اختتام حلقة عمل مديري إدارات المرور بالمحافظات

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏17 ماي 2012.

  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    عمان
    17/5/2012


    [​IMG]

    تطبيق أفضل الممارسات العملية في مجال السلامة المرورية -
    في إطار الجهود التي تبذلها شرطة عمان السلطانية للحد من الحوادث المرورية وتطوير العمل المروري بمختلف محافظات السلطنة اختتمت أمس بمعهد السلامة المرورية حلقة عمل لمديري إدارات المرور التابعة لقيادة شرطة المحافظات بالسلطنة والتي استمرت خمسة أيام.
    وتضمنت الحلقة عدة محاور أهمها ضوابط استيراد المركبات والشاحنات والمعدات وقطع الغيار المستعملة إلى السلطنة، وانتشار ظاهرة استيراد المركبات المستعلمة بصفة فردية والمتاجرة بها، وأهم المخالفات المرورية، والتحصيل الإلكتروني ونشر خدمات الفحص الآلي، وقد شاركت جامعة السلطان قابوس في الحلقة بمحاضرة ألقاها الدكتور محمد بن عوض المشيخي عن الرأي العام وأهميته وواقعه في السلطنة. ويهدف برنامج الحلقة إلى تنمية مهارات مديري إدارات المرور والارتقاء بمستوى أداء العاملين في إدارات المرور بشرطة عمان السلطانية وركزت محاور الحلقة على كافة الأعمال والمهام المتعلقة بالشأن المروري وبما يكفل تطويره وتطبيق أفضل الممارسات العملية ويحقق أهداف شرطة عمان السلطانية في مجال السلامة المرورية . حيث يحاضر فيها عدد من قادة تشكيلات الشرطة.
    وفي ختام أعمال الحلقة عبر بعض المديرين المشاركين فيها عن أهمية عقد مثل هذه الحلقات في الجانب المتعلق بالمرور كما أشادوا بتوصيات الحلقة التي جاءت متسقة مع المرحلة التي يتطلبها المرفق المروري بالسلطنة.
    حول الحلقة وأهميتها تحدث المقدم عبدالله بن سعود الفارسي مدير إدارة المرور بالإدارة العامة للمرور قائلاً: الحلقة أتاحت لي الفرصة للالتقاء ببعض قادة التشكيلات ومناقشة الوضع المروري معهم وهذا ما كنا نسعى إليه سابقاً، فالقطاع المروري متشابك مع أعمال الكثير من الإدارات الأخرى والجلوس معهم سوف يسهم في الارتقاء بالعمل في هذا الجانب حيث أثرى القادة المحاضرون الورشة بأفكارهم وأطروحاتهم القيمة.
    وعن توصيات الحلقة أشاد المقدم مدير المرور بالإدارة العامة للمرور بتلك التوصيات والتي شملت كل مجالات المرور بما فيها فتح الأقسام وإضافة بعض الخدمات إلى إدارات المرور بالمحافظات وهذا سيسهم في سرعة الاهتمام وتقديم الخدمات على جميع المستويات وعليه أتمنى من القيادة العامة للشرطة والجمارك المسارعة والنظر في تلك التوصيات التي ستضيف الشيء الكثير لهذا المرفق.
    من جانبه قال المقدم عبدالله بن محمد الشحري مدير إدارة مرور ثمريت بقيادة شرطة محافظة ظفار إن الحلقة جيدة وقد خرجت بالعديد من التوصيات فيما يتعلق بالوضع المروري بالسلطنة والتي بلا شك سوف تساهم في الكثير من الإضافات والتطوير على مستوى القطاع المروري من اجل تحقيق قيادة آمنة وسهلة وعن مشاركة مديري عموم بعض الإدارات في الورشة أضاف أنها خطوة إيجابية حيث كانت الاستفادة كبيرة جدا كونهم أصحاب خبرة وتجارب واستطاعوا أن يلامسوا الجانب المتعلق بالمرور والمرتبط بتشكيلاتهم كما قاموا بتسليط الضوء على المشكلات التي تخص إداراتهم ولها صلة بالمرور وقد تم حل هذه المشكلات وتبادل المعلومات بين الجميع.
    كما أشاد المقدم زايد بن محمد الحوسني مدير إدارة المخالفات المرورية بالإدارة العامة للمرور بالجهود التي تبذلها القيادة العامة للشرطة والجمارك جهود واضحة وملموسة فهي تحاول جاهدة العمل بكل ما وسعها للحد من حوادث المرور ووقف نزيف الأرواح وعقد هذه الحلقة تصب في هذا الإطار وحول الدور والأهداف من الورشة أوضح المقدم مدير المخالفات المرورية بأنها أثرت الجميع وتطرقت لجميع المجالات والنقاط المتعلقة بالوضع المروري بالسلطنة وقد أتاحت هذه الحلقة الالتقاء للجميع والتدارس وجاءت التوصيات شاملة لجميع الهواجس التي كانت تتعلق بالمرفق المروري أملاً أن تتحقق توصيات هذه الحلقة في القريب العاجل بعد مناقشتها مع التشكيلات الأخرى.
    أما المقدم بدر بن سليمان الفارسي مدير مرور قيادة شرطة محافظة جنوب الشرقية فقال: الحلقة أتاحت الفرصة لمدير الإدارات بالمرور إلى التحاور والالتقاء بقادة الشرطة المعنيين برسم السياسة العامة في الجهاز وبما يكفل بتطوير العمل خاصة فيما يتعلق بالوضع المروري الذي يعتبر من القضايا الشائكة على مستوى الجهاز كونها تمس بكافة شرائح المجتمع فمديرو المرور يديرون مرفقا على مستوى محافظاتهم وهذا سوف يساهم في طرح المشاكل المرورية والتطلعات المستقبلية لتطوير هذا المرفق
    وأضاف المقدم بدر الفارسي: صحيح أن الوضع المروري في السلطنة غير مقبول نتيجة عدد الحوادث والوفيات والإصابات البشرية ولكن ما يزيد الاطمئنان بأن الاهتمام بهذه المشكلة أصبح شغلا شاغلا للجميع وفي مقدمتهم القيادة العامة للشرطة والجمارك وهي تولي اهتماماً خاصاً في معالجة هذه المشاكل سواء بتجهيز المرفق بما يحتاجه من معدات والارتقاء لمستوى الأداء المروري وعلاقة مع المجتمع واستنهاضه للمشاركة الفاعلة كون المشكلة تمس المجتمع وان الأفكار في معالجتها ينبغي أن تستمر.
    وأكد المقدم عبدالله بن علي الكعبي مدير إدارة تسجيل المركبات بالإدارة العامة للمرور أن عقد مثل هذه الحلقات بشكل دوري يساهم في الكثير من الإيجابيات لحل المشاكل المرورية فجلوس مديري المرور في المحافظات فيما بينهم يساعد في التعرف على العديد من الموضوعات وهذا ما حدث بالحلقة التي انتهت أمس.
    فالحوادث المرورية هاجس يقلقنا جميعاً والجلوس فيما بيننا ومناقشة الوضع المروري بلا شك سينعكس إيجابياً على الوضع المروري مستقبلاً خاصة عندما تتوحد الجهود بين إدارات المرور والتشكيلات ذات الصلة فأغلب القضايا المرورية تمس قطاع العمليات والإعمال التي تقوم بها التحريات والتحقيقات الجنائية وتقنية المعلومات. وأشار الرائد يوسف بن علي المعمري مدير إدارة شرطة النجدة بقيادة شرطة المهام الخاصة إلى أن الحلقة كانت فرصة طيبة لمناقشة العديد من الموضوعات المتعلقة بالشأن المروري وقد تمت دراستها ورفعها ضمن التوصيات، وتمنى تنظيم مثل هذه الورشة بشكل دوري مستقبلاً.
     

مشاركة هذه الصفحة