إنجاز 60% من تنفيذ المرحلة الأولى لتطوير سوق صحم

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏4 جويليه 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    إنجاز 60% من تنفيذ المرحلة الأولى لتطوير سوق صحم


    صحم ــ الزمن:
    قام حمد بن سليمان الغريبي وكيل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه لشؤون البلديات الإقليمية أمس بزيارة تفقدية لمتابعة مشروع أعمال التطوير بسوق صحم المرحلة الأولى والتي بلغت نسبة الإنجاز بالمشروع فيها ما يقارب 60% ومن المتوقع أن ينتهي العمل بالمرحلة الأولى نهاية العام الجاري.
    ويعد مشروع أعمال التطوير بسوق ولاية صحم من المشاريع الحيوية التي تنفذها الوزارة في مجال تطوير الأسواق التقليدية العمانية بما يتماشى مع التطور العمراني الذي تشهده السلطنة حيث يشتمل المشروع على بناء وحدات خدمية لسوق الخضراوات والفواكه وسوق الأسماك وسوق المواشي والأعلاف بالإضافة إلى المرافق الخدمية الأخرى.
    وتتضمن المرحلة الأولى من تنفيذ مشروع سوق صحم إنشاء المرافق الخدمية لسوق الأسماك تشمل منصات لبيع الأسماك وتقطيع الأسماك بالتجزئة وبالجملة ، كما وتصميم سوق الأسماك على مصنع للثلج بهدف الحفاظ على سلامة وجودة الأغذية ، بالإضافة إلى مواقع للتخزين والتبريد ومناطق للتحميل والتعبئة وقد روعي في تصميم سوق السمك عدد من الآليات والمواصفات الصحية والبيئة المعتمدة لتصميم أسواق بيع الأسماك، كما يتضمن السوق مكاتب للرقابة الصحية من أجل تعزيز الرقابة الغذائية ومكاتب للإشراف على سير العمل بالسوق بالإضافة إلى وجود وحدة صحية لضبط الجودة الغذائية وضمان سلامة المنتجات والمعروضات بهدف الحفاظ على صحة المجتمع، كما يحتوي سوق الأسماك على ممر مؤد إلى سوق الخضراوات والفواكه لتسهيل حركة التنقل.
    كما تشمل المرحلة الأولى لتطوير سوق صحم أيضاً إنشاء سوق المواشي والأعلاف وقد تم تصميم السوق ليتضمن منطقتين إحداهما لبيع المواشي والمنتجات الحيوانية الأخرى ، وكذلك بيع المنتجات الزراعية والأعلاف بالإضافة إلى أماكن للتخزين ومواقع لحفظ المنتجات الزراعية والحيوانية، كما يحتوي سوق المواشي والأعلاف على وحدات للرقابة الصحية الإدارية من أجل تعزيز الجوانب الصحية والوقائية لزوار السوق ومرتاديه.
    جدير بالذكر أن تنفيذ المشروع يأتي بهدف دعم المقومات الخدمية بالولاية وتماشيا مع الخطة الاستراتيجية التي تتبعها وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه في مجال تنفيذ المشاريع التنموية وتعزيز الخدمات البلدية، حيث تواصل الوزارة تنفيذ المشاريع في مختلف محافظات السلطنة وذلك وفق رؤية واضحة آخذة في الاعتبار الآفاق المستقبلية ضمن خطة عمل متكاملة تنسجم مع الجهود المتواصلة والهادفة إلى مواكبة التطور العمراني الذي تشهده السلطنة.

     

مشاركة هذه الصفحة