شراء أسهم البنك الاسلامي عند الاكتتاب العام يجوز

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏30 أبريل 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    شراء أسهم البنك الاسلامي عند الاكتتاب العام يجوز

    الاثنين, 30 أبريل 2012
    الغرض الذي أسس لأجله مشروع -
    سأله - سيف الفضيلي :
    اكد الدكتور الشيخ كهلان بن نبهان الخروصي مساعد المفتي العام للسلطنة في إجابته على سؤال وجهناه له حول (ما حكم الاكتتاب في البنوك الإسلامية؟ مع ذكر الأسباب) أن مطالبتنا بفتح بنوك اسلامية في السلطنة يعني بالضرورة الدعوة الى جمع رأس مال كاف لإنشائها، وجمع رأس المال يكون بتشارك المؤسسين للبنك في الحصة الخاصة بهم وبالحصة المتاحة للاكتتاب العام وفقا للأنظمة المعمول بها في البلاد، وبناء على ذلك يجوز للبنك الاسلامي إصدار اسهم للاكتتاب العام لأن الغرض الذي أسس لأجله البنك غرض مشروع، ولأن الوسائل التي يحقق بها البنك الاسلامي أغراضه تلك هي وسائل وأدوات مشترط ان تكون موافقة لأحكام الشريعة، وقد عبّر البنك عن ذلك، وعليه صدرت الموافقة من الجهات المعنية، ثم إن موافقة الشريعة في اعمال البنك ومنتجاته يتحقق من خلال الأنظمة التي تعمل السلطنة على تشريعها ومن خلال اللجنة الشرعية المسؤولة عن إجازة منتجات البنك بما يوافق الشريعة، هذا وقد أجازت المجامع الفقهية اضافة نسبة معينة معلومة إلى قيمة السهم عند الاكتتاب لتغطية مصروفات الاصدار، ويجوز تبعا لذلك شراء أسهم البنوك الاسلامية عند الاكتتاب العام.
    لكن تداول الأسهم «بيعا وشراء» في سوق الأوراق المالية بعد إغلاق الاكتتاب والتسجيل في السوق وقبل ان يبدأ البنك في ممارسة انشطته وتقديم خدماته ومنتجاته للناس أمر لا نجد له وجها شرعيا، وهذا يسري على اسهم المكتتبين وهو في حصص المؤسسين اظهر، لأن رأس المال لا يزال سيولة نقدية لا يقابلها موجودات ولا منتجات او أعيان.
    فلو حصل فيها تداول فإن ذلك يكون من بيع النقد، وهذا لا يصح الا مثلا بمثل يدا بيد. هذا والله أعلم.
     

مشاركة هذه الصفحة