في جلسة علنية مجلس الشورى يستضيف وزيرة التربية والتعليم الأحد القادم

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏25 أبريل 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    في جلسة علنية مجلس الشورى يستضيف وزيرة التربية والتعليم الأحد القادم

    Wed, 25 أبريل 2012
    اكد سعادة الشيخ علي بن ناصر المحروقي الأمين العام لمجلس الشورى أن المجلس سوف يعقد جلسة اعتيادية علنية الأحد القادم برئاسة سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس المجلس وحضور أصحاب السعادة أعضاء المجلس يستضيف فيها معالي الدكتورة وزيرة التربية والتعليم.
    وأضاف سعادته في تصريح له بمناسبة انعقاد أعمال الجلسة أن المجلس سوف يستمع في هذه الجلسة إلى بيان تلقيه معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم تستعرض فيه سياسات وخطط الوزارة خاصة فيما يتعلق بتقييم تجربة تطبيق مشروع المنهج التكاملي وتوجه الوزارة نحو تعميمه ، والكثافة الطلابية الصفية في مدارس السلطنة وتأثيرها على العملية التعليمية التعلمية مقارنة بالمعايير العالمية في هذا الجانب ، والارتقاء بالمعلم العماني مهنيا ووظيفيا ، وأسباب قلة أيام السنة الدراسية الفعلية في السلطنة وخطط الوزارة لمعالجة الوضع.
    وأضاف سعادته أن بيان معالي الدكتورة وزيرة التربية والتعليم سيتناول أيضا موضوع أوجه التنسيق والتعاون بين الوزارة وجامعة السلطان قابوس ومؤسسات التعليم العالي المعنية ، والإجراءات المتبعة في نظام إدارة الامتحانات ، وخطط الوزارة لمعالجة أسباب الضعف القرائي والكتابي لدى مخرجات الدبلوم ، والأسس ومعايير اختيار القيادات التربوية في المحافظات ، ودور وزارة التربية والتعليم في الارتقاء بالتعليم ما قبل المدرسي ، إضافة إلى جهود الوزارة في تطوير اللوائح والنظم التعليمية. وأضاف سعادته ان هذه الجلسة ستكون علنية وستنُقل وقائعها عبر وسائل الإعلام الوطنية وسيتاح المجال أمام أصحاب السعادة أعضاء المجلس لطرح تساؤلاتهم واستفساراتهم ومقترحاتهم على معاليها .
    واختتم سعادة الشيخ علي بن ناصر المحروقي الأمين العام لمجلس الشورى تصريحه متمنياً للجلسة ولأصحاب السعادة أعضاء المجلس التوفيق ، وبأن تشهد مناقشات جلسة المجلس الحـوار الموضوعي والهادف والبنّاء الذي يحقق الأهداف الوطنيـة المرجوة .
     
  2. ŔξVẼήĜξ

    ŔξVẼήĜξ ¬°•| فنّانُ أسـطوري |•°¬

    شكراً ود على الخبرية

    تم قراءة الخبر

    بارك الله فيج
     

مشاركة هذه الصفحة