الكعبي يتفقّد استعدادات سوق الموالح لاستقبال عيد الفطر.. ويؤكد على أهمية ضبط الأسعار

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة حكاية روح, بتاريخ ‏14 أوت 2012.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. حكاية روح

    حكاية روح ¬°•| سَحَابة صَيفْ |•°¬


    الثلاثاء, 14 أغسطس/آب

    مسقط- الرؤية
    -

    طالب بتحرير المخالفات لغير الملتزمين بقانون حماية المستهلك
    قام سعادة الدكتور سعيد بن خميس بن جمعة الكعبي رئيس الهيئة العامة لحماية المستهلك صباح أمس بزيارة سوق الموالح المركزي للخضروات والفواكه، يرافقه عدد من المسؤولين بالهيئة، وذلك في إطار متابعة الهيئة لكافة الاستعدادت لاستقبال عيد الفطر المبارك والوقوف على مدى توافر السلع ومستويات الأسعار خلال هذه الفترة.
    والتقى سعادته عدداً من التجار والمستهلكين، وقام بمتابعة أداء اختصاصيي ضبط السلع المتواجدين بالسوق. وشهدت الجولة لقاءات بين سعادته وعدد من تجار الخضروات والفواكه؛ حيث حثهم خلالها على توفير السلع بالأسعار المناسبة للمستهلك دون استغلال، مشدداً على أهميّة الاعتدال في تحديد الأسعار وعدم المغالاه، وأهميّة مراعاة توفير الخضروات والفواكه وفق أسس التخزين السليم و تقديم أسعار تنافسية للمستهلكين.
    كذلك التقي سعادته ببعض المستهلكين بالسوق واستمع إلى ملاحظاتهم واقتراحاتهم حول السلع والأسعار، حيث وجههم إلى التعاون والتواصل مع الهيئة العامة لحماية المستهلك من خلال خط المستهلك أو وسائل التواصل الأخرى، وموافاة الهيئة أولاً بأول بملاحظاتهم وشكاواهم.
    وتضمنت جولة سعادة رئيس الهيئة وعدد من المختصين المرافقين الوقوف على الاسباب التي تؤدي لارتفاع أسعار بعض السلع أحياناً، وذلك لوجود أسباب تتعلق بالظروف التي تحيط ببلد المنشأ، وكذلك ازدياد الطلب على هذه السلع من الدول الخليجية التي تعتمد على الاستيراد بنسبة كبيرة جداً، وما اوضحه بعض التجار من التأثير الكبير للأوضاع الأمنيّة في سوريا على أوضاع سوق الخضروات والفواكه، وكذلك تأثيرها على الاستيراد من تركيا ولبنان باعتبار سوريا معبرًا للناقلات، وما تشهده سوريا حالياً يؤدي إلى قلة المصدر بالاضافة إلى ارتفاع تكلفة التأمين والمخاطر الناجمة عن الأزمة.
    ووجّه سعادته مفتشي الهيئة المتواجدين بالسوق نحو العمل على مدار الساعة ومتابعة الأسعار وتحرير المخالفات لكل من يقوم باستغلال المستهلك والتلاعب بالاسواق، مؤكداً أهمية تضافر جهود كل الجهات الحكومية والخاصة لتحقيق الاستقرار في الأسواق.

     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة