قصة للزمن أحداث بقلمي من تأليفي الجزء الاول

الموضوع في ',, البُريمِي لِلقِصَص والرِوَايات ,,' بواسطة روح الانشاد, بتاريخ ‏12 جويليه 2012.

  1. روح الانشاد

    روح الانشاد ¬°•| عضو جديد |•°¬


    المقدمة
    للزمن أحداث قصة اجتماعية من واقع المجتمع ولكل إنسان حدث ولكل مشاهد حدث ، قصة محمد الفتى قصة مليئة بالإحداث وللزمن أحداث يمر بها كل إنسان ..
    تبدأ أحداثها:
    تزوجت أم محمد من أبو محمد ورزقت منه بطفل والطفل هو محمد الفتى يبلغ من العمر آنذاك 6 سنوات وبعدها توفي أبو محمد وترك ابنه محمد ووالدته تاركا لهم منزلا هو ملكهما ، أم محمد وحيدة لا يوجد لديها لا أم ولا أب سوى أخيها جاسم الطماع ، بعد وفاة أبو محمد قال جاسم لأخته ما رأيك يا أختي أن تسكنين في منزلي وأنا سوف أتحمل مصاريفكم المادية ، للعلم أن أبو محمد ترك لهم المنزل وكان أبو محمد لا يعمل وكان يصرف على أم محمد وأبنه من صيد الأسماك ، أخيها جاسم كانت خدعته يريد أن يبيع منزل أخته ويستفيد منه في تجارته في الأسهم ، وافقت أم محمد وأقامت معه في منزله ، أما عن شخصية زوجة جاسم هي قاسية القلب شريرة لا تحب أحدا سوى نفسها أما جاسم الخال يخاف من زوجته ، وكانت الخدعة من تدبير زوجة جاسم ، زوجة جاسم كرمت أم محمد والمقابل بيع المنزل التي تمتلكه أم محمد ، وفي يوم من الأيام فاتح جاسم أخته أم محمد عن موضوع بيع المنزل وأم محمد اطمأنت ووافقت ، المعاملة التي تلقتها أم محمد انتهت مدتها عند بيع المنزل ، جاء موعد بيع المنزل وباع جاسم منزل أم محمد واستلمت أم محمد المبلغ ، وذات يوم دبر جاسم هو وزوجته كذبة صدقتها أم محمد قال جاسم لأخته البنك سوف يبيع منزلي في المزاد إذا لم أسدد المبلغ أم محمد صدقت هذه الكذبة وأعطت أخيها وبقي عندها القليل من المال لكي تصرف على نفسها وولدها ، بعد هذه الكذبة تغيرت معاملة جاسم وزوجته ويعاملونها بقسوة هي وأبنها محمد ، في يوم من الأيام آتى صديق جاسم إلى المنزل ورأى صديق جاسم أم محمد وقد أعجب بها وتقدم لخطبتها ووافقت والسبب المعاملة القاسية التي تتلقاها من جاسم وزوجته ، وكان شرط أم محمد أن أبنها محمد أن يقيم معها وكان عمر محمد 10 سنوات ، تمر الأيام والشهور والسنوات وعاشت أم محمد مع الزوج الجديد وأنجبت منه بنتين ، كانت معاملة الزوج وكان يدعى أحمد لأم محمد وأبنها قاسية فهو لا يشتري لمحمد الملابس وكان يفضل بناته عنه أما أم محمد فهي كانت تشتري لأبنها محمد الملابس ومصاريفه الشخصية وكان مصدرها من بيع المنزل ، تمر الأيام والشهور والسنوات وأصبح محمد يبلغ من العمر 12سنة في هذا السن تعرف محمد على أصحاب السوء ورافقهم وذات يوم خرج محمد مع أصحاب السوء وكان الوقت فترة المساء قال أحد أصحابه وهو من أصحاب السوء هل تريد المال يا محمد أجابه محمد نعم أريد ومن اين قال له لا تسألني هيا اذهب معنا وسوف تعرف عندما وصلوا عند محل الهواتف النقالة توقفوا قال احدهم لمحمد سوف نسرق الأجهزة النقالة ونهرب هل أنت جاهز يا محمد رد عليه قائلا وهو لا يعلم ما يفعل ، فيما بعد دخلوا محل الهواتف النقالة وتمكن أحدهم من سرقت صاحب المحل وسرق بعض الأجهزة وهرب الجميع وبقي محمد وأمسك به وكان محمد اصغر سنا وهم كانت أعمارهم 20-21سنة وهو كان عمره 12 سنة صاحب المحل استدعى الشرطة وتم القبض على محمد الفتى وحولت قضيته إلى النيابة العامة ثم علمت أم محمد بالخبر وترجت صاحب المحل أن يتنازل عن حقه هو رافض التنازل ، أما زوج أم محمد قال لها لن تذهبي إلى ابنك محمد دعيه يأخذ جزاءه ، ثم حولت القضية إلى المحكمة وحكم على محمد الفتى بالسجن لمدة سنة واحدة ، سجن وهو يبلغ من العمر 12 سنة ، حول إلى السجن المركزي قسم الإحداث .. انتظرونا في قصة للزمن أحداث الجزء الثاني ... قريبا


    اسم القصة " للزمن أحداث "


    تأليف " روح الانشاد"
     
  2. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    أخي الفاضل روح الإنشاد ،
    أرحب بك بدايةً، وسعيدة لانضمامك
    يبدو أنك ستنضم لركب المبدعين هنا
    هذا واضح من خلال القصة الرائعة التي هي من فيض إبداعك
    ،

    لي عودة لقراءتها ،
    وأهلا بك يا مبدع


     
  3. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    ننتظر التكملة لنر كيف هي نهاية هذه العائلة المنكوبة، وكما قالت ود نأمل أن تكون من الذين سيسطرون حروفهم في جنبات هذا المكان، بارك الله فيك
     
  4. اسْتثنَآأإآئيَـہ

    اسْتثنَآأإآئيَـہ ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬

    قد يخوننا التعبير هنا فـقد تعثر القلم
    تبعثرت الكلمات
    وتاه الحرف في بحر القسوه والضياع
    احدث مؤلمه
    ولكن لدي الثقه بأن قلمك قادر على تغيير مجرى الآحداث
    ابدعت فـ طرحك
    كلنا شوق لمتابعت التتمه
     

مشاركة هذه الصفحة