تخريج دورة الأمن التأسيسية السابعة بشؤون البلاط السلطاني

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ◊ٌ κ ɪ α й, بتاريخ ‏24 أبريل 2012.

  1. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    تخريج دورة الأمن التأسيسية السابعة بشؤون البلاط السلطاني

    الثلاثاء, 24 أبريل 2012
    [​IMG]
    احتفل مركز تدريب العسكريين بوحدة أمن شؤون البلاط السلطاني، بتخريج دورة الأمن التأسيسية السابعة، ضمن خطة تدريب العسكريين لعام 2012م، وقد رعى حفل تخريج الدورة حميد بن علي بن محمد الزرعي نائب مدير عام الهجانة السلطانية، وبحضور المقدم خالد بن جمعة بن محمد الدائري قائد وحدة أمن شؤون البلاط السلطاني بالوكالة.

    وألقى الملازم أول سعود بن محمد بن فاضل الحراصي مدير دائرة الحراسات بالوكالة المكلف بمهام مدير مركز تدريب العسكريين كلمة المركز مرحبا براعي الحفل والحضور قائلا فيها: تسعى وحدة أمن شؤون البلاط السلطاني، وبمباركة من قبل معالي أمين عام شؤون البلاط السلطاني نصر بن حمود الكندي، إلى المضي قدما نحو مسيرة التطوير والتحديث التي يلتمسها الجميع في شتى الأصعدة، وبما أن هذا التطوير لا يتحقق إلا بالتدريب الجيد، فإن مركز تدريب العسكريين أخذ على عاتقه هذه المسؤولية ووضعها موضع التنفيذ، وما تنفيذ هذه الدورة إلا جزء من هذه المسؤولية فقد شارك فيها عدد من ضباط الصف تلقوا خلالها مجموعة من المحاضرات في مجال الأمن والحراسات والتفتيش والقوانين واللوائح ذات الصلة.
    وقال الحراصي: يأتي انعقاد هذه الدورة ضمن الرؤية المستقبلية لوحدة الأمن نحو إعداد كافة الضباط وضباط الصف والأفراد بحيث تخضع جميع الرتب لدورات تخصصية في مجال الأمن، لتتحقق بذلك الأهداف المرجوة، وتعقد خلال هذا العام عشر دورات للأمن التأسيسية، آملين أن تكسب هذه الدورات المشاركين المهارات التي تجعلهم قادرين على التكيف مع طبيعة عملهم الأمنية، وإدراكهم حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم بشكل منهجي معتمد على أسس تحقق لهم تطوير ذاتهم وترفع من كفاءتهم الوظيفية التي تعينهم على المساهمة في خدمة وطنهم وتعزيز انتمائهم إلى هذا الجهاز. وكيفية التعامل مع المواقف والأحداث التي تحصل أثناء ممارستهم لمهامهم النبيلة.
    وحث الحراصي الخريجون قائلا: لقد تلقيتم خلال هذه الدورة العديد من المعلومات التي تساعدكم على صقل قدراتكم بالمبادئ والأسس الأمنية الصحيحة والإجراءات القانونية السليمة، وعليكم تطبيقها على أرض الواقع لنحقق جميعا الأهداف المرجوة من ذلك . ونسألكم بذل المزيد من الجهد والعطاء وأن تضعوا نصب أعينكم أمن هذا الوطن، وبكم يتحقق الأمن والرخاء، كما ندعوكم إلى صقل قدراتكم بالمعلومات التي تسهم في تطوير العمل، ويجب عليكم التعامل مع الجميع بأسلوب راق، ومهذب، وسلس. متمنين لكم التوفيق والسداد، كما نود أن نعبر عن بالغ شكرنا وتقديرنا إلى الإخوة بالمديرية العامة للتخطيط وتنمية الموارد البشرية على دعمهم المستمر واللامحدود لإنجاح هذه الدورات. فنسأل المولى القدير أن يحفظ عُمان بلد الأمن والأمان والسلام، وأن تنعم بلادنا بمزيد من الطمأنينة، تحت ظل القيادة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ القائد الأعلى ـ حفظه الله ورعاه.
    وألقى كلمة الأفراد الخريجين العريف إسماعيل بن سالم الرواحي قال فيها: إنه لمن دواعي سرورنا وابتهاجنا أن نلتقي في هذا المكان ، لنحـتفي جميعا بختام هذه الدورة، ذات الأهمية الكبيرة بالنسبة لنا استطعنا مـن خـلالهـا وبفضل جهـود القائميـن علـى مهـام التـدريـب أن يضيـــفوا إلـى معلــومـاتنـا وخبـراتنــا مـن المعـــارف النظرية والعملية حيث اتسم فيها المتدربون بالجـديـة والاجتهـاد والمثـابـرة وقد تعرفنا خلال فترة عقد الدورة على المهام الأمنية العامة، والقيم المهنية والسلوكية لرجل الأمن، والحراسات والتفتيش، وكيفية التعامل مع حالات الطوارئ في المنشأة وغيرها من المهام التي يتوجب على رجل الأمن الإحاطة بها. وقال: إن ما لمسناه من تعاون، وحرص من قبل المدربين (من ضباط وضباط صف)، ساهـم بشكـل إيجابـي في العـــــــــمل بروح الفريـق الواحد، وعزز جوانب المعرفة العلمية والنظرية وذلك من خلال المحاضرات والدروس التـي زخـرت بهـا هـذه الـدورة.
    وفي ختام الحفل قام راعي الحفل بتسليم الشهادات للخريجين وتكريم الحاصلين على المراكز المتقدمة في الدورة فقد حصل على المركز الأول الرقيب سيف بن راشد بن خميس المعمري، وحصل على المركز الثاني نائب العريف فيصل بن علي بن شيخان البداعي، وحصل على المركز الثالث العريف محمد بن سالم بن صالح الفارسي، بعدها تم التقاط صورة تذكارية مع راعي الحفل
     
  2. ŔξVẼήĜξ

    ŔξVẼήĜξ ¬°•| فنّانُ أسـطوري |•°¬

    شكراً جزيلاً سمايل كوين™
    على هذه الأخبار اليومية
     

مشاركة هذه الصفحة