مؤتمر« الأونكتاد » يركز على إيجاد فرص عمل جديدة وإنشاء نظام أكثر إنصافا

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ◊ٌ κ ɪ α й, بتاريخ ‏22 أبريل 2012.

  1. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    مؤتمر« الأونكتاد » يركز على إيجاد فرص عمل جديدة وإنشاء نظام أكثر إنصافا

    Sun, 22 أبريل 2012

    انطلق في الدوحة بمشاركة السلطنة -
    الدوحة - العمانية : بتكليف من حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه- ترأس معالي المهندس علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة أمس وفد السلطنة المشارك في فعاليات المؤتمر الوزاري للأمم المتحدة للتجارة والتنمية " الأونكتاد " الثالث عشر المنعقد بالدوحة والذي افتتح تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني امير دولة قطر الشقيقة .
    وركزت محاور المؤتمر على ما شهده الاقتصاد العالمي من تغيرات هائلة بعد الأزمة العالمية في عام ٢٠٠٨م ، والتوجه إلى إيجاد فرص عمل جديدة ، وتحسين الرعاية الاجتماعية وضمان الحصول على الخدمات والسلع الأساسية وإنشاء نظام أكثر إنصافا.
    كما تناول المؤتمر قضية التحرير الاقتصادي والأيدي العاملة في المنطقة العربية وأسباب ضعف التجارة البينية العربية . ويعقد المؤتمر دورته الثالثة عشرة تحت شعار /عولمة محورها التنمية / ويسعى نحو تحقيق نمو وتنمية مستدامة وشاملة للجميع ويناقش أربعة مواضيع رئيسية تتمثل في تحسين البيئة الاقتصادية المواتية على جميع المستويات دعما لتنمية شاملة ومستدامة ، وتعزيز جميع أشكال التعاون والشراكة من أجل التجارة والتنمية بما يشمل التعاون بين بلدان الشمال والجنوب والتعاون بين بلدان الجنوب، والتعاون الثلاثي والتصدي للتحديات الإنمائية المستمرة والناشئة من حيث آثارها على التجارة والتنمية وعلى القضايا المترابطة في مجالات التمويل والتكنولوجيا والاستثمار والنهوض بالاستثمار والتجارة وتنظيم المشاريع القائمة على روح المبادرة وما يتصل بذلك من سياسات إنمائية تحفيزا لنمو اقتصادي مطرد يخدم التنمية المستدامة والشاملة وشارك معاليه في الاجتماع المخصص لرؤساء الدول والحكومات والذي تناول الأزمة الاقتصادية العالمية، والفرص الجديدة لتحقيق النمو الاقتصادي مع العدالة الاجتماعية .
    كما شارك معاليه في افتتاح القمة العالمية للاستثمار التي عقدت على هامش المؤتمر، والتي شارك فيها بعض رؤساء الدول والحكومات، و العديد من الرؤساء التنفيذيين للشركات العالمية ، كما حضر معاليه الاجتماع الوزاري لمجموعة السبع والسبعين والصين على هامش اجتماعات المؤتمر.
    الجدير بالذكر أن السلطنة تشارك بوفد من عدد من الجهات ممثلة في وزارة التجارة والصناعة ومجلس البحث العلمي ووزارة الخارجية والهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات والهيئة العامة لحماية المستهلك وغرفة تجارةوصناعة عمان .
     

مشاركة هذه الصفحة