أكثر من سبعة الآلف زائر لمحمية جزر الديمانيات

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏4 جويليه 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    أكثر من سبعة الآلف زائر لمحمية جزر الديمانيات


    مسقط ــ الزمن:
    بلغ عدد زوار محمية جزر الديمانيات الطبيعية حتى منتصف العام الجاري (7267) زائراً حسب إحصائيات وزارة البيئة والشؤون المناخية، وذكر المهندس عمران بن محمد الكمزاري – أخصائي محميات طبيعية أول بالمديرية العامة لصون الطبيعة بأن الهدف من تلك الزيارات هو التعرف على المعالم البيئية سواء كانت برية أو بحرية، حيث تعتبر محمية جزر الديمانيات الطبيعية من أوائل المحميات الطبيعية المعلنة في السلطنة وذلك وفقا للمرسوم السلطاني رقم (23/1996)، وتعد هذه المحمية مخزونا استراتيجيا للدولة فيما يخص الكائنات البحرية والطيور، حيث يتم حماية الأنواع النادرة والمهددة بالانقراض بالإضافة إلى المحافظة على التوازن البيئي الطبيعي، وتعزيز التنمية المستدامة للأجيال القادمة.
    وأشار الكمزاري إلى أن فئات الزائرين للمحمية تختلف وتتعدد أعمارها وجنسياتها، وتتراوح أنواع الزيارات ما بين الزيارات العلمية والبحثية والزيارات الترفيهية، وتلتقي في هدف مشترك يتمثل في التعرف على مناطق السلطنة ومعرفة مواردها الطبيعية، وتعد هذه الجزر مناطق حماية آمنة ذات أهمية وطنية وإقليمية، حيث تعشش فيها الطيور البحرية بكثافة عالية، كما تتفرد الجزر باحتوائها على المواقع الملائمة لتعشيش طيور العقاب النساري والصقر الأسخم، بالإضافة إلى لجوء مجموعة كبيرة من سلاحف الشرفاف للتعشيش فيها، وتعد جزر الديمانيات الطبيعية آمنة نسبياً غير متضررة وتكثر فيها الشعاب المرجانية المتنوعة.
    وذكر الكمزاري بأنه تم استخراج العديد من تصاريح زيارة المحمية لجهات ومؤسسات علمية لأغراض بحثية نذكر منها جمع عينات إحيائية لرصد التنوع البيولوجي وتركيب أجهزة التتبع عبر الأقمار الصناعية للسلاحف البحرية. وهناك العديد من الأنشطة الترفيهية التي تمارس في محمية جزر الديمانيات الطبيعية نذكر منها على سبيل المثال الصيد الترفيهي والتخييم حسب الإرشادات المعلنة.
    وعن أهداف إقامة محمية جزر الديمانيات الطبيعية ذكر المهندس عمران الكمزاري أهمها هو الحفاظ على المحمية في وضعها الطبيعي وتقييد الاستغلال المفرط للثروات البحرية، هذا بالإضافة إلى حماية المناطق ذات المناظر الطبيعية سواء كانت بحرية أو برية، وتنفيذ قاعدة معلوماتية للمحمية لسهولة بناء القرارات والأحكام، وضمان تعشيش السلاحف البحرية والطيور، وتوفير حماية خاصة لمناطق الشعاب القيمة أو المعرضة للتهديد والقيام بنشاطات تتعلق بالبحث والمراقبة والتقييم بالتعاون مع المؤسسات العلمية الوطنية والعالمية، وتجدر الإشارة إلى دور المجتمعات المحلية وضرورة التعاون معها وإشراكهم في اتخاذ القرارات لتعزيز المنافع الاقتصادية والثقافية. كما أن هناك رقابة مستمرة للموارد الطبيعية بالمحمية للحد من حالات العبث والتدهور، ورصد ومتابعة الموائل الطبيعية للأحياء الفطرية والحفاظ عليها من الاستخدام الجائر في ظل التنوع الفريد الذي تتميز به المحمية وذلك من خلال تعيين مشرفي محميات ومراقبي حياة فطرية حيث تم إخضاعهم بدورات تدريبية مختلفة كدورات الغوص ودورة الضبطية القضائية وتزويدهم بقارب مجهز بأحدث التقنيات ودراجات مائية سريعة لتسهيل مرورهم بين الجزر ومراقبة المخالفين، لضمان أداء عملهم بكفاءة عالية.
    الجدير بالذكر أن محمية جزر الديمانيات الطبيعية تحتل مساحة (203) كيلومترات مربعة من البحر وقاع البحر وتشمل الجزر التسع والصخور والشعاب والمياه الضحلة البعيدة عن الشاطئ على بعد يتراوح ما بين (16-18) كيلومتراً من الشاطئ الممتد من ولايتي السيب إلى بركاء.
     

مشاركة هذه الصفحة