كميات اللحوم المتوفرة في الأسواق تكفي احتياجات المستهلكين خلال رمضان والعيد

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة حكاية روح, بتاريخ ‏5 أوت 2012.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. حكاية روح

    حكاية روح ¬°•| سَحَابة صَيفْ |•°¬

    مصدر لـ"الرؤية": كميات اللحوم المتوفرة في الأسواق تكفي احتياجات المستهلكين خلال رمضان والعيد

    الأحد, 05 أغسطس/آب 2012 07:25


    [​IMG]

    الرؤية - ربيعة الحارثية
    -
    تنسيق بين كافة الجهات لتلبية الطلب المتزايد أثناء فترات الذروة
    قال مصدر مسؤول بغرفة تجارة وصناعة عمان إن الكميات المطروحة من اللحوم تكفي احتياجات المستهلكين خلال شهر رمضان وعيد الفطر المبارك، لافتا إلى أن هذه اللحوم يتم بيعها في الأسواق المحلية والمجمعات بمختلف محافظات السلطنة.
    وكشف المصدر في تصريحات لـ"الرؤية" أنه من المقرر أن يتم زيادة هذه الكميات المطروحة في الأسواق خلال الأيام المقبلة. وأكد المصدر -الذي فضل عدم نشر اسمه- ضمان عدم حدوث نقص في الأسواق، لافتا إلى أنه في الوقت الحالي يتم تلبية حاجة الأسواق الموجودة، بالإضافة إلى أن كميات كبيرة ستتوفر لأجل سد احتياجات المواطنين من اللحوم، وخفض أسعارها. وأوضح أن أسواق اللحوم ستتوافر فيها كميات كبيرة وعالية من مختلف اللحوم، حيث إن الطلب على اللحوم خلال فترة العيد دائما يتزايد، والكمية المتوفرة تكفي لسد كافة احتياجات المستهلكين مع عدم وجود نقص.
    وشاركت غرفة تجارة وصناعة عمان في عدة اجتماعات بشأن توفير اللحوم في شهر رمضان الكريم وعيد الفطر، ممثلة في سعادة خليل بن عبدالله الخنجي رئيس مجلس إدارة الغرفة، والشيخ عبدالله بن سالم الرواس عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان رئيس فرع الغرفة بمحافظة ظفار، وذلك من أجل بحث تأمين وفرة اللحوم خلال شهر رمضان وعيد الفطر.
    وتم عقد الاجتماع الأخير الموسع الذي شارك فيه أيمن بن عبدالله الحسني نائب رئيس الغرفة، حيث ترأس الاجتماع سعادة الدكتور إسحاق ابن أحمد الرقيشي وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للزراعة، وبحضور سعادة المهندس وكيل وزارة التجارة والصناعة للتجارة والصناعة، وسعادة الدكتور رئيس الهيئة العامة لحماية المستهلك، بهدف توفير اللحوم في الأسواق خلال شهر رمضان وعيد الفطر، وتسهيل الإجراءات للشركات الراغبة للاستيراد، في ذلك اتخذت الغرفة عدة تدابير منها: قيامها بالتنسيق مع تجار الترانزيت وموردي الأغنام الصومالية في محافظة ظفار فيما يتعلق بتوفير الحيوانات في الأسواق المحلية للمستهلكين خلال شهر رمضان المبارك، وقيام وزارة التجارة والصناعة بالتنسيق مع الطيران العماني فيما يتعلق بتسهيل وتخليص اللحوم المذبوحة القادمة عن طريق الطائرات، والتنسيق مع الشركة الوطنية للعبارات لتسهيل عملية نقل اللحوم والحيوانات الحية من محافظة مسندم، وقيام وزارة الزراعة والثروة السمكية بالسماح للمؤسسات والشركات العاملة في مجال استيراد الحيوانات الحية من دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية إيران للاستيراد، حيث سمح لهم باستيراد الحيوانات دون تحديد لسلالة أو جنس، والحجر على الحيوانات في مزارعها، وبالنسبة للاستهلاك الشخصي فإن الوزارة سمحت باستيراد الحيوانات الحية من دولة الإمارات العربية المتحدة كحد أقصى خمسين رأسا من الأغنام والماعز، وخمسة رؤوس من الأبقار حتى عيد الأضحى المبارك وفق ضوابط ومعايير معينة.
    أما بالنسبة للكميات التي ستطرح خلال الفترة المحددة فهي كميات كبيرة، حيث إن الإجراءات التي اتخذت والتسهيلات التي منحت للشركات الراغبة في الاستيراد والتجار وموردي الاغنام سينتج عنها وفرة اللحوم في شهر رمضان وعيد الفطر المبارك، إضافة إلى انخفاض أسعارها حيث ستشهد توفراً وحضوراً في الأسواق وبالتالي زيادة الإقبال عليها.
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة