1. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    شڱڑٵ ڵڲ ٱپې

    شيء غريب، لا أدري كيف أصفه؟ أهي الشفقة، أم الخوف على صغيره الذي أضناه وأضنى نفسه، أم رؤومة تجد سبيلها إلى قلبه فلا يملك معها صدا ولا دفعا، أم أن أبي يخاف أن يكون الزمان قد أقعده قبل أوانه، فشببنا عن الطوق؟

    ♣♠₫

    أحاسيس متباينة، لا طعم للفرحة فيها غير الوجل، وخلاصة ما أود قوله غاب في متاهي الأسى
    ♣♠₫ ♣♠₫
    عادته تلك لم تزل، يؤثر صغاره على نفسه، ويمتنع عن اللقمة كي يراها في في أطفاله، ولكنا أبي لسنا صغارا، وعبثا نقول له كفى كفى
    ♣♠₫ ♣♠₫
    ماذا أريد من أبي؟ وماذا يريد أبي مني؟
    ♣♠₫ ♣♠₫
    هل أريد أن أبني له بيتا مشيدا يقيه من غائلة الزمان، وكبر الشيخوخة؟ أم أريد أن أكون عصا في يده يتكؤ عليها، ويهش بها على من شاء، أم أريد أن أكون دثاره وعثاره، ولسانه وسمعه وعصبه وبصره؟
    ♣♠₫ ♣♠₫
    حيرة دونها مفاوز الخوف أن أعرف ماذا يريد، خشية أن أقرأ قلبه وعقله

    ♣♠₫ ♣♠₫

    وهئنذا نيفت على عمر من زماني أرى فيه أبي يهيؤ اللقمة، ويلف اللفة، ويخبص بيديه الشريفتين طعمة لوليده وقد هيأ زاده للرحيل.

    ♣♠₫ ♣♠₫
    ولكن أبي لا يدري أني به مشغول، ولحاله كليل، ويوم أن كان في غبشة الفجر، شامخا كالطود الأشم، يسعى للقمة الرزق وقد علاه المشيب، وتوخطت كفاه من تجاعيد الزمان، كدت من كمد أموت

    ♣♠₫ ♣♠₫
    أبي، أدري أنني في عينيك ذلكم الطفل الصغير، ولكن رفقا بك وبي، رفقا بحالك، ثق بأني وإن أطبقت شفتاي عن الحديث في حضرتك فإنني لن آلوا جهدا أن أكون حيث تريد


    شڱڑٵ ڵڲ ٱپې
    [​IMG]
     
    آخر تعديل: ‏22 جوان 2012
  2. في الصميم

    في الصميم ¬°•| خارج الخط |•°¬

    "شكرا لك أبي"
    رسالة من أب لإبنه ، رسالة بليغ أتت على لسان الإبن!!
    كلمات رائعة سطرتها أخي "أبو رسيل"!!
    أعجبني أسلوبك ف التعبير!!

    ننتظر المزيد من فيض قلمك!!

    تقديري!!
     
  3. حكاية روح

    حكاية روح ¬°•| سَحَابة صَيفْ |•°¬

    شكراً لك أبي ،، طرح من ذهب
    ،
    انتابني شعور غريب في نفسي وأنا اقرأ ،،
    رسالة حملت الكثير من المعاني الجمّه
    والعبارات القيمّه ،، سلاستك في الانتقال احببتها كثيراً ،،
    مبدع اخي كـ عادتك ،، اسأل الله ان يمده بالصحة والعافية ،،
    ،
    ودي وعبير وردي
     
  4. •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•

    •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦• ¬°•| فَخْرِ الْبُريْمِي |•°¬

    شكرا لك يا أبي

    فمن ياترى يسمو إلى منزلتك العظيمة ومكانتك الرفيعة فأنت كهامات السحب تبقى دائماً

    قلمك مميز أخي الكريم سعداء بتواجدك هنا

    ::::::::::::::::::::::::

    دمتم بخير
     
  5. Ms.Ḟosђi

    Ms.Ḟosђi ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬


    من روآآئع مآ قرأت
    أبدعت أخووي ف التعبير ,, أسلوبك رآقي جدا

    بالفعل شكرآ لك يآ أبي ولو أنهآ لا تفي بحقك شيئآ

    لآ يشعر بقيمة الأب إلآ من فقده وفقد حنآنه

    الله يرحمك يى أبووي ويرزقك الجنة
     
  6. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    من طيبك وإحسانك أخي العزيز
     
  7. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬


    أنت قلتيها من قبل، هناك لحظات تنتاب الواحد من خلجات لا يدري كيف يفرغها، ولما تصقل تخرج شهدا سائغا ئرابه
    لك الود على ما كتبت ولك الإخاء
     
  8. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    شكرا لك أختي الفاضلة على طيبك وإحسانك ورحم الله أباك، وجمعنا وآباءنا في جنة الخلد
     
  9. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬


    ولك مني أخي باقة ورد لا ينبت إخاؤها ولا ينصرم ودها
    وشكرا لك جزيلا
     
  10. اسْتثنَآأإآئيَـہ

    اسْتثنَآأإآئيَـہ ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬

    أهنيك على هذه الاسطر دام لنا نزف قلمك

    احترامي لشخصك


    كل الشكر لك ....
     
  11. وحي القلم

    وحي القلم ¬°•| عطاء من نوع آخر |•°¬

    غفر الله لك يا ابي الحنون واسكنك لسيح جناته . ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا.

    اه يا ابا رسيل . لقد قلبت على المواجع . فقد ودعت ابي منذ ست سنوات تقريبا اسال الله ان يجمعنا في مستقر رحمته .

    غفر الله لوالديك على هذه الوقفة الكريمة في حق لابوة .
     

مشاركة هذه الصفحة