اختتام المؤتمر الوطني الثاني لطب الأسنان بعبري

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏1 جوان 2012.

  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    عمان
    01/06/2012


    [​IMG]

    صقل مهارات العاملين في القطاع الصحي وفق طبيعة العمل والتخصصات -
    علي الحبسي: المؤتمر يهدف إلى تنمية المدارك لدى مقدمي الرعاية الصحية -
    عبري - سعد الشندودي -
    اختتمت المديرية العامة للخدمات الصحية لمحافظة الظاهرة ممثلة بقسم الأسنان بمستشفى عبري المرجعي أمس المؤتمر الوطني الثاني لطب الأسنان وسط مشاركة واسعة من مختلف المؤسسات الصحية بالسلطنة.
    وألقى الدكتور رئيس قسم الأسنان بمستشفى عبري المرجعي كلمة أوضح فيها أهمية تنظيم مثل هذه المؤتمرات لما لها من أهمية كبيرة وفاعلة في صقل المهارات وتنمية القدرات لدى العاملين في القطاع الصحي كل في مجال عمله وطبيعة تخصصه. وكانت المديرية العامة للخدمات الصحية لمحافظة الظاهرة وعلى مدار يومين المؤتمر الوطني الثاني لطب الأسنان.
    حيث رعى مساء أمس الأول سعادة المهندس حميد بن علي بن حميد الناصري عضو مجلس الشورى ممثل ولاية عبري حفل افتتاح المؤتمر وذلك بالكلية التقنية بعبري بحضور علي بن عبدالله بن عامر الحبسي المدير العام للمديرية العامة للخدمات الصحية لمحافظة الظاهرة، والدكتورة دلال بنت راشد الغافرية مديرة دائرة الشؤون الصحية بالمديرية والمدعوين والمدعوات والمشاركين والمشاركات.
    بدأت فعاليات حفل الافتتاح بكلمة القاها الدكتور توماس فرجيز رئيس قسم الاسنان بمستشفى عبري المرجعي أوضح فيها أهمية تنظيم مثل هذه المؤتمرات لما لها من أهمية كبيرة وفاعلة في صقل المهارات وتنمية القدرات لدى العاملين في القطاع الصحي كل في مجال عمله وطبيعة تخصصه، وبعد ذلك ألقى الدكتور محمود بن حميد السكيتي المدير التنفيذي بالمستشفى كلمة قال فيها: ان الاهتمام بصحة الفم والاسنان جزء مهم من الصحة العامة المتكاملة كما انه مدخل رئيسي للصحة الوقائية لسائر الجسم اذ أن الانسان وحدة متكاملة متناسقة وكل عضو فيه يتمم الاعضاء الاخرى، وتؤثر أمراض الفم والأسنان بشكل مباشر وغير مباشر على أعضاء وأجهزة الجسم الأخرى كالقلب والأوعية الدموية والعضلات والمفاصل. هذا من ناحية الصحة العضوية، وأما من ناحية الصحة النفسية فان مشاكل الأسنان بأنواعها تنعكس سلبا على الانسان وحالته النفسية حيث أن الابتسامة الجميلة والأسنان المرصوصة تعطي انطباعا مجيدا عن الشخص أيا كان عمره أو مستواه وهذا يستوجب أن تكون صحة الفم والأسنان جيدة.

    الاهتمام بالرعاية الصحية

    ثم ألقى الدكتور صلاح الدين البلوشي مدير دائرة صحة الفم والأسنان بوزارة الصحة كلمة قال فيها: شهدت الخدمات الصحية في السلطنة منذ بزوغ فجر النهضة المباركة تطورا ملحوظا وسريعا في جميع المجالات خلال السنوات الماضية بما في ذلك خدمات صحة الفم والأسنان، فقد دأبت الوزارة ممثلة في دائرة صحة الفم والاسنان في بحث شتى الطرق والسبل للارتقاء بتقديم الأفضل من الرعاية الصحية للمواطنين في مجال صحة الفم والأسنان، وشهدت السلطنة مراحل مختلفة من التطور والتحديث خلال السنوات الماضية، فعلى الصعيد الكمي تم افتتاح العديد من عيادات الاسنان في مؤسسات وزارة الصحة التي تقدم رعاية صحية مختلفة من الراعية الاولية بالاضافة إلى التخصصية في تخصصات طب الاسنان المختلفة، كما حقق القطاع الخدمي الصحي نجاحا ملحوظا من حيث توفير أحدث الأجهزة والمعدات الطبية سواء في عيادات طب الأسنان الموجودة في المستشفيات او العيادات التي تم انشاؤها في العديد من المراكز والمجمعات الصحية المنتشرة في مختلف أنحاء السلطنة.
    وأشار قائلاً: ايمانا من الوزارة بأهمية صحة الفم والاسنان التي لها انعكاسات مباشرة على صحة الانسان العامة في الوقاية من الامراض، فانها تولي اهمية لطب الاسنان الوقائي من خلال تنفيذ البرامج المدرسية الوقائية لطب الفم والاسنان ودعم الجهود الوقائية من خلال زيادة عدد فنيي صحة الفم والاسنان وعيادات الاسنان في المدارس وذلك لزيادة نسبة تغطية الفحص الفموي، وان التحسن الملحوظ لمؤشرات تسوس الاسنان للاسنان اللبنية لهو دليل واضح على جدوى هذه البرامج. تلي ذلك تقديم قصائد شعرية متنوعة للشاعر سالم البدوي. بعدها قام سعادة المهندس راعي المناسبة بتكريم المؤسسات والافراد المساهمين في تنظيم وانجاح المؤتمر.

    الجلسات العلمية

    وفي قاعة المؤتمرات بمستشفى عبري المرجعي رعى علي بن عبدالله بن عامر الحبسي مدير عام المديرية العامة للخدمات الصحية لمحافظة الظاهرة أمس فعاليات الجلسات العلمية للمؤتمر الثاني لطب الاسنان بحضور الدكتور أحمد بن سالم المنظري مدير عام مستشفى جامعة السلطان قابوس والمشاركين والمشاركات من مختلف المؤسسات الصحية بالسلطنة، حيث تضمنت الجلسات العلمية تقديم سبع أوراق عمل، ففي ورقة العمل الاولى تناول الدكتور أحمد المنظري مدير عام مستشفى جامعة السلطان قابوس ما يتصل بمهارات التواصل وسلامة المرضى. وفي ورقة العمل الثانية والتي قدمها الدكتور محمد النبهاني من مستشفى النهضة جاءت حول جراحات الفم والوجه والفكين التجميلية فيما قدم الدكتور حمد الحارثي من مستشفى النهضة ورقة العمل الثالثة حول زراعة الاسنان.

    التطورات في تقويم الاسنان

    وفي ورقة العمل الرابعة تناول الدكتور سالم السديري من مستشفى جامعة السلطان قابوس الحديث حول المشاكل المترتبة على سوء التشخيص أو عدم أخذ الحالات من جميع جوانبها. فيما تحدثت الورقة الخامسة عن التطورات في تقويم الاسنان قدمها الدكتور زاهر الريامي من مستشفى النهضة. وجاءت ورقة العمل السادسة بعنوان التسوس وأمراض اللثة في فئة البالغين من العمانيين قدمتها نعيمة البلوشية من معهد العلوم الصحية وأما ورقة العمل السابعة والأخيرة والتي قدمها أحمد الخروصي من معهد العلوم الصحية فجاءت بعنوان الهندسة البشرية وعوامل تأثير البيئة على الاسنان. واختتمت فعاليات المؤتمر بطرح مجموعة من التساؤلات والمقترحات التي تعزز من مستوى ما يقدم من رعاية صحية شاملة ومتكاملة في طب الاسنان بجوانبها ومجالاتها المختلفة.

    تبادل الخبرات الطبية

    من جانبه أوضح علي بن عبدالله بن عامر الحبسي المدير العام للمديرية العامة للخدمات الصحية لمحافظة الظاهرة قائلا: يأتي انعقاد هذا المؤتمر والذي يعد جسرا من جسور التواصل بين المهتمين والمختصين لتبادل الخبرات فيما بينهم والاطلاع على آخر المستجدات وما توصل اليه الطب الحديث من جوانب هامة وهادفة تساهم وبشكل ايجابي في تعزيز مجالات العلم والمعرفة بما ينمي من المدارك ويصقل من المهارات والقدرات لدى مقدمي الرعاية الصحية في جوانب طب وجراحة الاسنان بتخصصاتها وفروعها المختلفة.
    وأما الدكتورة دلال بنت راشد الغافرية مديرة دائرة الشؤون الصحية بالمديرية العامة للخدمات الصحية لمحافظة الظاهرة فأكدت على أن محافظة الظاهرة حظيت كغيرها من محافظات السلطنة بخدمات صحية في مجال طب الاسنان حيث يوجد بالمحافظة (11) عيادة أسنان توفر خدمات الرعاية الصحية الاولية موزعة على (7) مؤسسات صحية ومن المتوقع الانتهاء من (4) عيادات أسنان في مؤسسات صحية يجري العمل حاليا على انشائها وهي مركز مسكن الصحي ومركز الأخضر الصحي ومركز مقنيات الصحي ومركز ينقل الصحي .
     
  2. ŔξVẼήĜξ

    ŔξVẼήĜξ ¬°•| فنّانُ أسـطوري |•°¬

    جزيل الشكر على اتاحة الخبر
    بارك الله الجهود
    احترامــي
     

مشاركة هذه الصفحة