تواصل العمل في المشروع الوطني لحفظ بيانات قطاع النفط والغاز

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏27 أوت 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    تواصل العمل في المشروع الوطني لحفظ بيانات قطاع النفط والغاز

    الاثنين, 27 أغسطس 2012
    [​IMG]

    يسهل تسويق مناطق الامتياز المفتوحة -
    عُمان: تواصل وزارة النفط والغاز العمل في المشروع الوطني لحفظ البيانات المتعلقة بالنفط والغاز (OGDR) ويهدف المشروع إلى المحافظة على البيانات وإدارتها بطريقة تقنية وعملية تمكن من الوصول إليها بالسرعة العالية لتسهيل عملية تسويق مناطق الامتياز المفتوحة في المستقبل.
    ويساعد المشروع على وضع النظم والقوانين المناسبة لجميع الشركات البترولية التي تقوم بتسليم البيانات المتعلقة بالنفط والغاز للوزارة من فترة إلى أخرى.
    وأشار تقرير لوزارة النفط والغاز إلى أن هذا المشروع ذو مراحل متعددة، وقد قام فريق العمل بتحضير وطرح مناقصة المرحلة الأولى والمتعلقة بالبيانات الجيوفيزيائية من المشروع، واستلام وتقييم العطاءات المقدمة من الشركات.
    وفي بداية عام 2009 إرساء المرحلة الأولى من المشروع على شركة هاليبرتون وهي إحدى الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال، حيث تقوم شركة هاليبرتون في الوقت الراهن بالعمل على توفير المعدات والبرامج والخدمات اللازمة لهذه المرحلة، وسيلي ذلك مهمة تخزين وتوفير جميع البيانات الأولية المتفق عليها مع الشركة، كما سيتم تدريب موظفي الوزارة الذين سيعملون في المشروع وذلك لتأهيلهم لهذا العمل لاحقا.
    وأوضح التقرير أن عدد الشركات العاملة في السلطنة حتى نهاية عام 2010م بلغ 18 شركة بترولية محلية وعالمية تعمل في 29 منطقة امتياز بترولي.
    ولقد قامت هذه الشركات باستخدام أحدث الأساليب والتقنيات الفنية في مجالات المسح الجيوفيزيائي بأنواعه المختلفة والمسح الجيولوجي وحفر العديد من الآبار الاستكشافية ودراسة وتقييم عدد من المناطق الاستكشافية.
    ورصد التقرير أن الوزارة وقعت في فبراير 2011 اتفاقية بترولية مع شركة ريكس أويل آند جاز ومقرها موناكو، وشركة بتروسي هولدينج، وذلك للحصول على حق التنقيب عن النفط والغاز في منطقة الامتياز رقم 50، والواقعة في بحر العرب والبالغ مساحتها 16.903 كيلومتر مربع.
    وفي مارس 2011م، قامت الوزارة بتوقيع اتفاقية بترولية مع شركة النفط العمانية للاستكشاف والإنتاج، حصلت بموجبه الشركة على حق التنقيب عن النفط والغاز في منطقة الامتياز رقم (60) والبالغ مساحتها 1485 كيلومترا مربعا والمتضمن حقل أبو بوطبول المكتشف في عام 1998م.
    في ابريل 2011م، تم توقيع اتفاقية بترولية بين حكومة السلطنة وشركتي تنمية نفط عمان وشل، لمنطقة الامتياز رقم (6) حقل حبحب. وفي أغسطس 2011م تم توقيع اتفاقية نفطية بين وزارة النفط والغاز وشركة بتروتل عمان أفشور، لمنطقة الامتياز البحرية رقم (40) الواقعة في محافظة مسندم والبالغ مساحتها 6.120 كيلومترا مربعا.
    وتماشيا مع الجهود التي تبذلها وزارة النفط والغاز في تعزيز الاحتياطيات البترولية ورفع معدلات الإنتاج، تم التوقيع على اتفاقية بترولية مع شركة ألآيد بتروليوم إكسبلوريشن الكندية في أغسطس الماضي، للتنقيب عن النفط والغاز في منطقة الامتياز رقم 36 الواقعة في محافظة ظفار​
     

مشاركة هذه الصفحة