السلطنة تضع اللمسات الأخيرة لمشاركتها في معرض أكسبو يوسو والانطلاقة 12 مايو

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏28 أبريل 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    السلطنة تضع اللمسات الأخيرة لمشاركتها في معرض أكسبو يوسو والانطلاقة 12 مايو

    Sat, 28 أبريل 2012
    [​IMG]

    قلعة صحار في واجهة الجناح واستخدام تكنولوجيا حديثة -
    أنهت السلطنة آخر استعداداتها للمشاركة في فعاليات المعرض الدولي «أكسبو يوسو 2012م» الذي تستضيفه مدينة يوسو الكورية الجنوبية هذا العام خلال الفترة من 12 مايو إلى 12 أغسطس تحت شعار (حيوية المحيطات والسواحل)، وذلك من خلال اكتمال بناء وتجهيز الجناح العماني في هذه الفعالية والذي تميز بالإبداع والمحافظة على الهوية التقليدية في التصميم والأصالة والحداثة والتكنولوجيا في الهدف وذلك على مساحة إجمالية بلغت حوالي (786) مترًا مربعًا.
    تم تصميم الواجهة الخارجية والشكل الداخلي للجناح بطابع معماري مميز مستوحَى من البيئة العمانية التقليدية ،وجسد تاريخ وثقافة الشعب العماني على مر العصور في مجال الاستكشافات البحرية، والدور الذي تقوم به السلطنة في مجال المحافظة على الثروة البحرية وصون مواردها الطبيعية من خلال الأقسام الستة التي يضمها وتم تصميمها بشكل مميز مع وجود وسائل إيضاح تكنولوجية حديثة كشاشات اللمس التي توفر المعلومة السريعة والمفيدة للزائر وذلك لتحقيق أهداف هذا المعرض وهي منطقة استقبال الزوار، والتهديدات المؤثرة على البيئة البحرية، والتاريخ والثقافة البحرية في عمان، وعمان الحاضر، وحماية المستقبل، وسينما رباعية الأبعاد. وتجسد الواجهة الأمامية للجناح مدخل قلعة صحار التاريخية ببنائها العريق. كما توجد بالمعرض من الداخل بعض المجسمات التقليدية كسفينة الغنجة ومدخل الحارات القديمة لولاية مطرح على مدخل الطابق الثاني للجناح ومجسم العريش التقليدي المصنوع من سعف النخيل. كما تم الانتهاء من بناء وتجهيز مسرح السينما الرباعية الأبعاد التي ستكون نقطة جذب لزوار الجناح، حيث يتكون من 44 مقعدا لزوار المسرح وشاشة كبيرة تحيط به على شكل نصف دائري وتوجد بها تقنيات وتأثيرات صوتية وموسيقية عالية الجودة وذات تقنية ممتازة، وسيتم خلالها دائما خلال أيام المعرض عرض أفلام مختصرة لمدة تصل إلى أربع دقائق اهتمام السلطنة بالثروة البحرية وصون مواردها الطبيعية.
    يوسو الأمل الأزرق
    وأكد أو جن يونج مدير المركز الثقافي والإعلامي الكوري في مؤتمره الصحفي، الذي عقده في المركز الثقافي والإعلامي الكوري في مدينة سول حول المعرض الدولي أكسبو يوسو 2012م هذا المحفل العالمي الذي ستشارك فيه نحو 106 دول و9 منظمات دولية مهتمة في مجال العلوم البحرية، بأن مدينة يوسو سوف تكون نقطة تحول ايجابية للعالم في مجال الاهتمام بالعلوم والتكنولوجيا البحرية، وسوف يساعد دول العالم على إيجاد الحلول المناسبة لمشاكلها البحرية بطرق علمية وتقنيات متطورة. كما أن المعرض سيعرض ثقافات وتاريخ الدول في البحر، وسيعمق مفاهيم التواصل الحضاري بين دول العالم فيما بينها، وسيعمل على إيجاد الحلول والتقنيات المناسبة لتطوير مواردها البحرية بما يتناسب مع ثقافتها وحاجاتها للتطوير.
    واشار إلى أن هذا المركز يعمل على نشر الثقافة الكورية في مختلف دول العالم ويعمق ترابط الحضارات، وسيعمل جاهدا على إذكاء هذا التواصل الحضاري من خلال معرض يوسو. كما أن كوريا تستعد من الآن لعدد من الفعاليات العالمية الكبيرة القادمة مثل الأنشطة الاولمبية الشتوية 2018 في مدينة كواندوا، ومؤتمر حماية البيئة الدولية في جزيرة جوجو، والمعرض الدولي للأزهار 2013م في مدينة سن تشن.
    الأبحاث والتكنولوجيا البحرية
    من جانبه اشار كانغ جيونغ كوك مدير معهد كوريا للأبحاث والتطوير البحري في مؤتمر صحفي في المعهد بمدينة سول العاصمة الى أن هذا المحفل العالمي سيهتم بشكل كبير بالأبحاث العلمية في مجال البيئة البحرية وذلك لأنه خلال الفترات الماضية فان الإنسان والتغيرات المناخية والتطورات التكنولوجية الحديثة أثرت سلبيا على الموارد البحرية لذلك لزاما على دول العالم أن تتكاتف معا لإيجاد الحلول العلمية المناسبة لهذه المشاكل عبر البحوث العلمية والطرق الصحيحة التي تضمن الحفاظ على صحة الإنسان والبيئة البحرية ومواردها الايكولوجية. مضيفا ان المعرض سيتضمن ثلاثة شعارات فرعية وهي «التنمية وحماية الساحل» و«تنوع الحياة البحرية» و«مصادر التكنولوجيا والمجال البحري»، بحيث تهدف كل هذه الشعارات إلى عكس تنوع التنمية البحرية، والتطور في مجال تكنولوجيا المحيطات. كما تسعى إلى إمكانية الاستفادة منها في مواجهة أخطار تغيرات المناخ والمخاطر المحدقة بالبيئة خاصة وإنها أصبحت من ابرز السمات التي تهدد البشرية في القرن الحادي والعشرين، هذا فضلا عن إمكانية استغلال المحيطات والبحار كمصدر لمستقبل الطاقة المتجددة والغذاء.
    وأوضح الدكتور أن المعهد سيقدم خلال المعرض عددا من التجارب العلمية والبحوث التي أجراها في عدة مجالات لكي تستفيد منها باقي دول العالم المشاركة مثل عرض بعض التكنولوجيات البحرية الحديثة، وعرض البحوث العلمية التي تقلل من تأثيرات التغيرات المناخية على البيئة البحرية، وبحوث التقنيات الحيوية البحرية ، وبحوث الطاقة البحرية، وبحوث الطحالب ، وبحوث التطوير والاستفادة من أمواج البحر، وغيرها من البحوث العلمية التي أجراها المعهد والذي يضم أفضل علماء البيئة البحرية على مستوى العالم. كما ان هذا المعهد على أتم استعداد للتعاون البحثي العلمي في أي مجال من مجالات العلوم البحرية مع مختلف دول العالم المشاركة في المعرض.
    الاستعدادات النهائية لافتتاح المعرض
    وقالت كنج ينج شو المنسقة الإعلامية لمعرض أكسبو يوسو في مؤتمرها الصحفي الذي عقد في مدينة يوسو في القاعة العامة للمعارض بأنه من المتوقع أن يزور هذا المعرض حوالي 30 مليون زائر من داخل وخارج كوريا، كما سيشمل تنفيذ 400 نشاط ثقافي وفني وعلمي تركز كلها على تحقيق الأهداف المنشودة من شعارات المعرض.
    وحول أهم الاستعدادات الكورية لافتتاح المعرض أشارت إلى أن الحكومة الكورية انتهت من بناء كافة مواقع المعرض وتصاميم الدول المشاركة، ولم يتبق في الوقت الراهن سوى بعض الأعمال المتعلقة بالمعروضات والديكور، وسيتم خلال المرحلة القادمة التدريبات لاستقبال الزوار وتدريب جميع المتطوعين الذين سيقومون بتقديم الخدمات خلال فترة المعرض وهم من الفئات الشبابية، كما تم افتتاح عدد من الطرق البرية السريعة التي تربط مدينة يوسو بالعاصمة سيئول ومختلف المدن الكورية الأخرى وذلك لتسهيل حركة المرور وتخفيف الازدحام وتقصير المسافة السابقة للطرق القديمة، وافتتاح خط السكة الحديدية للقطار السريع الذي يربط المدينة بالعاصمة سيئول ويقصر المسافة بين المدينتين الى حوالي الساعتين والنصف فقط مقارنة بحوالي 5 ساعات في الوقت الحالي، وقطار محطة انشون إلى يوسو مباشرة ، وقطار محطة يونج سن إلى يوسو، كما تم توفير حافلة مجانا تنقل الركاب يوميا من سيئول وبنجو وبيكو وبوسان الى مدينة يوسو، وتوفير سفينة نقل كبيرة بأسعار رمزية تنقل الركاب من الصين واليابان إلى يوسو، إلى جانب توسيع مطار يوسو ليكون مطارا دوليا يستقبل الرحلات الدولية مباشرة، وبناء العديد من الفنادق السياحية والبنايات الضخمة لاستقبال كل المشاركين وضيوف المعرض.
    مقومات التفاعل
    وأكدت كنج ينج شو بأن معرض يوسو يتميز عن غيره من المعارض الأخرى بمقومات التفاعل التي يتيحها المعرض للزوار للتواصل مع المعروضات بدلا من مشاهدتها مقارنة بالمعارض التقليدية، فعلى سبيل المثال يمكن للزوار إرسال رسائل الكترونية وتعليقات عبر أجهزة الهاتف الآي فون أو الانترنت إلى الأسماك البحرية المعروضة على الدهليز الرقمي على امتداد السقف العلوي للعمر الرئيسي للمعرض. كما يمكن للزوار من ممارسة صيد الأسماك في العمق عبر استخدام نظام المحاكاة لرحلات الصيد في القوارب، والاطلاع على التجربة الكورية في مجال استزراع الأسماك في معارض مزارع الأسماك، وذلك من منطلق الخبرات التي تمتلكها في مجال مصائد الأسماك التجريبية، وتعميق مفهوم اعتماد البشر على الموارد البحرية كمصدر من مصادر الغذاء والطاقة . وسيركز هذا المعرض على تناول مواضيع ذات صلة بالتطلعات البشرية بصورة عامة مثل التنمية الحضرية ومسائل البيئة والتي تعتبر من أهم سمات الحاضر والمستقبل.
    مفاجآت المعرض
    وأوضحت المنسقة الإعلامية لمعرض يوسو أن المعرض سيضم ثلاث مفاجآت كبرى، الأولى هي «الدهليز الرقمي» الذي يشكله الممر الرئيسي لمبنى المعرض، حيث يحتوي على شاشة عرض رقمية ضخمة تعمل بنظام صمام ثنائي الضوء، تم تثبيتها على امتداد السقف من مدخل المعرض وحتى الجناح الدولي، اما المفاجأة الثانية فهي «حزمة ثنائية مكونة من مجموعة نوافير مائية» بحيث تتكامل هذه النوافير بصورة مذهلة مع برج السماء الذي يتشكل من برجين دائريين بطول 55 مترا على شكل صوامع وبداخله أكبر آلة موسيقية في العالم وهي الاورجن الانبوبي، وترسل هذه النوافير الحانا رائعة يمكن سماعها على بعد 6 كيلومترات من موقع المعرض، حين يوجد في برج السماء تجربة تحلية مياه البحر بالطرق العلمية الجديدة، كما انه سيستخدم بعد انتهاء المعرض مكانا للدراسة وإجراء البحوث العلمية. المفاجأة الثالثة فهي بمسمى «ذا بيج أو» وهي عبارة عن منصة عرض عائمة في المحيط على شكل حرف ( o ) يبلغ طولها 47 مترا وتوجد بها 24 نافورة ماء و18 مخرجا للألعاب النارية و58 إضاءة كبيرة و4 ليزرات كبيرة جدا، تستخدم هذه المنصة في عروض الوسائط المتعددة الليلية والأفلام الوثائقية من خلال شاشة مائية على طول المنصة في داخلها 47 مترا
     

مشاركة هذه الصفحة