البيماني يعلن عن قرب إنشاء مركز بحثي لعلوم الأرض بجامعة السلطان قابوس

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏3 ماي 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    البيماني يعلن عن قرب إنشاء مركز بحثي لعلوم الأرض بجامعة السلطان قابوس


    [​IMG]

    02-05-2012
    مسقط-ناجية البطاشية
    أعلن رئيس جامعة السلطان قابوس سعادة د.علي بن سعود البيماني عن إنشاء مركز بحثي في علوم الأرض سيرى النور قريبا في الجامعة مؤكدا أن هناك توجها إلى إشراك جميع مؤسسات المجتمع بمختلف قطاعاتها في مسيرة الجامعة عبر محاورها الخمسة المتمثلة في العملية التعليمية والبحث العلمي، والتعاون الخارجي، وخدمة المجتمع، محفوفة بمحور ضبط الجودة والاعتماد الأكاديمي، لتحقق أهدافها وفق ما رسمته في خططها الإستراتيجية.

    جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال احتفال جامعة السلطان قابوس بيومها "يوم الجامعة الثاني عشر"الذي أقيم بقاعة المؤتمرات بشؤون عمادة الطلاب بالجامعة أمس برعاية وزير التنمية الإجتماعية معالي الشيخ محمد بن سعيد الكلباني وبحضور عدد كبير من مسؤولي الجامعة .

    وأضاف: سعت الجامعة في هذه الفترة إلى تفعيل مجال الابتكار عند طلبتها وتقديم الدعم اللازم لهم، وتكريم المجيدين فيه واحتضان ابتكاراتهم بكل السبل المتاحة، كما تسعى الجامعة خلال الفترة الحالية إلى فتح مجالات أرحب لمشاركة طلبتها في المسابقات الإقليمية والدولية.

    وأشار: ولا ننسى في هذا المجال ما تقدمه الجهات الأخرى من دعم وجهود مقدرة لطلبة مؤسسات التعليم العالي، ولعل اعتماد مجلس البحث العلمي في اجتماعه الأخير لبرنامج دعم بحوث طلاب مؤسسات التعليم العالي خير شاهد على ذلك.

    من جانبه قال عميد كلية الآداب والعلوم الاجتماعية بجامعة السلطان قابوس د. عبدالله الكندي: إن الجامعة وخلال فترة قصيرة من الزمن ستكون لها مكانة كبيرة جدا في العالم ستحقق من خلالها كل ما تسعى إليه لوضع اسمها على خارطة التميز جنبا إلى جنب مع غيرها من الجامعات العالمية.

    مؤكدا في حديث لـ"الشبيبة" أن جامعة السلطان قابوس على المستوى الإقليمي في المنطقة العربية، تخطو خطوات متقدمة جدا حسب التقارير والإحصاءات والإشارات المختلفة، التي تؤكد مكانة الجامعة المتقدمة جدا في العالم العربي ومنطقة الخليج على وجه الخصوص.

    موضحا أنه على مستوى العالم الجامعة لديها جهد كبير جدا لتعزيز مكانتها، والدليل توجهها لدعم البحوث العلمية وتقديم كل التسهيلات اللازمة لها. مما يدل على انخراط الجامعة في المجتمع بشكل أعمق عن طريق تناول قضاياه ونبشها بالبحوث العلمية التي تسهم في اكتشاف الخلل، والبحث عن الحلول لها
     

مشاركة هذه الصفحة