تجاوبا لما نشرته عُمان- تحديث شبكة مياه «المهاب القديمة» وتركيب خزان تجميعي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ◊ٌ κ ɪ α й, بتاريخ ‏23 أبريل 2012.

  1. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    تجاوبا لما نشرته عُمان- تحديث شبكة مياه «المهاب القديمة» وتركيب خزان تجميعي

    الاثنين, 23 أبريل 2012
    كتب – يوسف البرامي :
    تجاوبا مع ما نشرته «عمان» حول مطالبة أهالي قرية المهاب بولاية صحم، لإيجاد حل حول مشكلة شبكة المياه القديمة بالقرية والمنشور تحت عنوان «أهالي المهاب بصحم يطالبون بتغيير شبكة المياه القديمة» أكدت الهيئة العامة للكهرباء والمياه بأنها أخذت الموضوع بعين الاعتبار وأنها قامت بإجراءات سريعة لحل مشكلة شبكة المياه القديمة بالمنطقة آنفة الذكر واستبدالها بشبكة مياه جديدة تضمن توفير مياه شرب نقية للمستهلكين وذات جودة عالية وفق المواصفات القياسية العمانية، مشيرة إلى أن الكثير من الشبكات المستثمرة والتي قامت الهيئة باستلامها خلال العام المنصرم تحتاج لتأهيل وصيانة لحل العديد من المشاكل القائمة بها والتي يعاني أهالي العديد من المناطق منها منذ سنوات، حيث تؤكد الهيئة بأنها ماضية قدما باتخاذ كافة التدابير والإجزاءات الإدارية والفنية لتحديث وتدعيم تلك الشبكات والتي تضمن وصول خدمات مياه الشرب ذات الجودة العالية والمستدامة إلى كافة المواطنين في السلطنة .
    صرح بذلك المهندس دواد بن سليمان السلامي رئيس قسم التوزيع لولايات صحم والخابورة والسويق بدائرة المياه بمحافظة شمال الباطنة مؤكدا بأن شبكة المياه الجديدة بمنطقة المهاب بولاية صحم سيبدأ العمل بها على أقل تقدير بعد شهرين من وقت إصدار أمر الشراء للشركة المنفذة للمشروع عن المناقصة المطروحة والصادر بتاريخ 10 /4 /2012، هذا وتتضمن المناقصة تمديد وتوصيل التيار الكهربائي على نفقة الهيئة لموقع الخزان بمبلغ وقدره ( 125/ 6211) ريال عماني وتوريد وتركيب خزان بولي إثلين عالي الكثافة بسعة (10) آلاف جالون مع كافة ملحقاته، وذلك كخزان تخزيني يلبي احتياجات الأهالي الفعلية اليومية، ويعمل بنظام تشغيل أوتوماتيكي للتحكم بمستويات المياه في الخزان، ويعزز وجود المياه في حالات الطوارئ وانقطاع الكهرباء والمياه من المصدر. وبذلك ترتفع السعة الاستيعابية لمجموع الخزانات لتصل إلى (20) ألف جالون يوميا في البلدة إضافة لتوريد وتركيب أنابيب مياه نوع بولي إثلين عالي الكثافة بطول إجمالي (1400 ) متر وبأقطار تتراوح بين (2) بوصة و(1) بوصة كأنابيب رئيسة وفرعية تمتد داخل البلدة لتشمل جميع أجزائها مع عمل غرف محابس ومحابس وذلك لتحكم بتوزيع المياه واستخدامها لأغراض الصيانة الطارئة كذلك عمل محابس لتنظيف الشبكة والتي ستستخدم لاحقا لتنظيفها في حالة وجود أتربة داخل الأنابيب بالإضافة لعمل توصيلات منزلية وتركيب عدادات مياه لجميع أهالي البلدة دون أن يتحمل المواطن تكاليف التوصيل المتبعة في المنطقة وهي (120) ريالا للتوصيلة الواحدة سواء كانت رئيسية أم فرعية، هذا وبلغ إجمالي ما رصدته الهيئة العامة للكهرباء والمياه من مبالغ مالية لتأهيل وتحسين خدمة مياه الشرب في بلدة المهاب بعد استلام المشروع من المستثمر السابق في 3/07/2011م أي خلال سنة 2011و2012م (فقط) مبلغ وإجماله وقدره (125/35,350) ريال عماني وذلك عن قيمة مناقصة تأهيل الشبكة القديمة واستبدالها كليا مبلغ وقدره (15,139) ريالا عمانيا يضاف إلى ذلك مبلغ وقدره (14,000) ريال عماني الخاص بتوريد وتركيب خزان سعة 10 آلاف جالون وبمبلغ وقدره (125/6211) ريالا عمانيا لتمديد وتوصيل التيار الكهربائي لموقع الخزانات، وأن الدائرة حاليا تسعى وبالتنسيق مع دائرة التخطيط والمساحة بوزارة الإسكان إلى استصدار ملكية لموقع الخزانات الواقعة في بداية مدخل البلدة للقيام بتسوير دائم للموقع ا إنهاء جميع المخالفات القائمة فور الإنتهاء من تأهيل المشروع.
    وأوضح السلامي إلى أن مسألة تركيب العدادات والتي جاءت في الخطاب الموجه لسعادة والي صحم كانت ضرورة فرضتها الظروف الحالية حيث يقوم البعض من الأهالي بإساءة استخدام المياه المخصصة لهم يوميا والتي تقدر بأكثر من (53.000 ألف جالون يومياً)، كاستخدامها لبناء المنازل وسقي الماشية والمزارع مما أثر على باقي المستفيدين من الخدمة وأدى إلى انقطاعها بشكل مستمر، وكان هدفها مطالبة الأهالي بترشيد استهلاك المياه وإزالة التوصيلات الغير القانونية، وإعطاء المشتركين (غير القانونيين) فرصة للتقدم بطلب توصيل الخدمة حسب النظام المتبع وذلك تحقيقا لمبدأ المساواة بين المشتركين ، ويضيف : أما بالنسبة للكلس فسببه إمداد المياه في الفترة الماضية من آبار المهاب الكلسية وبعد استلام الشبكة من قبل الهيئة بداية شهر أغسطس 2011 م تم تشغيل مشروع الفليج بعد جهد كبير لإصلاح محطة الضخ وتأهيل المصدر الجوفي المسمى بئر صحم (1)، حيث يتم ضخ أكثر(53.000 ألف جالون يومياً )، إلى البلدة وهذه المياه ذات جودة عالية ومطابقة للمواصفات القياسية العمانية إلا أن سوء الشبكة القديمة حال دون وصول المياه للأهالي بالطريقة المثلى وبالكميات المناسبة، منوها بأن الدائرة فور انتهاء العمل بالمشروع ستقوم جاهدة على إنهاء جميع المخالفات القائمة مع توعية الأهالي بأهمية وضرورة ترشيد المياه والتجاوب والتعاون بشكل إيجابي مع أنظمة الهيئة المعمول بها في هذا المجال
     

مشاركة هذه الصفحة