مجلس الوزراء يستعرض المطالب التنموية ويحث على تقديم برامج باحتياجات المحافظات

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏5 أوت 2012.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    مجلس الوزراء يستعرض المطالب التنموية ويحث على تقديم برامج باحتياجات المحافظات

    Sun, 05 أغسطس 2012
    [​IMG]


    ناشد الشباب لقبول العمل في كافة القطاعات الحكومية و الخاصة -
    إجراء تقييم دوري عن أداء المديريات والدوائر التابعة للوحدات -
    تعزيز الشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص باعتباره شريكا أساسيا في التنمية -
    العمانية: أصدر مجلس الوزراء بيانا بشأن نتائج اجتماعاته خلال شهر يوليو 2012 م فيما يلي نصه..
    تجسيدا للرؤية الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بإعطاء أقصى درجات الاهتمام بالمواطن في كافة أرجاء السلطنة، وتوفير وتسهيل الخدمات المقدمة له، لتمكينه من التعاطي مع احتياجاته في كل مرحلة.. استعرض مجلس الوزراء خلال شهر يوليو 2012 م عددا من المواضيع والفعاليات المختلفة، حيث توصل بشأنها الى عدد من القرارات والخطوات الإجرائية.. وهي على النحو التالي:
    .. تحقيقا لمزيد من النماء والتطور وصولا بالخدمات إلى كل بقعة من هذا البلد المعطاء، استعرض المجلس جملة من المطالب التنموية بالمحافظات، وحث الجهات على التقدم للمجلس ببرامج محددة لطبيعة تلك الاحتياجات وفق تقييم عملي يحدد أولوياتها في كل مرحلة سواء من خلال الخطة الحالية أو القادمة، فقد أكد المجلس على ضرورة قيام المسؤولين بالمزيد من زيارات العمل للمناطق من أجل الاطلاع عن كثب على سير برامج التنمية ومتطلبات الأهالي لتعزيزها وموافاة المجلس أولا بأول بحصيلة تلك اللقاءات مع المعنيين في المحافظات، بالإضافة الى اجراء تقييم دوري عن أداء المديريات والدوائر التابعة للوحدات في تلك المناطق ومدى تعاطيها مع البرامج الموضوعة.
    .. وفي إطار استعراض المجلس لمجالات التعاون بين الحكومة والقطاع الخاص، تم التوصل إلى أهمية تعزيز الشراكة بين الجانبين باعتبار أن القطاع الخاص شريك أساسي في التنمية الشاملة، ويعول عليه في تعزيز دوره لاستيعاب الكوادر الوطنية وتأهليهم للعمل، وبالتالي إشراكهم في دفع عجلة التنمية نحو آفاق أرحب وأوسع، وبما أن المشاريع الانتاجية بطبيعتها تستهدف توظيف المزيد من القوى العاملة الوطنية فإن الحكومة سوف تفسح المجال أمام القطاع الخاص للمشاركة في تلك المشاريع التي تحقق ذلك الهدف.
    .. وفي اطار ما يحظى به قطاع التوظيف من اهتمام، فقد تدارس المجلس التقارير المختلفة حول الباحثين عن عمل وسير عملية إلحاقهم بالقطاعين الحكومي والخاص حيث تم تكليف اللجنة الاقتصادية المنبثقة عن المجلس للقيام ببلورة البرامج المطروحة للتعاطي مع هذا الشأن وسيواصل المجلس تقييمه لهذا الجانب ومن خلال اطلاع المجلس على التقارير المختلفة المتعلقة بالباحثين عن عمل تبين ان هناك عزوفا ما من قبل بعض الشباب عن العمل في القطاع الخاص و الاتجاه الى القطاع الحكومي و هذا ما يشكل احد التحديات التي تواجه الحكومة في عملية التوظيف ناهيك عن تاثير ذلك على سير التنمية الشاملة و اضطرار القطاع الخاص للاعتماد على المزيد من الأيدي العاملة الوافدة لذا فان المجلس يناشد ابناءنا الشباب لقبول العمل في كافة القطاعات سواء الحكومية او الخاصة علما بان هناك جهودا حثيثة مستمرة من الحكومة في تهيئة الظروف المناسبة للعمل في تلك القطاعات.
    بحث المجلس ظاهرة التوقف عن العمل في بعض مواقع الانتاج بحجة أن هناك مطالب للعاملين فيها، وعلى الرغم من أن المطالبة تعتبر أمرا مشروعا إلا أن الطرق التي يعبر عنها حيال ذلك يجب أن تأخذ المسار المناسب الذي يؤدي إلى تحقيق مصلحة كافة الأطراف ولا يؤثر على الإنتاجية التي قد تنعكس سلبا على الاقتصاد وسير عجلة التنمية، علما بأن المطالب بطبيعتها تأخذ بعض الوقت لتلبية الممكن منها وهو ما حدث في الكثير من المجالات.
    وإيمانا بأهمية توازن واستقرار أسعار السلع الغذائية، اطلع مجلس الوزراء على تقرير لجنة الأمن الغذائي والإجراءات المتخذة من جميع الجهات المعنية، حيث أكد على أهمية تحديد السلع التي تمثل عمادا ضروريا للأمن الغذائي في السلطنة وتحديد النسبة اللازم الاحتفاظ بها كاحتياطي للاستهلاك المحلي.. وقد وجه المجلس بسرعة إنجاز ما تشرف على تنفيذه الجهات الحكومية من مشاريع الأمن الغذائي في خطة التنمية الخمسية الثامنة ومتابعة ذلك، مؤكدا على آليات مراقبة الأسواق وضبط حركة الأسعار بما يكفل تفعيل قانون حماية المستهلك، كما اطلع المجلس أيضا خلال اجتماعاته على الجهود المبذولة فيما يخص استقرار أسعار الأسماك واللحوم، بحيث تكون في متناول أيدي المواطنين والمستهلكين، مع الاهتمام باستقرار أسعار الحشائش تعزيزا للثروة الحيوانية.
    وسعيا من الحكومة للتيسير والتخفيف على المواطن أقر المجلس تخفيض رسوم استخدام الأراضي الزراعية.
    ومتابعة لتنفيذ المشاريع المعتمدة، فقد تدارس المجلس أسباب تأخر إسناد بعض المشاريع مؤكدا على أهمية إعطاء الأولوية في المناقصات للمشاريع التنموية والخدمية ذات الطبيعة العاجلة وسوف يواصل مجلس الوزراء تدارس هذا الموضوع مع مجلس المناقصات الذي أبدى استعداده للتعاون في هذا الجانب.
    وفي إطار السمعة الطيبة التي يحظى بها الطيران العماني على الصعيد الدولي ونظرا لمتطلبات هذا القطاع الهام فإن الحكومة سوف تقوم بدعمه لتعزيز قدراته في تقديم المزيد من الخدمات والتسهيلات الداخلية منها والخارجية.ولتقديم وتيسير الخدمات الحكومية والإلكترونية وتسريع إنجاز الخدمة للمستفيد وتفاديا للازدواجية والتكرار في قواعد البيانات والمعلومات فقد اعتمد مجلس الوزراء ضوابط تطبيق الحكومة الإلكترونية وتعميمها على كافة الجهات الحكومية.
    وتفعيلا لدور الأندية وتعزيزا للروح الوطنية التي تربط الفرد بمجتمعه تاريخيا وقيميا وثقافيا أقر المجلس انضمام النادي العلمي بالسلطنة إلى رابط الأندية المنتسبة إلى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو).
    وفي إطار التواصل الحضاري مع العالم أقر مجلس الوزراء إقامة معرض متنقل بأشهر اللغات العالمية عن دور العمانيين في الحضارة الاسلامية والإنسانية على مر العصور
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة