أيعود إلى نفسي الآنسآن،،

الموضوع في ',,البُريمِي لـ الَخِواطر المنقولة' بواسطة أم حمودي, بتاريخ ‏28 جوان 2012.

  1. أم حمودي

    أم حمودي ¬°•| مُشرفة Our Cafe |•°¬

    وحياتي ..لا ادري ..
    اشجان ,
    وتدق تدق وترعبني
    واحاول عبثا ..لا جدوى
    واحاول من طي النسيان ...
    ان افتح اجفان عيوني ..
    اتململ ..في حضن الاحزان,
    واعود ..كأني ..
    لا عينان...
    لا ذكرا ..
    لا لست بأنسان
    وتدق ..تدق وتفزعني
    وازيح بوهن يسحقني
    واحرك اغطية الماضي ..
    اغطية ..كوماها السجان
    وهباء ...
    تضيع محاولتي ..
    وكأن الدنيا ..هب صمتي
    وهي قطعة صلب ..او ثلج ..
    في ..عافة الغربان
    واتجمد ...
    قد تجمدت اوصالي ..
    من ماضي الازمان ,
    واذا ما عادت لى الدقات
    وبلحظه صحو ..او لحظات اتساءل ..
    اتراني انسان
    وتدق تدق بل وجل
    بأصبع قدر اعرفه .. بأظافر قلق ..في تحنان
    واكاد الملم اطرافي
    واكاد ..اقوم الى بابي
    في شوق يشمخ في الوجدان
    اثقال تغصب ..تصفعني
    تغمرني ..تقتل بي شوقي ..
    وتطيح بحسي ..لنسيان
    وتعود تدق بلا امل
    دقات تقطع اوصالي
    وتذيب بأنفاسي الاحزان
    لكن الوهن يهاجمني
    وبأعماقي ..يتهددني
    احيا
    لا احيا
    في ازمان
    وتدق ...تدق بلا تعب
    وانا في الركن بزاويتي
    مسلوب القوة ... والايمان
    اخذتني ..احداث الماضي ..
    من نفسي ..اخذت الاشجان
    فبربك دق بلا ملل
    فعساي اعود الي نفسي .. ويعود الى نفسي الانسان

    خواطر سجين فلسطسيني
    نشرت 1987 للي كرنيك في مجله الشرق



    [​IMG]
     
    آخر تعديل: ‏28 جوان 2012
  2. نور القلوب

    نور القلوب ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬



    أشكر فنج خيتووو كلمات رائعه جدا ومؤثره

    تقبلي مروري...

     
  3. حكاية روح

    حكاية روح ¬°•| سَحَابة صَيفْ |•°¬

    رائعه ماشاء الله حركت تلك المعاناه بأعماقنا الكثير ،،
    يعطيج العفايه دموع ع الطرح الرائع ^^
    ،
    ودي وعبير وردي
     
  4. أم حمودي

    أم حمودي ¬°•| مُشرفة Our Cafe |•°¬

    هو ليس من عبق قلمي أخيتي مشكورين ع مروركم العطر
     
  5. مِـفآهيم ﭐلوفِـآ●∑™

    مِـفآهيم ﭐلوفِـآ●∑™ ¬°•| مشرفة سابقة |°¬

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    خاطره جميله جدا
    اعجبتني كثيرا
    شكرا لكِ اختِ دموع على النقل
    احترامي لكِ
     

مشاركة هذه الصفحة