"غايتنا....مجتمع خالٍ من المخدرات": 3 آلاف مدمن عُماني حتى نهاية 2011

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏2 جويليه 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    "غايتنا....مجتمع خالٍ من المخدرات": 3 آلاف مدمن عُماني حتى نهاية 2011



    صلالة ــ الزمن:
    بلغ عدد المقيدين بالسجل الوطني لحالات الإدمان في السلطنة وحتى نهاية 2011م حوالي ثلاثة الآف حالة ما بين مدمن على المخدرات أو على المؤثرات العقلية .
    ونظمت وزارة الصحة متمثلة باللجنة الوطنية لشؤون المخدرات والمؤثرات العقلية احتفالاً باليوم العالمي لمكافحة المخدرات والذي يصادف السادس والعشرين من يونيو من كل عام تحت شعار "غايتنا....مجتمع خالٍ من المخدرات".
    وشاركت السلطنة قريناتها من دول العالم بهذا الحدث المهم، حيث قامت اللجنة الوطنية لشؤون المخدرات والمؤثرات العقلية بالاعداد لهذا اليوم وتحضير برنامج خاص لمكافحة المخدرات في السلطنة ومناقشة واقعها والتحديات المستقبلية.
    وأكد الدكتور محمد بن سيف الحوسني وكيل وزارة الصحة للشؤون الصحية أنه خلال عام كامل ابتداء من يوم الاحتفال ستقام العديد من الفعاليات والنشاطات في جميع مناطق السلطنة تتمثل في المهرجانات الخطابية والندوات والأمسيات الشعرية والمعارض التوعوية التي تهدف إلى رفع وعي المواطنين كي يقوم كل فرد من أفراد المجتمع بدوره من أجل التصدي لهذه الآفة الخطيرة.
    وأصدرت عُمان قانون مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية عام في1999م وقد أشتمل على (72) مادة متعلقة بالجوانب التنظيمية والوقائية والعلاجية والعقوبات وعلية فقد تم إنشاء اللجنة الوطنية لشؤون المخدرات والمؤثرات العقلية والتي تمثل فيها العديد من الجهات ذات العلاقة.
    وكان مصدر مسؤول بشرطة عمان السلطانية بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات والمؤثرات قال مؤخرا ان الإدارة العامة نفذت حملة مداهمات لعدد من أوكار المروجين والمتعاطين للمواد المخدرة في العديد من المواقع في محافظة مسقط تم خلالها القبض على (76) شخصاً، وضبط بحوزتهم كمية من المواد المخدرة وأدوات للتعاطي.
    إلى ذلك قال النقيب سليمان بن سيف التمتمي من الإدراة العامة لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية أن الإدمان مرض مزمن ينتكس فيه المريض عدة مرات ويحتاج إلى معالجات متكررة حتى يتمكن من الامتناع عن المواد المخدرة وتسعى شرطة عمان السلطانية لوضع حلول سريعة وناجحة لمعالجة الإدمان على المواد المخدرة.
     
  2. انسياب حرف

    انسياب حرف ¬°•| أمْيِرةُ الْحًرفِ |•°¬

    يــــــا أرحم الراحمين !! ، أولهذه الدرجة !!!!!!!!
    فعلًا أمر يثير العجب
    3 آلاف مدمن ، عدد ليس بقليل !
    لا أدري فعلاً كيف لا يفكرون بأنفسهم أولاً
    ومن ثم بعائلاتهم وآبائهم
    فعلًا .. لا أجد ما أكتبه ، وحمدًا لله على كل حال



    شكرًا لكِ على هذا الطرح أختي الفاضلة
     

مشاركة هذه الصفحة