«مرور دبي»: تركيب 50 راداراً متطوراً في أكتوبر

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏8 أوت 2012.

  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    البيان
    08/08/2012

    قال العقيد سيف مهير المزروعي مدير الإدارة العامة لمرور دبي بالإنابة إن الادارة تعتزم تركيب نحو 50 رادارا جديدا على التقاطعات المختلفة في دبي مطلع اكتوبر المقبل، خاصة تلك الموجودة في المناطق الجديدة، وعند اماكن عبور المشاة.
    وقال العقيد المزروعي في تصريحات صحافية إنه خلال الشهرين المقبلين سيكون هناك تغطية كاملة لكافة تقاطعات الإمارة بأجهزة رادار متطورة للغاية تضبط المتجاوزين في قطع الإشارة الحمراء ومتجاوزي السرعة عند التقاطعات.
    وأشار المزروعي الى ان الادارة العامة لمرور دبي رصدت خلال العام الحالي وقوع عدد من الحوادث المرورية القاتلة عند بعض التقاطعات الحديثة الانشاء بسبب التوسعات العمرانية، مشيراً إلى انه جارٍ العمل حاليا على اتخاذ الاجراءات المطلوبة لتوريد وتركيب اجهزة الرادار، وذلك بالتنسيق مع هيئة الطرق والمواصلات.
    وأوضح المزروعي ان اجهزة الرادار الجديدة تتميز بإرسال المخالفات في نفس لحظة ارتكابها الى الادارة العامة لمرور دبي من خلال الربط الالكتروني بينها وبين النظام الالكتروني، وبالتالي إشعار المخالف برسالة نصية قصيرة في نفس لحظة ارتكابه المخالفة أوتوماتيكيا.
    ونوه الى ان مشروع التجهيز لتركيب هذه الاجهزة جاهز بنسبة 90 % ويتوقع تركيبها مع بداية شهر اكتوبر المقبل.
    واشار مدير الادارة العامة للمرور بالإنابة الى ضرورة التزام السائقين بالسرعات المقررة وعدم تجاوز الاشارة الحمراء، تجنبا لمزيد من المخالفات، ومنوها الى ان تلك الاجهزة الجديدة هدفها الحد من الحوادث المرورية وتحقيق مزيد من الردع للسائقين المتهورين.
    دراجات هوائية
    من ناحية اخرى اكد العقيد سيف المزروعي ضبط 13 ألف دراجة هوائية قام اصحابها بقيادتها على الطرق الخارجية، والتي تزيد سرعتها عالى 80 كيلو متراً في الساعة، ومن بينها شارع الشيخ زايد، وشارع الامارات، في الفترة من منتصف مايو وحتى نهاية يوليو الماضي.
    واضاف ايضا ان قيادة الدراجات الهوائية على الطرق الرئيسية تعامل معاملة المشاة الذين يعبرون الطرق من الاماكن غير المخصصة لعبورهم، وبالتالي تفرض غرامة مالية الى جانب مصادرة الدراجة على الفور، منوها في هذا الصدد بأنه لا يعقل ان يقوم شخص بقيادة دراجة على شارع الشيخ زايد ثم يقوم بحملها محاولا العبور بها الى الطرف الآخر، وسط السرعات الموجودة على الشارع، مؤكدا ان هذا الامر يعرض حياته وحياة قائدي المركبات القادمين لخطر كبير، وقد يتسبب في حوادث مريرة.
     

مشاركة هذه الصفحة