فريق «الشورى» يناقش وزير الإسكان حول إشكالية توزيع كثبان بوشر

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏29 أبريل 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    فريق «الشورى» يناقش وزير الإسكان حول إشكالية توزيع كثبان بوشر

    Sun, 29 أبريل 2012

    [​IMG]

    أكدوا على أهمية المحافظة على طبيعة المنطقة وحمايتها وعدم المساس بمساحاتها -
    الشبيبي: الحرص على زيادة رقعة المتنفسات الطبيعية فـي مسقط والإيقاف الفوري لنقل الرمال -
    التقى معالي الشيخ سيف بن محمد بن سيف الشبيبي وزير الاسكان امس بأعضاء اللجنة المشكلة من قبل مجلس الشورى للبحث في موضوع توزيعات الاراضي في منطقة الكثبان الرملية في ولاية بوشر بوزارة الاسكان لمناقشة هذه القضية وشرح وجهة نظر الوزارة حول الموضوع وتوضيح حقيقة المعلومات التي تم تداولها عبر وسائل الاعلام للرأي العام بكل شفافية ودقة بحضور معالي السيد سعود بن هلال البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ مسقط.
    وأستعرض وزير الاسكان خلال الاجتماع الإجراءات التي اتخذتها الوزارة حول قضية الكثبان الرملية والتدابير التي سوف تقوم بها مستقبلا للحفاظ على المقومات الطبيعية في ولاية بوشر والاستغلال الأمثل للأراضي حيث أكد معاليه لأعضاء مجلس الشورى ما تم إقراره رسمياً حول الإبقاء على تلال بوشر الرملية كمحمية طبيعية من منطلق الحرص على زيادة رقعة المتنفسات الطبيعية في محافظة مسقط والايقاف الفوري لنقل الرمال من المنطقة.
    وأوضح الشبيبي لممثلي مجلس الشورى بأن وزارة الاسكان قد راعت في مخططات ولاية بوشر توفير مساحات متفاوته كمتنفسات طبيعية حيث تبلغ مساحة المتنفسات الطبيعية في الولاية ما يقارب من (1452687م2) مليون وأربعمائة واثنين وخمسين ألفاً وستمائة وسبعة وثمانون متراً .
    وبيّن وزير الإسكان للأعضاء كذلك وبشكل تفصيلي المساحات التي تقرر عدم المساس بها والمحافظة عليها وهي مساحة وقدرها (100000م2) مائة ألف متر مربع كمتنفس طبيعي في مرتفعات بوشر ومتنفس آخر تبلغ مساحته (214786م2) مائتين وأربعة عشر ألفاً وسبعمائة وستة وثمانين متراً مربعاً في ذات المنطقة ، مع الإيقاف الفوري لعملية استصلاح تلك المساحة من الأراضي بالاضافة الى الإبقاء على موقع مخصص كمتنزه طبيعي في منطقة غلا بمساحة تبلغ (76196م2) ستة وسبعين ألفاً ومائة وستة وتسعين متراً مربعاً ، وعدم تقسيمه أو توزيعه كأراضٍ سكنية، مؤكدا معاليه ان الوزارة اتخذت اجراءات بعدم السماح بإقامة أية إنشاءات ثابتة على تلك المواقع ، وذلك من أجل إضفاء مزيد من الخصوصية البيئية والطبيعية.
    وتم خلال الاجتماع تقديم عرض مرئي معزز بالخرائط والبيانات والأرقام للمخطط العام للمنطقة وطبيعة استعمالات الأراضي وتوزيعها ومواقع المتنفسات الطبيعية فيها خاصة تلك الأراضي ذات المساحات الكبيرة والتي شغلت الرأي العام مؤخرا.
    وقد اجاب معالي وزير الاسكان على جميع التساؤلات التي ابداها اعضاء مجلس الشورى بكل دقة ووضوح مشيرا الى ان معظم ما اثير حول قضية رمال بوشر فيه نوع من المبالغة .
    وفي نهاية الاجتماع شكر معالي الشيخ سيف بن محمد بن سيف الشبيبي وزير الاسكان أعضاء اللجنة المشكلة من قبل مجلس الشورى فيما يتعلق بموضوع الكثبان الرملية في ولاية بوشر مثمنا الدور الايجابي الذي يقوم به المجلس في طرح ومناقشة القضايا التي تخدم الصالح العام
     

مشاركة هذه الصفحة