بو جاسم: شو عندكم تتغامزون ؟؟تكلموا اذا عندكم شي
    ام جاسم: لا ما عندنا شي
    مروان: ماشي ابوي
    كملوا غداء و بعد ما خلصوا كل واحد راح غرفته يرتاح
    عهود راحت حق تلفونها تدق حق مهرة...ونفس الشي محد يرد عليها....طلعت راحت عند اختها عشان تسالها دقت الباب
    خلود قاعدة تحل واجباتها :ادخل
    عهود : هلا خلود ...اسالج ما شفتي هنادي اخت مهرة ؟
    خلود: امبلا شفتها ...ربيعتي فطوم ودتني عندها ..و فشلتني عند البنت
    عهود : وين مهور؟
    خلود : ف المستشفى تعبانه شوي
    عهود تروعت ع ربيعتها: شو يعورها؟ من متى؟
    خلود : مادري والله بس هنادي قالت انها تعبانه شوي
    عهود : اهاااا انزين انا بسير اتصل ع هنادي و بشوفها
    خلود ف خاطرها تبى تقول حق عهود عن سالفة نورة بس نورة قالت انها ما تخبر حد ...بس كيف بتساعدها اذا ما قالت حق حد؟؟اوووووف
    عهود تضرب خلود ع كتفها : هاااااي نحن هنا ...وين وصلتي؟
    خلود : ااااي ...شو فيج ؟؟ما وصلت مكان
    عهود قامت تروح غرفتها : الي مأخذ بالج يتهنى به
    خلود :محد مأخذ بالي غير هالنسبة ...اقلبي ويهج...تفرها بالدبدوب الي كان عدالها
    طلعت عهود قبل ما يلحقها الدبدوب و سكرت الباب...طاح الدبدوب قرب الباب ...ناظرته خلود و تذكرت انه كان هدية من انسانه عزيزة عليها ...وين راحت ؟؟ ليش اختفت من حياتها؟؟شو الي غيرها؟؟؟ابوها ليش طلق امها و خلها تعيش وياه؟؟اشتقت لج يا عبير ...راحت تأخذ الدبدوب و حضنته بقوة ...مشاقة لج يالغالية
    رجعت حق كتبها و عشان تتناسى كل الي يصير حولها ...الدنيا كلها مشاكل...مسكينة يا عبير...مسكينة يا نورة

    في بيت طابقين ..كانت قاعدة ف غرفتها تدور أي شي ما عارفه شو تسوي؟؟ يا ربي اكرهه اكرهه ...ياها صوت من وراها الي دوم كانت تخاف منه مسوي لها رعب و كارهه حياتها بسببه
    ....: نورة فتحي الباب
    نورة تروح ركض تفتح الباب و ما انتبهت للشنطة الي قدامها ...طاحت و دعمت ف الباب ...طرااااااخ
    ....يدق الباب بقوة : افتحي الباب اقولج
    نورة تفتح الباب بدون ما تشوف الدم الي بداء يسيل من راسها...حطت ايدها مكان الجرح و فتحت الباب
    ....: كم ساعة يبالج عشان تفتحين الباب؟؟
    نورة :اسفه ...بس طحت ما انتبهت
    ....: رتبي غرفتج عشان ما اطيحين
    نورة : ان شاء الله
    ...: و مابى اشوف هالباب مقفول مرة ثانية فاهمة؟
    نورة : ان شاء الله
    ....: الا اذا عندج شي خاشتنه عنا؟
    نورة خافت زيادة ما انها ميته خوف اصلا ...: هاااا لالالالا ما خاشه شي
    ....: يا ويلج يا نورة اذا عرفت انج مسويه شي ...و بعدين شو قاعدة تسوين؟
    نورة : قاعدة اذاكر
    ....: مالها داعي المذاكرة ...ترى عرسج بعد شهرين
    نورة :بس انا...
    ....: شو انتي؟؟؟ الريال تقدم لج و خلاص... وانا اعرفه و موافق عليه
    نورة : و ابوي؟
    ....: ابوي بعد ما بيقول لا ...ريال و النعم فيه ...و المهر بيوصلج يوم الخميس ...و خلي امي و سارة يروحون السوق وياج عشان تأخذي الاغراض الي تبينهم و ما تروحون الا و امي وياكم فاهمه؟
    نورة : ان شاء الله
    طلع من غرفتها و الدموع بدت تطلع ...احين انا من وين القاها ..من ذاك السبال الي يسمونه ولد خالي والا من معرس الغفلة الي حتى ما شفته ولا اعرف اسمه و لا شاوروني فيه ...والا من اخوي اوووووف ..خلني اشوف امي وايد احسن ....
    نورة: أأأأأخ راسي ...مسكت رأسها بايدها الثنتين...شافت دم ..ما انتبهت له من كثر خوفها ...دم كيف؟؟ اكيد لما طحت ...راحت تغسل الجرح و حاسه راسها يدور ...بعدها حطت لصقة جروح عليه و نزلت تحت عند امها ....طاحت ف حضن امها و بدت تصيح
    نورة : امي الله يخليج انا مابى اتزوج....بعدني صغيرة ؟؟
    ام معضد: بنتي هذا اخوج هو الي مختارنه لج شو تبيني اسوي؟
    نورة: امي كلمي ابوي يكلمه
    ام معضد : بس بيقول ليش ما موافق؟؟و اذا قال انتي ما موافقه مادري شو بيسوي فيج؟
    نورة: امي يرضيج انا اتزوج كذا؟؟حتى ما شفته ولا اعرف اسمه؟؟هو من بيتزوج انا والا هو ؟
    ام معضد حن قلبها ع بنتها ما قادرة تسوي شي: يمكن هالشي خيرة لج يا بنتي؟
    نورة :بس امي انا ابى اكمل دراسة حالي حال غيري..ابى ادخل الجامعة ...اعيش حياتي
    ام معضد : من تتزوجي تقدري تقنعي زوجج انه يخليج تكملي دراسة
    نورة من سمعت كلمة زوجج قعدت تصيح زيادة : مابي اتزوج مابي اتزوج ...ابى اموت وارتاح من هالحياة
    ام معضد : بسم الله عليج يا بنتي ...بنتي سوي هالشي عشاني ...
    نورة : امي يرضيج اعيش حياتي كذبة؟؟يرضيج بنتج تعيش حياتها حزينة طول عمرها؟
    ام معضد : نورة لا تقولي هالكلام ..قلبي يتقطع عليج ...صلي استخارة يمكن فيه خيره يا بنتي..
    نورة شافت انه ما في فايدة امها ما تقدر تسوي شي قامت راحت غرفتها
    ام معضد : الله يهديج يا بنتي
    نورة وصلت غرفتها و سكرت الباب عليها ...قعدت تصيح ....سمعت نغمة تلفونها
    ((...ألا ياقـــــــــــلب لاتحز ن .. ترى دنياك ماتســــوى
    وألا ياعين لاتبكين .. كفاية لوعة الذكرى
    ويكفينا ألم وجروح .. وأحزانٍ بها نكـــــــــــوى
    نبي ننساكـ يالأحزان .. ونفرح في أمل بكرة
    تراه الهـــــــــمّ وإن طــــــول .. يجيه يوم به يطـــــــوى
    ودايم خلها في بالكـ.. وكل عسر له يسرى
    إذا بتتطاوع الـــــدنيا .. تراكـ بنارها تصـــــــلى
    نصيحــــــــة إبتعد عنها .. وعن أزماتها الكبرى
    صعيبة حــــــــــــالة الدنيا .. تبي صبر وتبي تقــــــــوى....))
    نست انه اتصال وقعدت تسمع الكلمات و تتامل فيها صحيح انه الدنيا ما تسوى ...انقطع حبل افكارها مع انقطاع صوت الاتصال ..وصلها مسج ..راحت تشوف التلفون ...
    شافت الاسم ...غلطت عمر
    هاي ثاني مرة اقولج اذا اتصلت ردي فاهمه ...والا عند اخوج
    رسلت له اسفه ما شفت التلفون كنت عند امي تحت شو بغيت؟
    وصل تم التسليم ...و شوي و رجع يتصل ...ردت غصب عنها
    حميد : الوووووو
    نورة : الووو
    حميد : الحلوه شو فيها؟
    نورة: نعم شو بغيت؟
    حميد حس من صوتها انها صايحه: نورة شو فيج؟
    نورة: حميد ما فيني شي ...شو بغيت؟
    حميد : شحال عمتي؟
    نورة : دام تبى تسال عن امي اتصل عليها هي
    حميد : اسمعيني زين ...عدلي اسلوبج معي والا بتشوفين شي ما يسرج
    نورة : حميد ممكن اعرف انت شو الي تباه بالضبط مني؟
    حميد : اباج انتي يا بنت عمتي
    نورة : اسفه انا صرت حق واحد غيرك
    حميد : شو قصدج؟؟؟
    حميد: نورة قسم لاجي عنج البيت و طلع فضائحج
    نورة : ما لها داعي ترى
    حميد : قولي شو تقصدين؟
    نورة : راح اتزوج
    حميد : شووووو؟؟؟من الي خطبج؟
    نورة : مادري
    حميد وصلت عنده: شو ما تدرين ؟؟انتي هبلة والا شو؟؟من هذا الي خطبج؟؟
    نورة حبت تغيضه : يقولون انه واحد عنده خير وايد و اخواني و ابوي كلهم موافقين
    حميد: وانتي؟
    نورة توهقت ..المشكلة حميد فاهمنها: انا شو؟
    حميد : انتي موافقه؟
    نورة ما عرفت شو تقول ...بس عشان تخلي نفسها قوية ردت عليه: هيه موافقة ..عندك مانع؟
    حميد: اكيد عندي مانع..محد غيري يتزوجج فاهمه؟
    نورة: صراحه انت غريب ؟؟
    حميد باستهزاء : وليش غريب؟؟
    نورة : اول تهددني والحين تبى تتزوجني؟
    حميد : انا اولى لج من الغريب
    نورة: تفاهم ف هالشي مع اخوي معضد
    حميد : ما راح تاخذين حد غيري يا نورة و بتشوفين...يسكر التلفون ف ويهها بدون ما ينتظر رد منها
    نورة اووووف منه انا ناقصه مشاكل وياه هذا...صحيح انه فاهمني بس حركته ليش يسوي فيني كذا؟؟هل هذا كبرياء الرجل مثل ما سمعت ..هو يحبني والا غرور والا يكرهني والا يبى يعذبني والا شو بالضبط؟؟يحبني مستحيل؟؟عيل ليش يهددني؟؟اه يا حميد ما تعرف شكثر حطمتني؟؟ماعرف ليش تباني اكون زوجتك؟؟تبى تعيشني ف عذاب اكثر من العذاب الي اعيشه ؟؟افضل الموت ع الحياة معاك..يا رب خذ روحي و فكني من هالدنيا..
    في شقة علي :
    علي كان مسوي حملة تنظيف و قلبه يبكي و جروحه تنزف ...مسكين يا قلبي ...رجع عازب ..ما تهنى بزواجه...كنت احبها و اموت فيها ...ماتت و خلتني ...ياليت انا الي متت...بس ما ابيها تعيش بعدي في عذاب ؟؟و ليش اعيش انا بعدها في عذاب ...اوووووف شوه الافكار...استغفر الله ...اعوذ بالله من الشيطان الرجيم...خلني اكمل تنظيف و اروح اخذ اغراض من السوق...
    ف المستشفى
    مهرة قاعدة تصيح ...مسكينه يا مهرة ..ام علي قاعدة تواسي بنتها
    ام علي: مهرة بس يا بنتي...الدكتور قال عادي ترجعين البيت
    مهرة تصيح زيادة: مابى ارجع مابى
    ام علي: استهدي بالله يا بنتي ..اذكري الله
    مهرة : امي ذاك جهنم ما بيت
    ام علي سمعت حركة عند الباب : سكتي هذا الدكتور جا
    مهرة تحاول تخفي دموعها و تمسحهم...يدخل الدكتور
    الدكتور : هاااا مهرة بشو حاسه احين ؟؟
    مهرة هزت راسها انها بعدها تعبانه
    الدكتور: شفنا التحاليل و الحمد لله الامور طيبة
    ام علي: يعني الحمد لله ما فيها شي؟
    الدكتور: لا الحمد لله ما فيها شي ...بس لازم تاخذ الدواء الي كتبته لها بانتظام والا راح تمرض
    مهرة ف داخلها حتى لو مرضت ما يهمني ...ع الاقل المستشفى ارحم من البيت
    ام علي: ان شاء الله بتاخذ الدواء بانتظام
    الدكتور : مع انه الافضل لو تقعد ف المستشفى كم يوم بيكون احسن لها ...
    ام علي: لا دكتور والي يخليك...ما عندي حد يجيبني المستشفى كل يوم و ماقدر اخلي بنتي بروحها
    الدكتور : خلاص خالتي ...بس بعد 3 ايام تراجعنا عشان نشوف حالتها
    ام علي : ان شاء الله ...مشكور يا ولدي ..تعبناك ويانا
    الدكتور : افا عليج خالتي هذا واجبنا ..عن اذنكم احين
    ام علي: اذنك معك
    طلع الدكتور و ام علي اتصلت ف علي عشان يجي يأخذهم البيت ...علي ما رد عليها ...اتصلت ع سلطان و رد
    سلطان : هلا امي
    ام علي: هلا ولدي وينكم؟اتصل ع علي ما يرد
    سلطان توهق :هاااا علي ...محد ..مشغول ..ف البيت ..لالا ف الشركة
    ام علي تروعت من شافت سلطان اختبص: شو فيك؟علي فيه شي؟
    سلطان: لا ما فيه شي ...انتي خلصتي؟؟
    ام علي : هيه و الدكتور رخص مهرة ..تعال شلنا
    سلطان : ان شاء الله امي ..مسافة الطريق
    ام علي :ابوك وين؟
    سلطان : ف البيت اظنه
    ام علي : الله يستر بس ..وتعال انت لا تتاخر علينا
    سلطان : ان شاء الله امي
    تسكر التلفون و ترجع تشوف مهرة
    ام علي: يالله يا بنتي قومي لابسي عباتج
    مهرة استسلمت للامر الواقع...قامت تلبس عباتها و التعب هد حيلها ...اه برجع للعذاب برجع للمعاناة....خلوني مرتاحه ...مابي اشوفه
    رجع سلطان و خذ امه و اخته و راحوا البيت ..مهرة ركبت وراء و سلطان و امه قدام
    سلطان في خاطره يبى يكلم امه عشان موضوع علي بس ما قادر
    ام علي: سلطان ولدي فيك شي؟
    سلطان : هااا امي ...لا ما فيني شي
    ام علي: الله يستر ابوك في البيت بسوي لنا سالفة
    سلطان: عادي امي تعودنا..قولي له أي شي
    ام علي: بقوله انا تعبت و رحت العيادة و مهرة راحت معي
    مسكينة يا ام علي ما تعرفين شو الي بتشوفينه في البيت شو الي بيصير
    في البيت بو علي ماسك الخدامة و ينازعها ...
    بو علي: وين ماماه؟
    الخدامة: ما في معلوم
    بو علي : كيف ما في معلوم انتي شو تسوين في البيت بروحج؟
    الخدامة : انا سوي عشاء سوي تنظيف بيت
    بو علي : مهرة وينها..و هنادي؟؟؟
    الخدامة : مهرة ...مهرة روح سيم سيم ماماه ...هنادي داخل غرفة ستدي...(تدرس)
    راح بو علي فوق عند هنادي ...فتح الباب و كانت قاعدة اذاكر خافت اول ما شافت ابوها ...شكله ناوي على نية شينة ....
    بو علي: وينها امج؟؟
    هنادي ما عرفت شو ترد عليه : هااااا امي ...سارت عرس
    بو علي : أي عرس هذا و اليوم السبت؟
    هنادي صحيح اليوم السبت شو اقوله : خطوبة ..خطوبة ...
    بو علي مسك هنادي من ايدها :تكذبين علي؟؟؟قولي امج وين؟؟
    هنادي :اااي ابوي ايدي تعورني...
    بو علي : قولي امج وينها ...بكسرها لج ايدج
    هنادي بدت دموعها تنزل :ماعرف ماعرف وينها ...خلني
    بو علي ضرب هنادي كف و طاحت ع الارض و شعرها تناثر حولها و دموعها ع خدها
    دخلت الغرفة و باين عليها انها جايه ركض
    ......:ابوي خلاص ....لا تضربها؟
    بو علي طالع وراه :انتي شو الي جايبنج هنا؟؟
    ....:ابوي حرام عليك الي تسويه فينا...
    بو علي : بعد انتي تبين تعلميني كيف اربيكم...يا مسودة الوية
    .....:ابوي أي تربية هاي و انت بس تضرب وتسب طول الوقت ؟؟
    بو علي وصلت عنده ...و هنادي ع الارض ما مصدقه ان اختها بهالقوة ...توقف في ويه ابوها معقـــــــــــــــــوله؟؟

    نهاية البارت السادس
    البارت الياي بيكون فيه عرس
    بس منو بيعرس؟؟؟
    شو سبب معاملة بو علي القاسية لعياله؟؟
    عهود و مهرة شو بينهن؟؟
    نورة شو بيصير في موضوعها؟؟
    اكيد عرفتوا من الي دخلت على بو علي و هنادي ؟؟
     
  16. همس الحنايا

    همس الحنايا ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    بلييييييز مجروحة المشاعر نزلي البارت الي بعده
    مررره حماااس
     
  17. مجروحة المشاعر

    مجروحة المشاعر ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    ققق7


    تسلمين ع المتابعه فديتج

    بعد العيد ان شاء الله
     
  18. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    خلص العيد! خلا! ننتظر التكملة!
     
  19. مجروحة المشاعر

    مجروحة المشاعر ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    كل عام وانتم بخير

    و عيدكم مبارك


    البارت الجديد
     
  20. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    ههه وأنا يالس أتريا. انزين وينه. القصة مرة حلوة وطايحة ف الخاطر
     

مشاركة هذه الصفحة