بريد عمان تدشن خدمة الصندوق الإلكتروني في أول مبادرة من نوعها عربيا

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏25 أبريل 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    بريد عمان تدشن خدمة الصندوق الإلكتروني في أول مبادرة من نوعها عربيا

    Wed, 25 أبريل 2012
    [​IMG]

    سيف الشقصي: العمل يسير قدما في تخصيص الشركة وطرح حصة للاكتتاب العام-
    كتبت أمل رجب :
    صرح سعادة المهندس سيف بن عامر الشقصي رئيس مجلس إدارة شركة بريد عُمان ان هناك خطة مستقبلية لتخصيص شركة بريد عمان وطرح حصة من اسهمها في سوق مسقط مشيرا الى ان الحكومة ستظل تحتفظ بحصة كبيرة في بداية تخصيص الشركة التي هي مملوكة بالكامل للحكومة الان.
    واوضح سعادته على هامش تدشين صندوق بريد عُمان الإلكتروني (Oman ePost) من شركة بريد عُمان ان هذه المبادرة تعد الأولى من نوعها في العالم العربي وستؤدي هذه التقنية الرقمية الجديدة الى نقلة نوعية في الخدمات البريدية بالسلطنة كجزء من المبادرة الحكومية الإلكترونية وتمكن بريد عُمان من احتلال الصدارة في تقديم خدمات نوعية مبتكرة اضافة الى خدماتها الحالية والجمهور المستهدف لهذه الخدمة يشمل جميع المواطنين والمقيمين والشركات التجارية.
    وتم تدشين الخدمة الجديدة امس في مؤتمر صحفي في فندق بارك إن وهي نتاج تعاون مشترك بين بريد عُمان وشركة تقنيات بريد فانتدج الهولندية – الرواد عالمياً في مجال تقنية المستندات الرقمية – وتتضمن تطوير منظومة إلكترونية جديدة يمكن من خلالها تقديم باقة خدمات بريدية للمواطنين والمقيمين والشركات من خلال عنوان صندوق بريد إلكتروني خاص بهم وصندوق بريد افتراضي .
    وكان قد تم إنشاء أول مكتب للبريد في عام 1856 م، واليوم ومع التنامي السكاني والعمراني ارتفع هذا العدد ليصبح 94 مكتباً بالإضافة إلى 347 وكالة بريدية كما بلغ عدد صناديق البريد الخاصة 62 الف صندوق ورغم النمو المطرد لتلبية الطلب المتنامي على الخدمة الا ان هناك مشكلة في نقص عدد الصناديق وتساهم الخدمة الجديدة في حل المشكلة كما تدفع الخدمة البريدية إلى مستويات غير مسبوقة وذلك من خلال توظيف أحدث ما توصل إليه العالم من تقدم تقني في ايجاد حلول جذرية تمكن الجميع من الحصول على عنوان صندوق بريد إلكتروني خاص والذي بموجبه يستطيع تحديد كيفية استقبال الرسائل .
    وأشار سيف الشقصي الى انه تم إنشاء شركة بريد عُمان بموجب مرسوم سلطاني لتكون شركة حكومية 100 بالمائة ، وكان الغرض من إنشائها هو السعي المستمر لتحسين وتطوير الخدمات البريدية محليا بما يمكن من تلبية المعايير العالمية والتفوق عليها كلما أمكن ذلك، وفي هذا الاطار فإن مبادرة صندوق بريد عُمان الإلكتروني التي يتم تدشينها الان توفر اعلى معايير الامان من خلال باقة خدمات متنوعة ومتنامية طبقاً لاحتياجات النظام البريدي المتغيرة مما يزيد من فرص التطوير والتغيير ويواكب المتطلبات العصرية المتزايدة".
    وقال الدكتور احمد بن علي المعولي نائب رئيس مجلس ادارة شركة بريد عمان ورئيس فريق مشروع بريد عمان الالكتروني ان النجاح في انجاز المشروع له دلالة واضحة على ان الخدمات البريدية في السلطنة تخطو بثبات نحو تحقيق اهداف الحكومة من برنامج اعادة هيكلة وتخصيص قطاع الخدمات البريدية على اسس تجارية واقتصادية سليمة وستتوالى مستقبلا مشاريع التطوير من خلال توجيه الخدمات البريدية ليصبح نشاطا اقتصاديا مربحا ومساندا لتطور التنمية الاقتصادية في البلاد.
    واعلنت الشركة ان الخدمة تتميز بالبساطة واليسر وسيكون عنوان صندوق البريد الإلكتروني متوفراً لأي شخص في السلطنة مجاناً وسيمكن الأفراد من استقبال وإرسال رسائلهم الرقمية ومن خلال التعاون مع هيئة تقنية المعلومات بالسلطنة سيتم تقديم الخدمة لجميع المستخدمين بصورة آمنة وفي بيئة محكمة تمكن المشترك من متابعة حركة بريده بدءاً من وقت الايداع وحتى استلامه وفتحه من قبل المرسل إليه. كما يمكن للمشترك أيضاً استخدام كلمات مرور بموجبها يتم تمزيق الرسائل بمجرد فتحها وقراءتها و إعادة استدعاء الرسائل قبل فتحها من قبل المستلم ومن المتاح التحقق من المستندات من خلال خدمة توثيق المستندات الأمر الذي سيحد من تداول أي مستندات أو رسائل احتيالية وتطمح الشركة في ان تصبح الخدمة الجديدة أحد وسائل الاتصال الفعالة بين مشتركيها وبين الجهات الأخرى بما يعزز وييسر سبل تداول وإنجاز المراسلات والمعاملات ويوفر الوقت ويضمن سهولة الإنجاز.
    وتتضمن الخدمات انشاء صندوق بريد افتراضي لكل مشترك والتي من خلالها يمكن التغلب على مشكلة العجز في صناديق البريد ، وذلك من خلال اشتراك مقابل رسم سنوي زهيد حيث سيتمكن الأشخاص من استقبال رسائلهم المكتوبة وذلك بإشعارهم على صندوق بريدهم الإلكتروني الشخصي فعند وصول الرسالة البريدية إلى صندوق البريد سيتم إرسال رسالة للمرسل له والذي بدوره يمكنه طلب الإبقاء على الرسالة بمكتب البريد الذي يرغب الاستلام منه، أو توجيهها إلى صندوق بريد معين يختاره، أو تفويض شخص لإستلامها فضلاً عن ذلك أثناء العطلات يمكن للمرسل إليه طلب الاحتفاظ بالبريد لحين العودة والاستلام من مكتب البريد وبالتالي يصبح فقدان الرسائل أمراً معدوماً .
    وهناك ايضا خدمة الطوابع الإلكترونية التي تمكن المشتركين من طباعة رسائلهم على خطابات عادية أو بطاقة بريدية أو بطاقات تهنئة ولصق طابع بريد إلكتروني قبل وضعها في أقرب صندوق بريد لإرسالها إلى أي مكان في العالم.
    ودعت بريد عمان المقيمين والمواطنين للتسجيل بدءا من اليوم في خدمة صندوق بريد عمان الإلكتروني والحصول على حساب خاص بهم وسيكون لهم حرية اختيار عنوان مميز لصناديق بريدهم الإلكترونية قد يكون تاريخ ميلاد أو تاريخ زواج أو أي رقم آخر يفضله المشترك ليكون عنواناً دائماً له في السلطنة.
    وسيشارك مشروع الصندوق الإلكتروني في معرض كومكس 2012 المقرر إقامته في نهاية الشهر الحالي وسيصبح النظام فعالاً وجاهزاً للعمل بنهاية شهر يونيو المقبل أما خدمات الصندوق الافتراضي واتبعني الإلكترونية، و توثيق المستندات، بالإضافة إلى خدمتي التتبع والطوابع الإلكترونية وغيرها من الخدمات فسيتم تدشينها تباعاً وفق جدول زمني محدد
     
  2. ŔξVẼήĜξ

    ŔξVẼήĜξ ¬°•| فنّانُ أسـطوري |•°¬

    شكراً ود على الخبرية

    تم قراءة الخبر

    بارك الله فيج
     

مشاركة هذه الصفحة