ارتفاع نسبة التشغيل الفعلي لمصفاة صحار ومصنعي العطريات البتروكيميائية والبولي بروبلين

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏29 أبريل 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    ارتفاع نسبة التشغيل الفعلي لمصفاة صحار ومصنعي العطريات البتروكيميائية والبولي بروبلين

    Sun, 29 أبريل 2012
    [​IMG]

    أثنين وستين مليون دولار صافي أرباح «أوربك» في الربع الأول -
    مصعب المحروقي: ملتزمون بدعم الاقتصاد الوطني وتأمين إمدادات السوق المحلية والعالمية -
    أعلنت «أوربك» عن نتائجها المالية للربع الأول من العام 2012، والتي تُظهر استمرار الشركة في تحقيق نسبة أرباح فاقت تلك المتوقعة لنتائج الربع الأول في ظل استقرار سوق المشتقات النفطية حيث سجلت «أوربك» خلال الربع الأول المنتهي في 31 مارس 2012 أرباحاً صافية بلغت 62 مليون دولار أمريكي. في حين بلغت الأرباح التشغيلية للشركة 133 مليون دولار.
    وأعرب مصعب بن عبدالله المحروقي الرئيس التنفيذي «لأوربك» عن سعادته بالإعلان عن النتائج المالية التي حققتها «أوربك» خلال الربع الأول لهذا العام، ولدينا ثقة كبيرة بقدرة «أوربك» للوفاء بالتزامها بدعم الاقتصاد الوطني وضمان استمرارية تأمين إمدادات السوق المحلية والعالمية من وقود السيارات والديزل وغاز الطبخ ووقود الطائرات وغيرها من المواد البتروكيماوية.
    وأضاف المحروقي: «كان الربع الأول حافلاً بالنتائج الإيجابية بالنسبة لأوربك مع نظرة مستقبلية مستقرة، ورغم انه لا يمكن التكهن بمستقبل الأسواق ولكننا نتوقع ان لم يكن هنالك تقلبات عالمية اقتصادية، فان النتائج المالية للشركة ستكون إيجابية ومبشرة خلال الفترة المقبلة».
    وأرجعت «أوربك» نمو أرباحها خلال الربع الأول من العام الحالي، إلى عدة أسباب من ضمنها ارتفاع نسبة التشغيل الفعلي لكل من مصفاة صحار ومصنعي العطريات البتروكيميائية والبولي بروبلين. إضافة إلى تطبيق برنامج تحسين الأداء الذي كان له الأثر الإيجابي في زيادة الأرباح وخفض المصاريف الإدارية والعمومية. وقد أنهت «أوربك» مؤخراً عملية الصيانة الدورية لمصفاة ميناء الفحل، وبدأ التشغيل الفعلي للمصفاة في منتصف شهر أبريل من هذا العام. حيث استمرت أعمال الصيانة لأكثر من أربعة أسابيع علماً بأن الصيانة الدورية للمصفاة تجرى كل أربع سنوات.
    والجدير بالذكر أنه إلى جانب التزام «أوربك» بضمان زيادة في الأداء التشغيلي وتحقيق عوائد مالية، وضعت التزامها تجاه الحفاظ على البيئة من ضمن أولوياتها الأساسية. فقد أطلقت الشركة عدداً من البرامج التي ستساهم في تعزيز عمليات التشغيل والإنتاج والحد من تأثيرها على البيئة. ويأتي ذلك ضمن خطة شاملة أطلق عليها (خطة تحسين البيئة). واشتملت هذه الخطة على عدد من البرامج من بينها: 1- تحسين محطة معالجة المياه والتحكم في الروائح الصادرة: اعتمدت الشركة حلولاً أولية قصيرة الأمد للحد من هذه الروائح وكانت النتائج الأولية لهذه العملية جيدة أما على المدى الطويل، فقد تعاقدت «أوربك» مع شركة متخصصة لتحسين عمليات معالجة المياه. 2- خفض الانبعاثات الناتجة عن عمليات الإحراق: تعمل الشركة حالياً على تنفيذ مشروع إعادة الغاز المحترق. وسيعمل هذا المشروع على ربط نظام وقود الغاز في مصنع العطريات مع مصفاة صحار. وتم وضع خطة لإعادة تدوير نحو طن واحد من البروبلين في الساعة الواحدة من خلال تحسين ظروف عمل أنظمة التبريد. 3- خفض انبعاثات غاز الكبريت: تعمل الشركة جاهدة لتنقية الغاز واجراء تعديل في تصميم النظام وتركيب أجهزة ومعدات جديدة لهذا الغرض واستبدال بعض الأجزاء المهمة في النظام. بالإضافة إلى ذلك يتم الآن تطبيق بعض الحلول قصيرة الأمد لتعزيز عمليات الغسيل الرطب للغاز. 4- كشف وإصلاح أماكن التسرب: ستتعاقد «أوربك» مع شركة متخصصة في كشف وإصلاح أماكن التسرب. 5- إدارة النفايات: تسعى «أوربك» للعثور على العديد من الحلول للتخلص من المحفزات الكيميائية الناتجة عن عملياتها. وقد تم مناقشة إعادة تدوير المادة المحفزة مع شركات الأسمنت الوطنية من أجل اعتماد هذه المادة كمادة أولية في تصنيع الأسمنت. كما بدأت الشركة بإزالة مخزون مزيج وقود النفط المخزن في موقعها بطريقة صديقة للبيئة.
     

مشاركة هذه الصفحة