الضيااااع !

الموضوع في ',, البُريمِي للِحِوار و النقَاشْ ,,' بواسطة بن الريان @, بتاريخ ‏25 أبريل 2012.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. بن الريان @

    بن الريان @ ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وطيب الله لقاكم بالخير وأسعدكم طول حياتكم ومماتكم وأهم شئ أن تكونوا بخير ولا أقول ثانيا أو قد أتيت بشئ أو شئا أتي من قبلي في سياق هذا الطرح وأسمحولي باطلالته وبكم يكتمل
    أعزائي أجاركم الله من هذا الدخيل وكثرته بزماننا المعاصر لما له من جنائن خصبه ومراتع كثيره .....
    ألا وهو (الضياع) وأشكاله وأنواعة ومسبباته وطرق الوقاية منه والعلاج فدعونا للتعريف عليه أولا وتشريفكم لجوانب فحواى الطرح ولما تروه يكتمل .....
    ما هو الضياع ؟
    أشكاله ؟
    مسبباته ؟
    طرق الوقايه منه؟
    والعلاج !.........

    سأروي لكم موقف من هذا القبيل ولنلتمس بعمق التجربه التي اليها السعي ....
    كما تعلما أن أختيار المواد الدراسيه التي تلح بالطفل وهو ببدايه تعليمه بالمرحله الثانويه
    نعم وعندما يكون يتم أستدعاء ولي أمره فما هو المطلوب ؟
    الموافقه على دراسة بعض المواد لتصنيفه بالقسم الذي يكون مستقبله ؟
    السوال ما دور الأب حيال هذا الأمر ؟
    وما مدى فكرة الطفل لأتخاذ القرار ؟
    أسمحولي أن تم نعته بطفل !
    فهل العقول لا تتفاوت ؟
    وهل مستواه التعليمي يحدد مصيره ؟ وهل الأب وكما يقال ولي أمره ولكن بالحقيقه !
    وهل معارضة الأب أو موافقته تأتي بشئ ؟
    أعزائي وهل موافقة أصحابه وأقاربه هو الطريق الأمثل وهل هو الضياع بعينه لتحدبد مستقبل ألا من رحم ربي ؟
    هذا جانب من ضياع البشر وقد يكون اليد العلياء هي السبب وليس الأب لماذ
    لأان أهل مكه أدرى بشعابها
    وكان حلمه المسكين أن يرى أبنه أقوى مما يرى من مفاجات !!!
    مسرحيه بطلها ذلك العود الغض الذي لا يمكن بأتخاذ قراره ولا أدلة من كده وتعبه لأتخاذها ونترككم فيما تقولوا ؟ ولكم لقاء أن شاء الله






     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏29 أبريل 2012
  2. خافق احساس

    خافق احساس الفرَيق الإدِاري إداري

    و عليكم السلام و رحمة الله وبركاته

    ^^"

    ما شاء الله عليكم اخي -
    طرح مميز و انتقاء راقي
    و لكن هلاّ وضحتم مضمون الموضوع
    بصورة اكبر ؟
    لانني لم افهم محور الحوار بالضبط
    فالضياع انواع / منه اخلاقي و تخريبي .. الخ
    فاي نوع تقصدون ؟

    بارك الرحمن فيكم
    احترامي
     
  3. يوسف الكعبي

    يوسف الكعبي ¬°•| شـــاعر|•°¬

    الموضوع مبهم يا اخي الكريم وله تشعبات كثيره


    اختار لك جانب لتتحدث عنه


    وبعدين لو تنزل موضوع وفيه الاسباب والحلول من نواحي علمية ونفسية حيث ان موضوع. مثل هذا اكيد عرض للدراسات المختلفه ولا يحتاج البت فيه



    وشكراا
     
  4. بن الريان @

    بن الريان @ ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    أستاذي وشاعري القدير يوسف الكعبي طبت وطاب ملفاك بحس الذوق الرفيع الذي تتجلى به عاطفتتك وهجسك النبيل
    سيدي ....
    تطرقت الى الأهم وهم فلذات أكبادنا !
    فلم تساورني الضنون للغموض وأنما لكشف ما ياتي !
    سيدي وتوضيح لمعنى ما أقول ختمت قولي ولي لقاء
    وتركت الباب مفتوحا مشرع لمن لهم القول !
    سيدي ....وقلت أن أهل مكه أدرى بشعابها فتعلمت من الحياه أنم لا أقول من القول وأني سيدي أتكلم من تجربة حقيقيه
    وبعد ما أختار المواد
    ماهي المواد التي رأها الأب لتصلح لهذا الطفل ولتكون صقله من الشوائب التي تأتي بطريقه ومستقبله ومكونات حياته ..
    أراد له أن يمشي بطريق لا يتعثر ولا يستطيع الغفل أن يدله على درب الغوايه وكما نعلم أن العصر السابق للأب بجميع طيوف مجتمعه غير ...
    الأبن وهو عائش بكنف أبيه فقط !
    لا تلزمه الحريه المطلقه لسبب القصور بعواطفه وووو
    ويميل للقال والقيل والصديق المضل لوجود الفراغ الذي يملاء حياته وليس يكون طبيعيا بحد ذاته ...
    أعزائي كما أسلفت الخوف من أنحراف هذا الطفل والحرص من قبل ولي الأمر لم يكتمل وأنما وجد من يسانده على أنحرافه ....
    نعم تم أختيار المواد التي أختارها بنفسه وأصدقاءه لكونهم بعد التخرج سيكونوا معا بمكان واحد
    ولكن !
    ننغير الأمال والطموح ليتغير هذا العنصر من كان طائعا وفكره ملازم فكر أبيه الى تحوله الى أفكارهم من هم ..؟
    ممن لهم اليد بذلك ولله في خلقه شؤون وأين المأءل سيدي بعد ما أنهى دراسته الثانويه وما كانت أخلاقه حئنذ فما قولك في هذا ؟
     
    آخر تعديل: ‏29 أبريل 2012
  5. يوسف الكعبي

    يوسف الكعبي ¬°•| شـــاعر|•°¬

    موضوعك جميل عزيزي.وتسلم على ثناءك

    ولكن لا زلت تتحدث بطريقة مبهمه

    الطفل الذي تتحدث عنه في اي مرحلة عمرية
    هل تتحدث عن طفل في بيت والديه او كطالب ؟؟


    سأتكلم بصورة عامه من وجهة نظري

    الطفل بذرة أذا غرست بشكل جيد ووجدة الرعاية الكافية فسيكون نتاجها طيب بأذن الله عز وجل والعكس صحيح

    فأذا زرعوا والديه فيه القيم والمبادئ السليمه نشاء عليها

    ويصبح بأمكانه اختيار اصدقاءه

    وفي طبيعة الحال كل منا يبحدث عن الصديق الذي يتشابه مع معطياتنا النفسية

    فعن تجربتي الشخصية

    والدي لم يسالني في يوما من الايام من هم اصدقائي

    ولكن ترسخت فيني ضوابط من نصحه وارشاده لي قبل ان اخرج للعالم الخارجي واختلط واحتك بالناس


    ومن هذا المنطلق اعتقد ان مراقبة الاب لابنه في كل صغيره وكبيره تفقده شخصيته وثقته بنفسه. وقد يتولد لديه ضغط يجعله ينحرف

    بأمكان الاب ان يكون علاقة صداقه مع ابنه


    وتقبل مني مروري المتواضع
    اسعدني المرور هنا
     
  6. بن الريان @

    بن الريان @ ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    شكرا لتواجدك الغالي سيدي ولا شك في ما تفضلت به مدى حرص الأباء على أبناؤوهم ولكن الأستراتيجيه تفقد عزيزي مسارها والضوابط كما أسلفت بعد ما أختار المواد وهو لا يدري بمى ثقافته وفكره وطيبته ماهي وما تكون ومم لا شك أنها تكون غير التي أرادها الأب لمسلك طريقه المستقبلي وكما كان بالتوضيح لمعرفه العيار الذي يكون ملائما لحالته والسموحه أن الموضوع كانت فكرته للنقاش ويكون التوضيح من الجميع والأثراء فالمصداقيه والشفافيه ولو كنا نقول أو ما نسمع غير الذي يقال لا بد أن نترك لها سعه وفراغ للمناقشه والتوضيح وأني أحكي لكم من تجربه حقيقيه وليس يصب الموضوع لخاصيه وأنما للجميع وقد تكون بحالات مشابهه
    أعزائي لقد عاش الأبن فقط ببيت أبيه بعيد عن أمه وكان طيلة هذه الفتره عائش بعدة أستفسارات بحياته فمن الحرص من أبيه وما أراد له غير الذي يريد له القرار بأختيار المواد والأخصائي أراد له أبيه بأن يحمل أكثر ما يلزمه بما يساعده في رحلة حياته ويحصنه ويجعل طريقه لا يدنسه الطغي على أنتقام من أبيه مثلا لما أل على بعد أمه عنه نعم هذا ما أراد ونصيبه الأوفر بمعرفة السؤوال لما يواجهه بعزيمه وقوة أراده ولا تكون المواد الأخرى التي تفتح الأبواب على مصراعيها لدخول عرينه وغزو أفكار
    أعزائي وبعد ما سن القانون بأنه دخل سن الرجوله 18 سنا طالب بالحريه فمن أين أتى بها وهولا يزال في كنف أبيه ولا يقدر على لقمة عيشه وأين يكون عرينه ؟!
    هكذا يقال وبالقانون وبالمواد أنه رجل ولكن بحاجة أليك ويلزمك !!!!!
    كيف يكون خارج كنفك وعرينك وأفكارك وهو يحتاجك ؟
    كيف يتيح له الشرع والقانون ؟
    كيف وكيف ويبقى السؤوال والجواب معروف مع من لهم اليد وأصبح الأب لا يحمل القرار ألا أن يقول نعم سوى للتوقيع على المواد أو ما شابه ......
    فأين اليد وأين رضاء ولي أمره بذلك وأين هو ؟ ولي رجعه......................
     
    آخر تعديل: ‏15 ماي 2012
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة